ثقافة وفن

المعهد العالي للصحافة والإعلام بمدينة مراكش

تختلف التعاريف الواصفة لمهنة الصحافة بتعدد أشكالها، الصحافة المكتوبة المسموعة السمعية البصرية و الالكترونية. وتقوم مهنة الصحافة على جمع التقارير و تحليل الأخبار و الآراء شريطة التحقق من مصداقيتها و صحتها و نشرها للجمهور.

و تسعى الصحافة الشريفة و الراقية إلى البحث عن الحقيقة و تقديمها للمتلقين و المواطنين بشكل عام. بهدف نشر الوعي و الثقافة، بالإضافة إلى الدور المهم و الأساسي الذي تلعبه في التنشئة الاجتماعية و التأثير في مختلف الفئات العمرية و الاجتماعية. و غالبا ما تكون هذه الأخبار مستجدات أحداث في مختلف المجالات منها ما هو سياسي اقتصادي رياضي واجتماعي…

كل هذا العمل يتطلب طاقما بشريا يضم صحفيين و تقنيين ذوي تكوين و إلمام كبير بالمجال. وهذا لن يتأتى لهم إلا بالدراسة في أحد المعاهد المتخصصة في شعبة الصحافة و الإعلام و لعل من أبرزها المعهد العالي للصحافة و الإعلام بمراكش.

تأسس المعهد العالي للصحافة و الإعلام بمدينة مراكش سنة 1994، ليكون بذلك أول معهد خاص للدراسات الإعلامية و الصحافية بالمغرب و العالم العربي. و قد عرف تطورا ملحوظا في أسلاكه التكوينية و تخصصاته المتنوعة بفضل ما يتوفر عليه من بينة تحتية و إمكانيات تقنية و تجهيزات بيداغوجية… إضافة إلى ما يعتمد من مناهج تكوينية تستجيب بدقة لحاجيات الطالب و مقتضيات سوق الشعل من خلال تحقيق التكامل بين التأطير النظري و التطبيقات العملية الميدانية في مختلف الشعب و التخصصات، وفق برامج دراسية محكمة و بإشراف من اطر ذوي كفاءات و خبرات عالية في مجالي الصحافة و الإعلام و تخصصاتهما.

يشمل المعهد العالي للصحافة والإعلام بمراكش شعبتين، تتمثل الآوى في شعبة الصحافة حيث يستفيد الطلبة الحاصلون على شهادة الباكالوريا فما فوق والمنخرطون في نظام الإصلاح الجامعي الجديد المعتمد من طرف الوزارة اعتمادا على الهيكلة البيداغوجية الجديدة بعد اجتياز امتحانات التخرج بنجاح، من نيل ديبلوم المعهد العالي للصحافة و الإعلام، وفق الميزة المستحقة و المدة التكوينية المرخص لها (السلك العام: في مدة 3سنوات، سلك التخصص: في مدة 5 سنوات).

وهو بمثابة الوثيقة الرسمية التي تأهل الصحفي المتدرب لولوج عالم الصحافة و الإعلام، للعمل و الاندماج في أية مؤسسة إعلامية أو اقتصادية أو إدارية سواء كانت خاصة أو عمومية.

المعهد مفتوح في وجه العموم، شريطة التوفر على المواصفات و الشروط القانونية المطلوبة. فهو معهد عالي خاص مرخص له من طرف وزارة التعليم العالي و البحث العلمي وتكوين الأطر، إضافة إلى انه معتمد بقرار وزاري في جميع شعبه.

و بالإضافة إلى شعبة الصحافة يعمل المعهد على تقديم تكوين في شعبة هندسة تكنولوجيا الإعلام السمعي البصري. مواكبة منه للتطور التكنولوجي في مجال الإعلام السمعي البصري، و بهذا يسعى المعهد دوما إلى استحداث « شعبة تكنولوجيا الإعلام السمعي البصري»، لتكون بذلك أول تجربة تتيح للطلبة الاستفادة من تعليم عام متخصص في مجالات هندسة الصورة و الصوت و الإنارة و هندسة المونتاج الرقمي و الإنتاج التلفزي و السينمائي و هندسة الوسائط المتعددة التي تستجيب للضوابط المهنية و متطلبات سوق الشغل.

شعبة الصحافة مفتوحة في وجه الطلبة الحاصلين على شهادة الباكالوريا فما فوق، والمنخرطين في النظام الإصلاحي الجديد المعتمد من طرف الإدارة.

ثلاث سنوات من التكوين في مختلف التخصصات المرتبطة بالصحافة المكتوبة والتلفزية، الإذاعية والرقمية.

و يشرف على تكوين الصحفيين أساتذة و مهنيون راكموا تجارب كبيرة في الممارسة الإعلامية داخليا و خارجيا، يعطون دروسا نظرية و يأطرون ورشات تطبيقية مستغلين الفضاءات و الإمكانيات المتطورة التي يتيحها المعهد العالي للصحافة و الإعلام بمراكش، لضمان مسايرة متطلبات سوق العمل المتطور باستمرار.

٭ من تقديم الصحفيات المتدربات:

أميمة الحاجي، أمينة بيمسوكن، ندى موطى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق