ثقافة وفن

حكاية الفلسفة (18)

ما هي نظرية المعرفة؟

أبو بكر الصديق على أحمد مهدي

تتضمن التساؤلات الرئيسية لنظرية المعرفة (الابستمولوجيا)

• مصدر المعرفة،

• مكان الخبرة في صنع المعرفة،

• موقف العقل في القيام بذلك،

• الارتباط بين:

• المعرفة واليقين،

• المعرفة وصعوبة الخطأ.

ترتبط جميع القضايا المذكورة آنفاً بالاهتمامات المركزية الأخرى للفلسفة، مثل طبيعة الحقيقة وحياة التجربة والفهم. من المرجح أن نجد نظرية المعرفة مسيطر عليها من قبل استعارتين متنافستين. أحدهما هو بناء أو هرم مبني على أسس قاعدية. ففي هذا المفهوم، فإن مهمة الفيلسوف هي تحديد الأعمال الأساسية الآمنة على وجه التحديد، وتحديد طرق البناء الآمنة كذلك، بحيث يمكن للبنية الناتجة المنتجة أن تكون سليمة صحيحة.

هذه الاستعارة تنحاز لفكرة ما عن “المعطى” كقاعدة للمعرفة، ونظرية مبررة مثبتة مؤكدة عادةً للقبول وللاستنتاج كوسيلة من وسائل البناء […] والاستعارة الأخرى هي استعارة القارب أو جسم الطائرة، التي لا تحتوي على قواعد وساس ولكن لها قوتها على الاستقرار الذي تمنحه لها أجزائها المتشابكة المتداخلة. ولا يقبل الأخير فكرة الأساس في “المعطى”، ويفضل أفكار التماسك و […] الشمولية، لكنه يجد صعوبة في درء […] الشكوك.”

• نظرية المعرفة هي فرع من فروع الفلسفة تتناول طبيعة ونطاق (حدود) المعرفة. وتتناول أسئلة كالأسئلة التالية:

• ما هي المعرفة؟

• كيف يتم الحصول على المعرفة؟ إلخ.

• نظرية المعرفة هي نظرية الفكر الحقيقي، وهي محددة من النهج المنطقي الذي يهتم بوجهة النظر الصحيحة.

• فيما يلي نطرح المشكلات الخمس الرئيسية لنظرية المعرفة:

• إمكانية معرفة الإنسان: هل يستطيع الفاعل أن يتعلم فعلاً المفعول به؟

• أصل المعرفة: هل السبب أم التجريب هو مصدر المعرفة البشرية؟

• جوهر المعرفة البشرية: هل المقصود هو الذي يحدد القاصد أم العكس هو الأصح؟

• أشكال المعرفة البشرية: هل المعرفة عقلانية أم قد تكون بديهية؟

• معيار الحقيقة: كيف نعرف ما إذا كانت معرفتنا حقيقية؟

وفي المساحة التالية نعرض لبعض وسائل فهم الكون كالأسطورة والحس السليم والفن والعلم:

• الأسطورة:

هكذا صور بدر شاكر السياب “المعاناة والخلود في الألم” من خلال استغلاله لأسطورة سيزيف في قصيدته الساحرة “رسالة من مقبرة”:

وعند بابي يصرخ الجائعون:

“في خبزك اليومي دفء الدما

فاملأ لنا، في كل يومٍ، وعاء

من لحمك الحمي الذي نشتهيه

فنكهة الشمس فيه وفيه طعم الهواء”

وعند بابي يصرخ الأشقياء:

“اعصر لنا من مقلتيك الضياء فإننا مظلمون”

وعند بابي يصرخ المخبرون:

“وعرٌ هو المرقي إلى الجلجلهْ

والصخر، يا سيزيف، ما أثقلهْ

سيزيف.. إنّ الصخرة الآخرون”.

• لقد كانت الأسطورة واحدة من أولى الطرق لفهم الكون. وتهدف إلى الترفيه عن الإنسانية في عالم لا يستطيع التحكم/الفهم. في العصور القديمة، كانت تحاول وصف العالم بأسره؛

• كيف بدأت الحياة؟

• من نحن؟

• من أين أتينا؟

• إلى أين نحن ذاهبون؟

في الوقت الحاضر، قسّمت المساحات بأشكال أخرى من المعرفة، لا سيما المعرفة العلمية العقلانية.

