ثقافة وفن

ملكة الحضارة الإغريقية

أثينا

هاجر شريد

أثينا هي واحدة من أجمل المدن في العالم فالتاريخ ترك بصمته على مشهد هذه المدينة التي تجذب السياح منذ أيام الخوالي.

قليلة هي المدن التي تنافس أثينا في القدم، حيث عاش فيها الناس بلا انقطاع لآلاف السنين، فقد أسس أهل أثينا أول شكل من أشكال الديمقراطية، إضافة إلى المسرحيات والفلسفة التي شكلت الحضارة الغربية، والمباني التقليدية التي لا تزال تنبض بالحياة.

أثينا هي عاصمة اليونان، وتُعتبر ميناء تجاري وبحري مهما في البحر الأبيض المُتوسّط، ويُعتبر “ميناء بيريوس” أكبر ميناء في أوروبا كاملةً، فهي مهد الحضارات الغربية لأنها تقدم مزيجا بين التاريخ العريق والمعالم المعاصرة.

تملك هذه المدينة عددا لا حصر له من المعالم الجديرة بالزيارة، إلا أن معظم المسارات السياحية تتركز في منطقة صغيرة تحيط بموقع الأكروبوليس الذي يشكل معلما بارزا في المدينة ويأتي على رأس قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي.  كما تظل الحديقة الوطنية من الأماكن التي تضم العديد من الآثار القديمة، والنُّصب التِّذكاريّة كَالأعمدة واللّوحات الفُسيفسائيّة، بحيث تحتوي على حوالي 500 نوع من النباتات النَّادرة، والحيوانات المُختلفة كَالطّواويس والبطّ والسّلاحف.

ويستطيع عشاق القطع الأثرية والمنحوتات التجول في متحف الأكروبوليس الذي افتتح في عام 1009 ومعرض البلاتينيوم لمشاهدة مجموعة من التحف الفنية التاريخية التي تعود إلى القرن السابع قبل الميلاد.

في زقاق هادئ في المدينة القديمة نجد مصنع الخمور بريتوس وهو أحد أقدم مصانع ومتاجر النبيذ في المدينة، وتعود صناعة النبيذ الى عصور الاغريق فاليونان من بين البلدان المعروفة بإنتاج الخمر.

يسحرك أكروبوليس بجماله وارتفاعه الذي يبلغ حوالي 152 متر عن مستوى سطح البحر، وهو عبارة عن جبل أُقيم على قمته العديد من المعابد، التي ترجع إلى آلهة اليونان القديمة ومنها “مَعبد البارثنون”، الذي يعد من أهمّ وأقدم المَعابد في اليونان.

وبوابة “بروبيلين” تعتبر المَدخل الرئيسي للأكروبوليس، يمكنك مشاهدة الزّخارف، واللّوحات، والأعمدة العالية، وأيضاً مشاهدة “مسرح أديون هيروديس اثيكوس”، ومسرح “ديونيسوس”، ناهيك عن استمتاع بمنظر المدينة بانورامي من خلال قِمة الأكروبوليس الشّهيرة. لا يمكنك أن تزور هذه المدينة دون الذهاب إلى تل الكافتيوس أحد أشهر الأماكن التاريخية في أثينا حيث يبلغ ارتفاعه حوالي 300 متر، هناك العديد من المغامرات والتجارب والأنشطة التي يمكن أن تمارسها على هذا التل الذي يميز هذه المدينة عن غيرها.

تبقى أثينا فرصة للباحثين لاستكشاف عظمة الاغريق وثقافتهم، فكلّ شارع من شوارعها سيروي لكَ قصصاً تتجاوز الخيال، ولعل حي بلاكا هو الأقدم في المدينة فهو يقع أسفل جبل الأكروبوليس يضم عمارات كلاسيكية والعديد من المتاحف، الى جانب المحلات التجارية التي تبيع الهدايا والتذكارات والمجوهرات والحلى والتوابل، ولايمكنك ان تفوت الجلوس على إحدى المقاهي الموجودة لتستمع بمذاق القهوة اليونانية.

فبرغم من أنها مدينة قديمة بقدم التاريخ، إلا أن سكانها لا يشعرون بالملل من مناظرها وإطلالاتها الخلابة، فهي تمتلك كل مقومات الجمال لتكون الوجهة السياحية المفضلة لدى الكثير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق