Page 1 - المدائن بوست العدد الاحد 17 ماي 2020‎
P. 1

‫لا تكذبي!‬                                                          ‫أرسطو والمواطنة‬                                                                                                                                                                                              ‫"المبورنية" بين العالمية‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫والتجديد‬
                                                                                              ‫نجاة الصغيرة‬                                                       ‫‪11‬‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫زكى المبورن‬
                                                                                                ‫‪12‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫‪8‬‬

                                                                                                                                    ‫أخبار العالم من ألمانيا‬      ‫< صاحب الامتياز ورئيس مجلس الإدارة والتحرير‪ :‬د‪ .‬محمد بدوي مصطفى‬

‫وزير الشؤون الدينية السودان ّي‬                                                                                                      ‫الجيش الأبيض نجم أضواء جائحة كورونا‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫كلمة رئيس التحرير‬

       ‫لم أوجه لجان المقاومة‬                                                                                                                 ‫اليوم العالمي للتمريض‬                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫اختراق الإنسان للطبيعة‬
           ‫نحو المساجد‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫سيأتي بجائحة جديدة!‬

              ‫(الخرطوم – المجهر) أمل أبو القاسم‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫الحقوق الأساسية في زمن كورونا‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫موازين العالم تنقلب‬
‫الدين‬  ‫�رنحف”يم�واز ُني��رس�ال�ب إش�ل�ئ�ي�وهنب�الدص�يف�نيح�ةةوعا�لل�أوىق��ف�اي�فس“ن�ب��وص�كر‬  ‫�ف‬  ‫م‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫رأسا على عقب‬
‫تحمل‬
‫اسمه ورد فيها ‪(:‬التحية للجان المقاومة لحسمهم أئمة‬
‫المساجد الذين لم ينفذوا القرار بمنع الصلوات‪ ،‬كونوا لهم‬
‫بالمرصاد)‪ ،‬مؤكدًا أن الصفحة م�زورة‪ .‬وق�ال في تصريح‬
‫خاص ل المجهر الإلكتروني ل(المجهر) أن ما ورد بالصفحة‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫د‪ .‬محمد بدوي مصطفى‬

‫لا يخصه مطالبًا بالرجوع لصفحته الرسمية الموثقة في‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫ما الفرق بين كورونا وكوڤيد ‪:١٩‬‬
‫فيس بوك وحسابه في تويتر‪ .‬وأض�اف أكرر النفي الذي‬
‫كتبته م�رارًا بأن لجان المقاومة ليسوا بمسؤولين عن أي‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫ُأكوصڤييندبسالبمممتعراجلدنضاد الفسكييوتركولحندامثوووانقنقعفرأايلتمكونلا ثمّصمكاةلناعلأاننجففتليمارانوع ّقيدسة‬
‫ومن منطلق مسؤوليته تجاه المساجد‬                               ‫امل�ت�سيج ُيد�‪.‬س�وأقلالعإننهها‬
‫دن�ي�ا وآخ��رة أج�رى تحقيقًا سيضمنه‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫س��أل شخص‬             ‫ال�لك�حنقيه�ق� ّلي‬  ‫ب�ش�ت�ى الأش��ك��ال والأل����وان‪،‬‬
                                                              ‫بيانًا يصدر لاحقًا‪.‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫ب�ين الاس�م�ين‬                            ‫نفسه ي�ا س�ادت�ي م�ا ال�ف�رق‬

              ‫التسويف‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫اأ(لمعموك�لهاووماقعر‪ّ �.‬ةأطوم��نووهن�الثاا‪،‬يووقمتك�ةنووصڤمناسيا�عحدي�حببعي‪٩‬عهة‪١‬أا)اف�لض؟أق�تهوهفهااارلالب�قلم�كنةب�ع�وعهب�ررايف�‪،‬ون ّضناياو؟لافأ�ه�هجيلصودزلطكأللمو�ااهڤنميح ّاصييدل‪،‬ةنطلجتعااخنلائلحوم ّييحهيًانارة‬

