ثقافة وفن

ظلم العمالقة والمبدعين … إسماعيل خورشيد والآخرين

شوقي بدري

 الاعلامي مصعب الصاوي في رثاءه للمبدع المتميز السر قدور طيب الله ثراه،  اورد أن الاغنيتين ،.  غني ياقمري  وانا بهواك، من شعر السر قدور.  هذه غلطة كبيرة لأن  اسماعيل خورشيد جبل في الفن لا تخطئه العين العقل او الأذن.  اغاني اسماعيل خورشيد من الاغاني التي في وجدان السودانيين ودول الجوار لانها سائغة المعاني وسريعة الهضم تلتصق بالذاكرة.  أنا اتفهم غضب اسرة الهضبة الفنية اسماعيل خورشيد.  انه جبل في الشعر  جبل في المسرح جبل في الاذاعة النثر الاعلام التعاون الفني العطاء التعاون مع الآخرين بسهولة وبدون تضخيم الذات كما صار ديدن الكثيرين.  هذه الجبال تجتمع لأنه بحق هضبة عريضة شامخة.  ليس هنالك من قدم مئات الاعمال في الاذاعة،  الف المنلوجات  اخرج ابدع صنع  الانتاج وصادق الجميع مثل اسماعيل خورشيد طيب الله ثراه.  المدان الاول ليس الاعلامي مصعب الصاوي،  المدان الاول هو الاعلام السوداني السلطة والمجتمع  الفني وكل السودان  الذي لا يقدر المبدعين ومن شكل هوية السودان واثرى الوجدان.  

 اذكر أن المهندس احمد ابراهيم قاسم المشهور بكوريا،  حكى لنا اثناء زيارته للسويد قبل ما يقارب الاربعين عاما،  انه شاهد الاستاذ اسماعيل خورشيد كان يسير في الشارع وهو يحمل كعادته بعض الاوراق في الطريق المعاكس.  فرجع اليه وطلب منه الركوب  ليوصله الى وجهته  بعد أن حياه باسمه بكامل الاحترام.  استغرب الاستاذ ان كوريا قد عرفه لأن الشباب لم يكن يهتم.  نحن شعب لا يحترم كباره ومبدعيه.  

 كثيرا ما كنت اسمع البعض يتحدث عن الاستاذ وينسبه لخارج السودان كأجنبي وهذا بسبب اسم خورشيد.  والحقيقة أن اسم خورشيد لقب والاسم الحقيقي هو اسماعيل الشريف.  واسم خورشيد لازمه منذ طفولته عندما كان يعمل في سوق امدرمان.  الالقاب في السودان تصير من القوة بانها تصير الاسم الرسمي لكل العائلة.  واغلب المشاهير كانت لهم القاب.  الوزير والقطب الاتحادي خضر حمد عرف بطبجي لانه كان له عمود تحت اسم في الهدف.  والطبجي هو من يدير المدفع.  العصامي الآخر عبد الله رجب صاحب ورئيس تحرير  جريدة الصراحة لقبه كان اغبش ، لالنه كان يفتخر باهله الغبش.  عبد الرحمن احمد سعد عرف ب غشيم  محمد احمد رئيس تحرير صوت السودان عرف ب  السلمبابي وهذا تحريف للمسلمابي  وهذه قبيلته.  محمد الخليفة طه اختفى اسمه وعرف بالريفي لانه كان يكتب عن الريف تحت اسم الريفي.  رجل الدولة والمترجم الفوري منذ الجمعية التشريعية الاستاذ محمد عامر بشير عرف وكل العائلة بفوراوي فقط لانه عمل في دارفور.  الريفي اغبش والسلمابي من العباقرة العصاميين مثل اسماعيل خورشيد والسر قدورالخ من المفروض أن تدرس سيرة حياتهم بالتفصيل الممل  في المدارس والمعاهد ليكونوا قدوة.  تحصلوا فقط على التعليم الاولى او اقل من التعليم الاولي.   السلمابي عمل مثل اغبش كصبي دكان ثم عمل كطلبة بقرشين في اليوم  وتحصل على وظيفة تايم كيبر،   مراقب عمال،   او مراقب بينما عبد الله رجب معه كمخزنجي.  السلمابي صار من المليونيرات،  وكانت هنالك اغنية شعبية تقول،  السلمابي  ال الله ادا الكيتي كولا جاريا ورا.  والكيتي كولا والسينالكوا كانتا اكثر المشربات انتشارا في السودان قبل الاستقلال.  عبد الله  رجب علم نفسه الانجليزية وصار مترجما وهو اول من ترجم وثيقة حقوق الانسان العالمية الى العربية ولا تزال ترجمته مستخدمة الى اليوم.  السلماي تعلم الانجليزية والايطالية.  الا يستحق اسماعيل خورشيد وبقية العصاميين أن تطلق اسماءهم على الموسسات المعاهد المسارع القاعات الخ.  