• السمة الأساسية التي تؤسس الأسطورة على هذا النحو هي صفتها غير العقلانية. لا تحتاج أبدًا إلى تأكيد صحتها من عدم صحتها، فالأسطورة لا يمكن إنكارها والاعتقاد بها يكفي للتصديق أو عدم التصديق والاعتقاد. لهذا السبب، يعتبر الدين نوعًا من أنواع الأسطورة لأنه يتعلق بأمور لا يمكن تأكيدها أو نفيها، وانما يمكن تصديقها أو تكذيبها.

• الأساطير على الرغم من ارتباطها بأشياء يعتقد الناس فيها، فعلى سبيل المثال، Bigfoot أو (الانسان الذئب) Werewolf، فهذه لا تعتبر أساطير لأن الناس يأخذوها كمثال، ولا توجد هناك أساطير الا إذا اعتقد فيها الناس وفي وجودها. وبالتالي، فكل هذه الأشكال والمظاهر ما هي الا جزء من الفولكلور.

• الفطرة السليمة: الفطرة السليمة هي معرفتنا اليومية بشكل طبيعي وبدون تفكير كثير أو عميق. وغالبًا ما يعيد تشكيل التحيز الجنسي والذين لا ينزعجوا من التفكير. التحدي الرئيسي بالنسبة لنا هو تطوير الفطرة السليمة، أي، حتى بدون أن نصبح علماء أو فلاسفة أو مفكرين، نعرف الكون ونفكر بشكل نقدي فيه وفيما يتعلق بقيمنا. الفطرة السليمة تحد لأنها توفر لنا الأمن، ونحن نواجه صعوبة في تعديلها.

• الفن: الفن وسيلة مميزة لمعرفة الكون. ولا تكمن أهميته أبدًا في موضعيته أو حتى في محتوياته ومكوناته. العمل الفني هو تفسير وضعه الفنان الذي يقوم بالعمل، تفسيره هو، وتعبيره الخاص عن فهمه للأشياء. المعرفة التي يقدمها الفن، إذن، هي عالم يتم نقله وعكسه بحساسية الفنان.

• العلم: العلم هو أكثر وسائل الفهم دراسة ودقة. فما الذي يجعل شيئا ما علما دون غيره؟

• الطريقة

• استخدام العقل لفهم العالم/الوجود

• رفض التفسيرات الدينية

• السياقات

• الاكتشاف: كيف يصل علمي إلى حدس.

• المبرر (المبررات والبراهين): التحقق من صحة المعرفة التي تم الحصول عليها أو تم انتاجها.

• التطبيق: تحليل المشكلات التي تحدث من المواقف العملية لاستخدام المعرفة التي تم إنشاؤها والتحقق من صحتها أي امكانية قياسها.

هل يمكن أن تكون الطريقة العلمية غير استنتاجية (طريقة استقرائية أو طريقة افتراضية استنتاجية)؟ يقدم ويليامز أسبابًا مختلفة تدفعنا للإجابة عن الأسئلة المعرفية.

• أولاً، لعدم وجود طريقة مختصرة لدحض تحدي المشكك.

• ثانيًا، نتيجة لذلك، لا يمكن تطبيع أو تكييف نظرية المعرفة “تمامًا”.

  ثالثًا، لأنه ليس من الممكن إزالة الأبعاد المعيارية للمعرفة تمامًا.

وللحكاية بقية…. وكمان نهاية

المصادر

• Kivunja, C and Kuyini, A., 2017. Understanding and Applying Research Paradigms in Educational Contexts. International Journal of Higher Education. [Online]. Available at: URL: http://ijhe.sciedupress.com. (Accessed: 25-10-2019)

• NIINILUOTO, I, SINTONEN, M and WOLEN-SKI, J., 2004. HANDBOOK OF EPISTEMOLOGY. 1st edition. Springer Science and Business Media Dordrecht Originally published by Kluwer Academic Publishers, softcover reprint of the hardcover. [Pdf]. Available at:  ‹https://philpapers.org/archive/MORSAE-6.› (Accessed:12-10-2019)

• Tennis. J. T. 2008. “Epistemology, Theory, and Methodology in Knowledge Organization: Toward a Classification, Metatheory, and Research Framework.” In Knowledge Organization. 35(2/3): 102-112. pdf

• Williams, M., 2001. Problems of Knowledge: A Critical Introduction to Epistemology. Oxford University Press, Oxford, ix + 276 pp. pdf

(5) الدّندل، ج.، ٢٠٢١. الأسطورة في الشعر العربي الحديث. متاح في (اونلاين): https://sotor.com 23/06/2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق