Page 1 - المدائن بوست العدد الثالث والسبعون
P. 1

‫صورة شخصية مع نبات‬                                                                                                                                          ‫فيلم ‪ ... Mother‬البشر الذين لفظتهم الأرض والسماء‬                                                                                                      ‫باعث نهضة الشعر الحديث‬
                                         ‫كرز القدس‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫في السودان‬
                                                                                                                                                                                                                                        ‫‪12‬‬
                                      ‫للفنان إيغون شيلى‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫الشاعر السوداني‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫محمد سعيد العباسي‬
                                            ‫‪15‬‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫‪9‬‬

                                                                   ‫أخبار العالم من ألمانيا‬                                                                                                              ‫< صاحب الامتياز ورئيس مجلس الإدارة والتحرير‪ :‬د‪ .‬محمد بدوي مصطفى‬                                                                                                                                                                               ‫< الأحد ‪ 25 -‬يوليوز ‪ < 2021‬العدد‪73 :‬‬

‫انطلقي اثيوبيا الشقيقة ‪ ...‬فنحن قد‬                                                                                                                                                        ‫منتجع عروس وحلم التطبيع مع السودان‬                                                                                                                                                                                                                          ‫كلمة رئيس التحرير‬
      ‫اصابتنا العين (‪)٢-١‬‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫معمار الرواية وبناؤها (الجزء الثالث)‬
                                       ‫شوقي بدري‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                ‫مع الأديب عماد البليك‬
‫ال�ى الاش�ق�اء ف�ي اث�ي�وب�ي�ا لا ت�ؤاخ�ذون�ا ب�م�ا ي�ق�وم به‬
‫العملاء والمجانين منا‪ .‬مصر كانت‪ ،‬لاتزال وستكون عدو‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫د‪ .‬محمد بدوي مصطفى‬
‫ال�س�ودان الاول‪ ،‬لأن لمصر اط�م�اع لا تنتهي ف�ي ال�س�ودان‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                      ‫< م�اذا تقول لمن يريد أن يكتب رواي�ة وما هي ألفباء‬
‫ويتعاملون مع السودانيين كما قال ابن المقفع عن السودان‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫العمل الأدبي في صنع الرواية‪ ،‬القصة القصيرة أو أي عمل‬