              ‫كسل أم مرض؟‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫وثانيا من جهة التوعية الصحية لمجاراة هذا الوباء‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫والتعامل معه‪ .‬فعلماء الفيروسات يتنبؤون بقدوم‬
                                       ‫د‪ .‬علي عفيفي‬

‫هل تعاني من التسويف؟ هل تؤجل عمل اليوم إلى‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ج�ائ�ح�ة ق�ادم�ة لا م�ح�ال�ة وأن ك�ورون�ا س�وف تغير‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫حياتنا جذريا وقلبها رأسا على عقب!‬
‫الغد؟ أراهن أنك ستجيب بنعم‪ ،‬فكلنا ‪ -‬أو معظمنا ‪ -‬نميل‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫وف�ق�ا ل�ب�ي�ان�ات منظمة ال�ص�ح�ة ال�ع�الم�ي�ة يطلق‬
‫إلى تأجيل الأعمال المهمة إلى وقت لاحق ونمضي الكثير‬
‫م�ن ال�وق�ت ف�ي أش�ي�اء ت�اف�ه�ة‪ .‬ه�ل ت�ص�دق ع�زي�زي ال�ق�ارئ‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫لوأالوم�لس�م�ب� ّرةب‬  ‫ال�ص�ين‬  ‫ال�ق�ادم م�ن‬   ‫ع�ل�ى ف�ي�روس ك�ورون�ا‬
‫أنني منذ هممت بكتابة هذا المقال انشغلت بالعديد من‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫ظ�ه�وره‬  ‫وال�ذي ب�دأ‬    ‫عموما لأم�راض ال�رئ�ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫ف�ي أوروب�ا ف�ي شهر فبراير ع�ام ‪ ٢٠١٩‬بكوڤيد ‪.١٩‬‬
‫تف�يق�درأيوه�يذاشارلم�حق�اطلريب��قدةل ًاعمم�لناإلن�كنجا�افزة‬  ‫الأشياء‪ ،‬أهمها مشاهدة‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫والأخ�ي�ر اختصار للمصطلح الإنجليزي (ك�ورون�ا‬
                                                              ‫ال�ن�اب�ل�س�ي�ة؟ أن�ت نفسك‬                                            ‫ك�ورون�ا‬             ‫ابل��م�لر أي��ض� ًىض��الام�م��ص�ناب�يخ�ل�ناب�لف�ت�ي�ق�ردوي�مس‬                                                                                                        ‫ي�ح�ت�ف�ل ال�ع�ال�م ف�ي ‪ 12‬م�اي�و من‬                                                                                      ‫ف�ي�روس ِدزي�زس�س ‪Corona Virus Disease( ٢٠١٩‬‬
‫الأعمال المطلوبة منك منذ بداية الأسبوع‪ .‬هل يعني هذا‬                                                                                 ‫خ�دم�ات‬                                                                                                                                                                                   ‫ك�ل ع��ام ب�ال�ي�وم ال�ع�الم�ي ل�ل�ت�م�ري�ض‪،‬‬                                                                              ‫األمطتلجقددع"ل اىل� اذليعاك�مالنا ُليمسسبمبى‬  ‫‪ ،)2019‬ف�ي نفس ال�وق�ت‬
‫أن كلانا يعاني م�ن م�رض التسويف؟ ليس ب�ال�ض�رورة‪،‬‬                                                                                   ‫صحية أساسية أخرى‪ .‬إنهم يديرون‬                                                                                                                                                             ‫ليسلط الضوء على أهمية التمريض‬                                                                                                                                           ‫لم�رض "ف�ي�روس ك�ورون�ا‬
‫فتأجيل بعض الأعمال ليس مدعاة للقلق‪ ،‬طالما لا يستمر‬                                                                                  ‫اعباء عملهم الجديد بلا كلل أو ملل‪،‬‬                                                                                                                                                        ‫ول��ي��ق��دم ام�ت�ن�ان�ه ل�ل�م�م�رضي�ن ع�ل�ى‬                                                                              ‫اخل��ات�س�صم� ّي�ه�ةوالأس�خا�ري�رسة‬  ‫سابقا (‪ )2019-nCoV‬مصطلح‬
‫هذا التأجيل لفترة طويلة‪ ،‬وبشرط أن تنجز المطلوب منك‬                                                                                  ‫من خلال إعطاء الأولوية للوقاية من‬                                                                                                                                                                                                         ‫عملهم الرائع‪.‬‬                                                                                                  ‫ك�وڤ�ي�د‪ )Sars-CoV-2( ٢-‬وه��ذه‬
                                                                                                                                    ‫ال�ع�دوى وال�س�ي�ط�رة ع�ل�ى ان�ت�ش�اره�ا‬                                                                                                                                                  ‫ب�ي�ن�م�ا ي�س�ت�م�ر الم��م��رض��ون ف�ي‬                                                                                    ‫الس��علوم ّفيةت�الك�قوادنمةه�‪.‬ي الم�ع�ت�م�دة والأه���م ف�ي ال��دراس��ات‬
              ‫قبل انتهاء المهلة المحددة سلفًا‪.‬‬                                                                                      ‫ب�ي��ن الم���رض���ى وال���������زوار وم��ق��دم��ي‬                                                                                                                                         ‫العمل على الخطوط الأم�ام�ي�ة لوباء‬
‫كيف تعرف إذن أنك تعاني بصورة مزمنة من مرض‬
‫التسويف؟ يقول د‪ .‬ج�وزي�ف ف�ي�راري أس�ت�اذ علم النفس‬                                                                                 ‫ال�رع�اي�ة الصحية ف�ي جميع وح�دات‬                                                                                                                                                         ‫فايروس كورونا‪ ،‬وتوفير علاج عالي‬                                                                                           ‫سياعقنمدكمحاقفنوتحقةاسلااإءلنلسجاابنئايلنحأنةس‪:‬اا‪:‬س ّيحم�ةامافيهي�ةزواملالنأحككي�واث�رةرونأاأم‪:‬هالم ّيحةر ّيفةي؟‬
                                                                                                                                    ‫المستشفى‪ .‬إنهم يخاطرون بصحتهم‬                                                                                                                                                             ‫ال��ج��ودة ورع��اي��ة م�ح�ت�رم�ة‪ ،‬ي�ح�ت�ف�ل‬
‫بجامعة دي بول أن معظم الناس يقومون بتأجيل بعض‬                                                                                       ‫وك��ث��ي��را م��ا ي��ض��ح��ون ب��ال��وق��ت م�ع‬                                                                                                                                            ‫العالم اليوم باليوم العالمي للتمريض‬                                                                                       ‫الظألص�هذواا اتلنتقتاعاشليىشوغتلناالدرأييبالحعاقمالفحي أر ّليماةنفيايواللاعتمفتلأ‪،‬‬
‫الأع�م�ال المهمة إل�ى وق�ت لاح�ق‪ ،‬ولكن المسوف يفعل ذلك‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫ال�ح�رك�ة‪ ،‬إل�خ‪ ،‬ف�ب�دأت الاح�ت�ج�اج�ات الغاضبة تملأ‬
‫دائ�م�ًا‪ ،‬فالتسويف ع�ن�ده ع�ادة مزمنة يصعب التخلص‬                                                                                   ‫أس�ره�م م�ن خل�ال تخصيص ‪ 12‬إل�ى‬                                                                                                                                                           ‫ولكن بشكل مختلف هذا العام‪ .‬وقد‪،‬‬                                                                                           ‫ميادين بعض الم�دن الألمانية (تجمع أم�س الجمعة‬
                                                                                                                                    ‫‪ 20‬ساعة لمساعدة المصابين بفيروس‬                                                                                                                                                           ‫أع�ل�ن�ت منظمة ال�ص�ح�ة ال�ع�الم�ي�ة ع�ام‬                                                                                 ‫بمدينة شتوتغارت أكثر من عشرة آلاف مواطن ولم‬