                               ‫من امثالنا بهائم هاملة‪ .‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫ابداعي؟‬
‫‪ ‬قرر المصريون بناء السد العالي في عشرينات القرن‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫> ال�ن�ص�ي�ح�ة الأس�اس�ي�ة ه�ي ال��ق��راءة ال�ن�ق�دي�ة‬
‫الماضي‪ ،‬خاصة بعد أن بدا السودان في بناء خزان مكوار‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫والمتأملة‪ ،‬وتعلم أصول الفن الأدبي المعين‪ ،‬فالموهبة‬
‫الذي تغير اسمه الى خزان سنار‪ .‬والسبب هو أن المصريين‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫وحدها لا تكفي لتصنع كاتبا بل يجب صقلها عبر‬
‫ق��د ارادوا اث���ارة الم�ش�اك�ل ك�ع�ادت�ه�م وط�ل�ب�وا م��ن اس��رة‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫الاتجاه للتدرب المستمر على الكتابة وبناء الخبرة‪،‬‬
‫مكوار أن تطالب بأجر كبير لاستغلال اسم اسرتهم‪ .‬قام‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫ف��أي ع�م�ل أدب���ي لا ي�ن�ت�ج إلا ع��ن ص�ب�ر واج�ت�ه�اد‬
‫البريطانيون ببساطة بتغيير اللافتة الى خزان سنار لأن‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫مستمر‪ ،‬ويجب عدم الاستعجال في النتائج‪ ،‬إذ على‬
‫القانون كان يطبق كل الوقت في السودان على عكس مصر‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫من اختار طريق الإبداع أن يتعلم الحذف والمراجعة‬
‫التي لم تعرف الديمقراطية ابدا ولن تتذوقها قريبا‪ .‬افاقت‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫الذاتية كما يبني ويضيف من جانب آخر‪ .‬إذن نحن‬
‫اس�رة مكوار من الفتنة المصرية وأخ�ب�روا حكومة الادارة‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫نتكلم ع�ن رغ�ب�ة أو اس�ت�ع�داد نفسي وم�ن ث�م إرادة‬
‫ال�ب�ري�ط�ان�ي�ة ب�أن�ه�م م�ت�ن�ازل�ون ع�ن ال�ت�ع�وي�ض وي�ري�دون‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ف�دأب مستمر على التطوير والاستمرارية والنقد‬
‫تخليد اسم اسرتهم‪ .‬الا أن الحكومة رفضت‪ ،‬وندمت اسرة‬
‫مكوار‪ .‬لا يزال الكبار يتكلمون عن خزان مكوار ويرفضون‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫المستمر للتجربة‪ ،‬هذا ما يصنع منك كاتبا‪.‬‬
‫الاخطاء المصرية في تغيير اسماء الم�دن السودانية التي‬
‫سجلها البريطانيون بالحروف اللاتينية الا أن المصريون‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫< ماذا تعني بمصطلح "طور المشيمة" الذي ورد في‬
‫شوهوها‪ .‬وان�ا اق�ول أتبرة وليس عطبرة‪ .‬وتوكر وليس‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫رحلة بحث عن المعنى)‬   ‫(الرواية العربية‪:‬‬  ‫المنعلهم ًيجةا‬               ‫كتبك‬  ‫إحدى‬
‫ط�وك�ر‪ .‬وج�ب�ل ج��اري ول�ي�س ج�ب�ل ق�ري ك�م�ا م�ك�ت�وب في‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫الآداب بإحدى الجامعة‬  ‫يدرس في كلية‬                                    ‫صار‬   ‫والذي‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫في دولة الجزائر؟ وهل يمكن أن يخص ولادة العمل الأدبي‬
                     ‫محطة القطار في الطريق لكوستي‪.‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫كتجربة شخصية‪ ،‬أم ينطبق على السياق الواسع لعملية‬
‫تفاصيل (ص ‪)3‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫صناعة الأدب؟‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫> أي ب�ه م�رح�ل�ة م�ن العملية الإب�داع�ي�ة تكون‬
    ‫الكوزنة سلوك في ما خص‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫المحصلة غير واضحة أمامنا‪ ،‬كما يحدث للجنين‬
       ‫فزورة التشريعي‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ف�ي ب�ط�ن أم�ه ق�ب�ل أن ي�خ�رج ل�ل�ن�ور‪ ،‬أو ك�م�ا يحدث‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫ل�ل�ب�ذرة ت�ح�ت الأرض‪ .‬ف�ي ال�ك�ت�اب ك��ان ي�ش�ي�ر إل�ى‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫مرحلة كانت فيها الرواية العربية تتشكل لتخرج‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫إل�ى ال�ع�ل�ن ك�م�ول�ود ف�ي ال�ع�ال�م ال�ع�رب�ي‪ ،‬ل�م ي�ك�ن له‬
                                                                                                                                                                                          ‫م��ن ك�ن�دا وال���ولاي���ات الم��ت��ح��دة‪ ،‬ب�غ�رض‬           ‫والإس��رائ��ي��ل��ي�ة‪ ،‬وب�م�ب�ارك�ة م��ن ن�م�ي�ري‬                                                                    ‫جمال محمد إبراهيم‬                                                  ‫وجود من قبل إذ أنه فن غربي في الأساس‪ .‬حاولت‬
                                      ‫صلاح شعيب‬                                                                                                                                           ‫إنشاء مشروع سياحي في قرية عروس‬                              ‫الج�عرفغ�رمن�م�م�ني�أرسي�‪،‬ب�اك� ٍابن�ع�تدي�هذدةه‬  ‫ن�ف�س�ه‪ .‬وع�ل�ى‬                                ‫ف�����ي ال���ن���ص���ف الأول م�����ن ع��ق��د‬
                                                                                                                                                                                          ‫ال��س��ودان��ي��ة‪ ،‬ل�ت�ك�ون م�ن�ت�ج�ع�ًا ل�ل�غ�وص‬                                                             ‫أسقطت حكم‬                                      ‫ال�ث�م�ان�ي�ن�ي�ات ف�ي ال�ق�رن الم�اض�ي‪ ،‬وعلى‬                                          ‫دراس�ة تلك ال�ت�ج�ارب المبكرة التي م�ن خلالها بزغ‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫أي���ام رئ��ي��س ال���س���ودان الأس��ب��ق ج�ع�ف�ر‬                                      ‫فجر ال�رواي�ة عربيا‪ .‬لكن المفهوم يمكن كما أش�رت‬
‫السياسيون أذكياء في التكويش متى ما لاحت لهم‬                                                                                                                                               ‫البحر‬   ‫اي�لك�سنوذدلا�نكيالممننتجسعا إلاّحل‬  ‫على الطرف‬      ‫ال�ع�م�ل�ي�ة ف�ض�ي�ح�ة ال�ن�ظ�ام ال�ك�ب�رى ال�ت�ي‬                                                ‫نميري‪ ،‬ج�رت عملية سرية لنقل اليهود‬                                                     ‫أن ينطبق على الطبقات أو التشكلات غير المرئية‪،‬‬
‫ف�رص�ه‪ .‬فكل تياراتنا الثورية ب�ال استثناء تماطلت في‬                                                                                                                                       ‫موقعًا‬                                       ‫الأح�م�ر‪ .‬ل�م‬  ‫قادت إلى استياء عارم‪ ،‬ليس في أوساط‬                                                               ‫"الفلاشا" من معسكرات لجوء سودانية‬
‫إفساح المجال للمجلس التشريعي حتى يعلو رأي ممثلي‬                                                                                                                                           ‫لتهريب اليهود "الفلاشا" الإثيوبيين‪ ،‬من‬                      ‫السودانيين فحسب‪ ،‬ب�ل ف�ي كامل إقليم‬                                                              ‫تن���لز��حك�وها��إلي� اي�ل�ه�عا�م�م�ل�ني�ةم اولأطونل��ه��مىف�ال��يت��إثييتو� ّبم�يات‪.‬‬  ‫قبل أن يكون الخروج ورؤية النتيجة‪ ،‬مثلا الكاتب‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                       ‫ب�ت�ن�س�ي�ق بي�ن ال�ح�ك�وم�ت�ني‪ ،‬ال�س�ودان�ي�ة‬                                         ‫يقوم بعمليات ذهنية وتأملات ورحلة من التجريب‬
‫ال�ش�ع�ب ف��وق رأي�ه�ا ال�ف�ئ�وي‪ .‬ط�ب�ع�ا ال�ت�ب�ري�ر ه�و أس�ه�ل‬                                                                                                                          ‫موقع لجوئهم في شرق السودان ونقلهم‬                           ‫ال�ق�رن الأف�ري�ق�ي‪ .‬وق�د ب��دأت ب�ت�م�وي�ه من‬                                                                                                                                          ‫س�واء على المستوى العقلي الم�ج�رد أو على ال�ورق‬
‫معدات السياسي زعيما‪ ،‬أو تابعا له‪ .‬فإذا سألت أحدهم‬                                                                                                                                         ‫عبر البحر الأح�م�ر إل�ى إس�رائ�ي�ل‪ ...‬ذلك‬                   ‫تا� �ل�مق� � �خ ّادبمراع� �تن� �االإص� �سررائم� �يلن� �يهة ل �(لا�لم�س �ول �س�طا�اد)ت‪،‬‬  ‫جهاز‬                                                                                            ‫أو الشاشة‪ ،‬قبل أن يكون قد أنتج النص‪ ،‬فأي نص‬
‫ع�ن ال�س�ب�ب ال�ج�وه�ري ل�ت�أخ�ي�ر ق�ي�ام الم�ج�ل�س ح�ت�ى الآن‬                                                                                                                                    ‫كان الانكسار السوداني الأول‪.‬‬                                                                                                                ‫ح �ي �ن‬                                                                                         ‫ل�ه ه�ذا ال�ط�ور "الم�ش�ي�م�ة"‪ ،‬قبل أن ت�أت�ي ولادة هذا‬
‫فبكل سهولة سيقول ل�ك إن ه�ن�اك ت�ح�دي�ات‪ ،‬وخ�الف�ات‪،‬‬                                                                                                                                                                                                  ‫السودانية بوصفهم مستثمرين أجانب‬                                                                                                                                                                                                                               ‫النص‪.‬‬
                      ‫والمشاورات ما تزال جارية‪.‬‬                                                                                                                                           ‫تفاصيل (ص ‪)3‬‬                                                                                                                                                                                                                                        ‫تفاصيل (ص ‪)2‬‬

‫وإذا س�أل�ت�ه ع��ن ج���دوى ت�ك�وي�ن م�ج�ل�س ش�رك�اء‬                                                                                                                                       ‫‪Au fil des mots‬‬                                                                                                                                                                                                                                     ‫إقصاء الحريري سبق إعتذاره‬
‫السلطة بهذه السرعة الصاروخية لبرر لك بلهجة باردة‪،‬‬
‫ومسيخة‪ ،‬وواص�ل بكل ه�دوء في احتساء الشاي‪ .‬وقبل‬
‫أيام خرجت علينا مسؤولة لتقول لنا إنهم عجزوا تماما‬
                      ‫في التوفيق لتشكيل التشريعي!‪.‬‬                                                                                                                                        ‫‪Un duel romantique, Eugène Delacroix‬‬                                                                                                                                                                                                                                                      ‫علي شندب‬
‫ق�ل�ن�ا م�ن ق�ب�ل إن ق��وى ال�ح�ري�ة وال�ت�غ�ي�ي�ر ال�ق�دي�م�ة‪،‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫أف��ض��ى اع���ت���ذار س�ع�د ال��ح��ري��ري‪ ،‬ع��ن ت�ش�ك�ي�ل‬
‫وال�ج�دي�دة‪ ،‬وم�ج�ل�س ال���وزراء‪ ،‬وال�س�ي�ادي‪ ،‬وال�ح�رك�ات‪،‬‬
‫التفوا على الوثيقة الدستورية في غير ما م�رة‪ ،‬وليس‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                             ‫تل�ّلك�حري�ظة اسلالساياس��ت�س�يع��ة وص�ا�لازءمونايلاةن�ا�لتس��يدالاد‬  ‫ال��ح��ك��وم��ة‪ ،‬ال���ى‬
‫فقط في ما خص أمر النيابة البرلمانية المعينة افتراضا‪.‬‬                                                                                                                                                    ‫‪peint le Giaour de Lord Byron‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫السياسي حاكمًا‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫إفميكانسيقةوفطيههالادلرلاتمكاتهينكبي احلجح ّمر‪.‬الارت�ط�ام الكبير للبنان‬
‫فلدى كل طرف كانت هناك مصلحة في تأجيل قيام هذه‬                                                                                                                                                                              ‫‪Isabelle T. Decourmont‬‬
‫اأنوتل ًاه‪.‬اء‬  ‫أبواب‬  ‫فيما صرنا على‬   ‫النيابة لتضطلع بدورها‬
               ‫نفسها‬  ‫حددتها الوثيقة‬  ‫فترة الثلاثة سنوات التي‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫تد�فعض�إاالنرم��ين�هظاس�لواهماسلة��تل�س�تعي��باّنصسي��اي�ءةخالب��ط��اةذح�نيت�ررصارف�س�اي��لمةلهزم�اع�لر� ّتيك���زيمةيحت��ك�ق�زشوبدفاال�ل�عل�نىه‬