‫تفاصيل (‪) 16‬‬                                                  ‫منها‪.‬‬                                                                                              ‫كورونا‪.‬‬                                                                                                                                                      ‫‪ 2020‬السنة الدولية لكادر التمريض‬                                                                                          ‫تلتزم الأغلبية بتعليمات الابتعاد)‪ .‬ق�رأت في هذا‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫اولال�سيخ�اب�قي�نرقاال�ق�شان�داورن� ّبيينك�ل�الافويلسسوغ�وفن�يت�ور‪.‬ر أغنح� هس�ابس�رمتامنس‬
         ‫عمل أدبي جديد‬                                                                                                              ‫فهم أكثر عرضة لهذا المرض أثناء‬                                                                                                                                                            ‫وال ِقبالة وشعار هذا العام "التمريض‬                                                                                       ‫الخلحالر ّيهاأتن بالمصجوترمةعكابتيرالةأ‪.‬وذرلوكبأ ّيدةىتإلشىغلظهاهوقر نضيظةريكاتتم‬
                                                                                                                                    ‫م�خ�ال�ط�ت�ه�م ورع�اي�ت�ه�م ل�ل�م�ص�اب�ين‬                                                                                                                                                 ‫ال�ص�وت ال�ذي ي�ق�ود‪ :‬تمريض العالم‬                                                                                        ‫الرلأم�غ�غمؤرااذم�ل�رضكةناسل��جيتا�د� اسيل ّأيت�ةن�صبوحا�حتتهصا�لمرونكفا��مدتيينةافبس��أست�ن�لغل�بحعرا ّيلةاضال�لالفجأ�رادحئ�قاهح�دة‪،‬ي‬
        ‫الوصل بالأندلس‪،‬‬                                                                                                             ‫ب�ف�ي�روس ك�ورون�ا م�م�ا ق�د يستدعي‬                                                                                                                                                                                 ‫الى الصحة"‬                                                                                      ‫ِفمحوُّرت ّيقفةمهالذسافرطذدرنةتبتايلل!قخاونعولصنىفالمينصفاعكديريدة‪:‬آبأنخحارفوحظّفريفسلبياعمحةيااضلتدحيو‪،‬يلاإنةان‪.‬‬
‫ِس ْفر‬                                                        ‫صيف‬                                                                   ‫إعل�ب ًئىاال�عقح�ل ًيج�ار اول�جص�سد ًح�ياي‪،‬إ وضها�ف ًويام�اعلييمهثم‪.‬ل‬                               ‫معالي أحمد الجروان‬                                                                    ‫خ�ل�ال ج�ائ�ح�ة ف�ي�روس ك�ورون�ا‪،‬‬                                                                                         ‫تحعراّيمالتال(تكفرلاتماة اتلافلرتديلاتدتمخ ّلس‪)-‬أقووملخبالفحاذرت‪-‬الفتيعليسميااقت‬
                                                                                                                                                                                                                        ‫رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام‬                                                                   ‫كان الممرضون جنبا الى جنب مقدمي‬                                                                                           ‫اانبل�لماقغتلا�رععا�لشقم�قاااةلتبفبأيابللم�حاشقس ّدتيّوي�ةىةف‪،‬أحنا�ولا�قلوااخل‪.‬خعف�بهرو‪:‬يدراس�فلا�لويقاضا�فلنأرأوبعسن‪ّ ،‬كطيا‪.‬لر�سارلك�قوالج‪،‬دمهالةة احلحبنسظسبر‪،‬‬