‫تفاصيل (ص ‪)3‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫ألغاز شيفرتها ومندرجاتها تدريجيًا‪ ،‬وذلك بدءًا من‬

‫من كتب رواية ماما ميركل؟ قراءة نقدية‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫تثمجبوريففضوهتافالمختيمخث اللمبباإدعرلاةنالنفرنصرس ايلةلهوأتنع ادليلحّهلا‪،‬يكومونن‬
 ‫في رواية" ماما ميركل" لعماد البليك‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           ‫لا ح�ك�وم�ة اخ�ت�ص�اص�ي�ة‪.‬‬  ‫ب�وح�صك�ولوًام�الةىت� "ك�بن�ّقوه اسل�بي�احس�صي�ةة"‪،‬‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫الحقيقية "تغيير النظام"‪،‬‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫من خلال قوله إن "لبنان يعاني أزم�ة نظام‪ ،‬وأن أزمة‬
                                      ‫عباس طمبل عبد الله الملك‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                   ‫ع�ج ّزززءًاهم�ذنهأ ازلمةخا ّلطنة‪،‬ظإانم"‪.‬جاد‬        ‫الحكومة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫وق�د‬
‫عماد البليك ال�روائ�ي السوداني ال�ذي ول�د في العام‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                            ‫لصديقه‬  ‫الله‬  ‫نصر‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫(غ�ي�ر الم�خ�ت�ل�ف أي�دي�ول�وج�ي�ًا م�ع إس�رائ�ي�ل) ج�ب�ران‬
‫(وا‪2‬ص�ل��‪�7‬د‪9‬ذر‪1‬ي)تي�لم�‪ُ،‬عه�م�وُست�ل�خت�رص�رجوح�افي��م��ي�اًناتف‪�،‬جايك�مان�عص�ةتاح�ألي�خ�خف�ير�ةرطُتع��وهم��ماانق�ري�وساةمي��باةلمم"عسم�مقاام�رطا‪،،‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                                          ‫باسيل‪ .‬فالحزب تظاهر ببذل الجهود لتذليل عقبات‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫التشكيل إعلاميًا‪ ،‬لكنه بحسب الحريري لم يفعل شيء‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫عمليا‪ .‬بل إن�ه أوع�ز لرئيس الجمهورية ميشال عون‬
‫صفحة‬           ‫رممعيوننارروّياابك�لتنقلمه�"اا‪،‬طلبيقعموترااقاللبمدءاتتمةد ُ‪،‬يةورملسوجأنذاطءح‪،‬هكنتتسيببفه"هيا�مذامامماقاائلد�تممي ًس�يةنرؤتاكوأللحر"املبُُ؟م� ٍلعل�ححوخيلاُساثل�تذبيصدنيةأ‬                                                                                                                                                                                                                                                      ‫لاستكمال السير ف�ي إخ�راج ال�ح�ري�ري وإق�ص�ائ�ه عن‬
‫جعلته‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                     ‫معادلة الحكم والحكومة‪.‬‬
‫الراوي‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                        ‫إن��ه الإق��ص��اء‪ ،‬ذل��ك ال��ذي اع�ت�م�ده ح��زب ال�ل�ه مع‬
‫تجربة‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                         ‫ال�ح�ري�ري‪ .‬إن�ه الإق�ص�اء الم�رت�ك�ز ع�ل�ى "ع�ب�وة ناسفة"‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫زرعها رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد‬
‫الكاتب نفسه ورحلته الطويلة مع آنيسته ومحبوبته‪..‬‬                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                               ‫قبل ث�الث�ة أي�ام م�ن اع�ت�ذار ال�ح�ري�ري وعشية زي�ارت�ه‬
‫ااإلل�كنس��تق�ااصب�ةطو الم��اصر ُاوي�لام�ئ�خ�ي�ح� ّةط�ي�‪ُ،‬هط�اولة��ق‪�،‬رداووتذ�ل�ك�ي�كوع�نل�ع�لب�ىمىثش�اال�بخ�رةغ�مص�مهح‪،‬إ ّينف�طأمن��ال�نه�نا�الرحوصاييأ�ةفو‬                                                                                                                                                                                                                                                                                  ‫ابل�امىتايل�اق�زامه�رنة‪.‬و أجيه أةنن تظورقايلتحزالبعابلموتةخك�ّاصن إصسفترياتزيراجعيًةا‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫افليعبعوارت‪.‬ضوععبلوىتهأثقيارئلإ ًاذ‪:‬ا"عإةنااللنحورريارسيتلراسيرليمد أحنميد رشكعلد‬
‫ول�ي�س�ت س�ي�رة ذات�ي�ة أو م�ذك�رات‪ ،‬وق�د م��ارس ال�ك�ات�ب‬
‫اتولسكملنخنيطمةسك اسجت�ل‪،‬مكع�ةاودتقدم�دبانل��جعراغلءيوىاِرةت‪،‬أسرهلتو�ذب�بط�هاةشا�ٍكالك�ل�تفٍ�لرقانيومياةليخ�‪،‬تملس�بوردففديق‪،‬ةكع�تإوانلدتكىو�ونرليحأ ٍرةدنواتكتي�ؤباعيدلتٍ�رويه‪،‬‬                                                                                                                                                                                                                                                               ‫ح�ك�وم�ة‪ ،‬ولا ي�ري�د أن ي�ع�ت�ذر‪ ،‬ول�م ي�ع�د ه�ن�اك فرصة‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫لتشكيل حكومة تنهض بالوضع الاقتصادي"‪ .‬وفي‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫صلية إسنادية لنعي فرصة تشكيل الحكومة قال رعد‬
‫تفاصيل (ص ‪)16‬‬                         ‫إلى إقصا ٍء واستبداد‪،‬‬                                                                                                                               ‫‪Le quartier Saint Germain des Près possède une des‬‬          ‫‪l’époque où Delacroix (1798-1863) y élut domicile‬‬                                                                                                                                       ‫"إن​الحرير ​ي ح�اول أن يتعايش مع أكثرية مناهضة‬
                                                                                                                                                                                          ‫‪plus charmantes places de Paris : la place Furstenberg,‬‬     ‫‪en1857, comme il l’est aujourd’hui. Il devait y rester‬‬
                                                                                                                                                                                          ‫‪à quelques pas de l’église du même nom, havre de paix‬‬       ‫‪jusqu’à sa mort.‬‬                                                                                                                                                                                       ‫لمشروعة لكن غلبه أسياده فيما بعد"‪.‬‬

                                                                                                                                                                                          ‫‪qui était peut-être déjà ombragé de quatre arbres à‬‬                                                                                                          ‫تفاصيل (ص ‪Détails (18) )6‬‬

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫لإعلاناتكم في الموقع الالكتروني‬

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              ‫المدائن بوست والمدائن ‪PDF‬‬

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                 ‫راسلونا على الإيميل التالي‬
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                    ‫‪info@badawi.de‬‬
   1   2   3   4   5   6