‫الدهشة للكاتب عزيز الشدادي‬                                                                                                           ‫ول�ك�ن�ه�م ي�ع�م�ل�ون ب�ل�ا ك�ل�ل لم�س�اع�دة‬                                       ‫حياة الآلاف من المصابين‪ .‬لقد أثبتوا‬                                                                   ‫الرعاية الصحية يقاتلون هذا الوباء‬
                                                                                                                                     ‫هؤلاء المرضى بغض النظر عن جميع‬                                                     ‫أن�ه�م الم�ن�ق�ذون والأب�ط�ال الحقيقيون‬                                                               ‫من خط المواجهة‪ ،‬مما جعل حياتهم‬
                                                                                                                                                                                                                        ‫لهذه المعركة ليس فقط من خلال علاج‬                                                                     ‫على المحك وه�م يعملون بجد لإنقاذ‬
                                                                                                                                                      ‫المخاوف وقلة الموارد‪.‬‬
‫عنواأن‪ ‬ص"درص ايلكفا اتلبو عصزيلزبااللأشنددالديس‪،‬ع ِمسل ْفارأدالبيداهجشدة"ي‪،‬داعينحدمالر‬                                              ‫تفاصيل (ص ‪)3‬‬
‫سليكي إخ�وان بطنجة (الم�غ�رب)‪ .‬العمل ع�ب�ارة ع�ن سرد‬                                                                                                             ‫ختان الأنثى خطأ تاريخ ّي‬
‫أدب�ي يتقاطع فيه أدب الرحلة م�ع ال�ت�أم�الت واليوميات‬
‫وال�ت�اري�خ خ�ل�ال س�ف�ر ال�ك�ات�ب إل��ى م�ن�ط�ق�ة الأن�دل�س في‬                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫د‪ .‬محمد بدوي مصطفى‬
‫اسبانيا‪ .‬عمل أدبي يلتقط تفاصيل المشاهدات التي تحرك‬
‫فكر ال�س�ارد م�ع الاحتفاظ بتلك المسافة ال�ض�روري�ة التي‬                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫ثالثًا‪ :‬هل العخاتداةنفمرنعوسننّينةالقفديطمرةة ا؟لحنيف ّية أم‬
‫تسمح برؤية التاريخ والجغرافيا بغير قليل من الصراحة‬                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫السإ�بنع��رانن�هادلي�م�مفا�ّيية�ط�‪.‬ف�رت�نةقايل�والل�ح�أنش��نيي��آف�و ّيي�خةاأل�ي�قن� ارع�آل�ن�ن ِخو�ل�تن�ماب�تنذذل�مككرن‬
‫والحسرة دون السقوط في المقارنة ودون اللجوء إلى لغة‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫الغضب العاالرمحوجترزااليصد احلّيضاغلطصالرتمخة‪:‬ف ‪ ‬يف قواعد‬
‫توثيقية في كل مشهد أو حدث يكون الكاتب شاهدا عليه‪.‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫‪ ‬يتزايد ال�ض�غ�ط ال�ش�ع�ب� ّي وال�ج�م�اه�ي�ري يوما‬
‫ع�ل�ى غ�ل�اف ال�ك�ت�اب ن�ق�رأ‪" :‬اس�ت�ب�دت ب�ي ال�ج�غ�راف�ي�ا‬                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫ال�ب�ت�ة ق�ض�ي�ة ت�خ�تي�ن الأن��ث��ى ولا ح�ت�ى‬                                                                            ‫تلو الآخ�ر من أجل تخفيف قواعد الحجر الصارمة‬
‫ودفعتني للسفر إلى الأندلس متخليا عن تفكير المنهزم‬                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫ت�خ�ت�ين ال�ول�د‪ .‬ب�ي�د أن�ن�ا ن�ج�د ف�ي ت��وراة‬
‫وم�ت�ح�ل�ي�ا ب�رغ�ب�ة م�ن أراد أن ي�ك�ون ش�اه�دا ع�ل�ى مفاتن‬                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫العهد القديم (سفر التكوين) ذك�ر ختان‬                                                                                      ‫ف�ي مكافحة ج�ائ�ح�ة ك�ورون�ا‪ .‬ذل�ك يعكسه المشهد‬
‫الحسن‪ ،‬لكن إحساس من جاء يتفقد مكان المعركة لم يكن‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫ال�ع�ام وي�ن�ف�ج�ر ب�رك�ان�ا م�ن داخ��ل الأس��ر الم�ك�ل�وم�ة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ال�ول�د ف�ي ال�ي�وم ال�س�اب�ع بعد ال��ولادة‪ .‬زد‬                                                                           ‫الفم�يج�ته��مذ�اع�االإتط�اال�رق�اتب�تبع�ّدةىوالم�سيج�اب�سرةة‬  ‫داخ��ل‬  ‫خ�اص�ة وم��ن‬
                                          ‫يفارقني‪)...( .‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫�االرأين��ث�خ اىلأوما��ل�موالل��دب�الع� ّلي�ىة‬  ‫أن ت�خ�ت�ين‬   ‫ع�ل�ى ذل�ك‬                                                                                                                ‫عامة‪.‬‬   ‫على العطالة‬
‫في هذا السفر بين ثنايا الأندلس‪ ،‬أحاول أن يتجاوز‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫�وث�ق�ان ب�ت‬  ‫ال��س��واء م‬                                                ‫ال�ح�ك�وم�ة ال�ف�ي�درال�ي�ة الألم�ان�ي�ة م�ت�ن�اق�ض�ة بي�ن ما‬
‫ع�ش�ق�ي ح��دود م�ا أرى لأص�ب�ح س�ي�د ال�ع�اش�ق�ين للمكان‬                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫وذكره المؤرخ سترابون والمؤرخ هيرودوت‬
‫بامتياز‪" ،‬لعل الأشياء البسيطة هي أكثر الأشياء تميزا‬                                                                                                                                                                     ‫الم َّتبعة في ال ُّنوبة وبلاد السودان بمعناه‬                                                          ‫كعادة عند الفراعنة‪ .‬يقول سترابون في‬                                                                                       ‫ينادي به الاقتصاديون من فتح أبواب العمل لدعم‬
‫ولكن ليست كل عين ترى!" كما قال الفقيه الصوفي جلال‬                                                                                   ‫أقن ْتملار"ح كمزماة‬  ‫"أ ُّم‬  ‫أشهر من كانت تقوم بذلك‬                                 ‫ااُتللتوختانّيسياعلس(ب ُّانملوتحنبعهانش‪:‬دةا‪،‬الاللعخرتساوبنداقابلنفلالرافلعإرونسنلسيا‪.‬مي‪،.‬كااولنمخ)تن‬                                                                                                                            ‫نتائج علماء‬           ‫وبين ما يمليه عليها‬                     ‫العمججلاةلاالتاقالتطبص ّايدة‬
‫الدين الرومي‪ .‬وعندما يجدني القارئ منتشيا بين حارات‬                                                                                                       ‫في‬      ‫ج�اء في صحيح البخاري‬                                                                                                                                         ‫ه�ذا ال�ش�أن‪ :‬أن ال�ف�راع�ن�ة ي�ق�ط�ع�ون جلدة‬                                                                             ‫وكتم أنفاس‬            ‫من تعليمات لاحتواء‬
‫الأندلس‪ ،‬يعرف أني قطفت من الدهشة ما كفاني ويكون‬                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫ما زاد عند الأنثى‪.‬‬  ‫اوليبنستتأ ُتصخلتوننفكيل‬                  ‫الذكر‬
‫َبنب ِعصيفرركاو َأ َّنح ِنيي َعيا ْعد ُقإلو ُىب ِمم ْنج َرفاَره ٍحلأِب ِهش‪  ‬به‪ -‬اَقلْدش َاعاعَدر ِم ْحني َنش ِّيم اشل َدق ِوم‪:‬ي ِص‬  ‫("ج ‪ ٥‬ص ‪ .)"٢٨‬تفاصيل (ص ‪) 10‬‬                                                                                                                                                              ‫مصر القديمة كما‬                                               ‫كانت‬                                                                              ‫الفيروس وإلا ستكون العاقبة وخيمة!‬

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫يقول "سترابون" وقد يكون على الطريقة‬                                                                                       ‫تفاصيل (ص ‪)2‬‬

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫لإعلاناتكم في الموقع الالكتروني‬

                                                                                                                                                                                                                        ‫المدائن بوست والمدائن ‪PDF‬‬

                                                                                                                                                                                                                           ‫راسلونا على الإيميل التالي‬
                                                                                                                                                                                                                              ‫‪info@badawi.de‬‬
   1   2   3   4   5   6