 السر قدور حكى لنا انه عمل كسقا في الدامر الى انه ترك المهنة لأن صاحب الحمار والخرج اصر على تقسيم الدخل الى ثلاثة اقسام  ثلث للمالك ثلث للحمار وثلث للسر.  عندما حضر السر الى امدرمان عمل كفراش في نادي حي البوسطة الثقافي تأثر بالنادي وتأثر به النادي ورواده.  كتب  السر طيب الله ثراه موضوعا  ارسله الى الاذاعة قام الاستاذ محمد محمد صالح باستدعاءه واتهمه بأنه قد سرق الموضوع.  وعندما انكر السر الامر.  اعطاه قلما وورقة وطلب منه كتابة موضوع معين.  وكما حكى السر كان الاستاذ محمد محمد صالح اخ صديقي احمد محمد صالح شرق قبه الشيخ دفع الله،  يبدوا غاضبا وهو يمسك بسيفه ويحدق في السر رحمة الله عليه.  بالرغم من السيف كتب السر موضوعا  رائعا بالرغم من صغر سنه وتم توظيفه في الاذاعة وعمل محررا في جريدة حزب الامة.  هذه البدايات ليست خصما على هؤلاء العباقرة ولكن تحسب لصالحهم.  ماذا قدم حملة  الشهادات للابداع في السودان.  الكثير من حملة الشهادات ومن يعتبرون من النخبة ساعدوا في الهجوم والسخرية من المبدعين ولا تزال هذه الافكار الظلامية تعشعش في ادمغة المتخلفين بدلا عن الاشادة التشجيع والفخر بالفنانين رجال المسرح الدراما الفكاهة والتشكيليين.  الدول  كانت صاحبة مشاركة ضعيفة والهوس الديني الكيزاني حارب المبدعين بالمفتوح وعرقل نشاطهم ،.  كتبت قديما وقلت.  دلني على امة بدون مسرح ادلك على دولة متخلفة لم يكتمل تكوينها،  

 الاستاذ خالد ابو الروس صديق العملاق اسماعيل خورشيد ومن سبقه في الطريق  وتعاون معه،  لهما الرحمة.  عمل الاستاذ  خالد ابو الروس كمدرس في مدرسة الهداية لصاحبها وناظرها المهاب شيخ الطاهر الشبلي.  بابكر بدري كتب في الجزء الثالث من مذكراته أن الاحفاد كانت تتعاون مع الاستاذ خالد ابو الروس في المولد بتقديم مسرحيات لدعم الاحفاد وكان بابكر بدري يساعد ويتعهد برفع وانزال الستار.  خالد ابو الروس هو مؤلف مسرحية خراب سوبا وكان يقوم بدور عجوبة الخربت سوبا.  ووقتها لم يكن هنالك نساء يمثلن.  العم عبد الرحمن شوقي والد زميل الدراسة في بيت الامانة مبارك عبد الرحمن شوقي  وهو احد المتعلمين يقوم بدور  امراة في التمثيليات.  وهذه شجاعة يشكر عليها.  نحو يا اهلى نسير الى الخلف.  ولهذا لا يعرف خالد ابو الروس وبقية المبدعين ولا يهتم أحد بسيرتهم.  خالد ابو الروس كان يصرف على المسرح من جيبه في بعض الاحيان  والأغلبية تعتبر المسرح تهريج وكلام فارغ.  وهنالك من يعتبر المسرح حرام. . كان له دكان حلاوة في المولد .  اشتهر بكراس للطلبة تحت لائحة شوهد بمفرده في المولد وهذا يعني العقاب.  المفروض أن يكون التلميذ بصحبة اهله في المولد.  كان يجاهد دائما لتوفير المال.  كما كان لاعب كره وحارس مرمى في ميدان البحيرة شمال المسرح القومي.  بينه سجالات وصولات مع غريمه الهداف عمار الجزمجي الذي كان يقتحم المدرسة ويتبادل العبارات القاسية مع ابي الروس.  

 امثال العملاق اسماعيل خورشيد كانوا بعيدين عن تضخيم الذات والنفخة الفارغة،  وهذا شئ رائع ومطلوب الا انه لا يعطي اكله.  الشاعر محمد المكي ابراهية اتى لبراغ كسكرتير في سفارة براغ.  تعرف بي لانني كنت اقصد للحصول على شقق للمبعوثين المتزوجين مساعدة القادمين الجدد  فقد توفرت لى سيارة ومعرفة بالمجتمع المخملى والخيشي والايمان بأن الانسان  خادم اهله مثل السودانيين قديما.  عندما حضرمحمد المكي  لسفارة اسطوكهولم مع السفير الرائع ووزير الخارجية فيما بعد  فرانسيس دينق  اهديته روايتي الحنق في 1971 وعندما كنت ضيفا عليه في  1972.  قال لى بدون تردد  امام آخرين ،.  طبعا الرواية دي كتبها والدك،  مش كدة  ؟!! 

 الاستاذ اسماعيل خورشيد كان سودانيا كامل الدسم لم يتسلق على اكتاف الآخرين ولم يضخم نفسه لانه كان هضبة عالية في عالم الابداع لا يحتاج للتضخيم.  

 المعركة التي لم تنتهي الى الآن بخصوص مسعد حنفي وابو صلاح دفعتني لمحاولة القاء الضوء على خلافات اخرى.  وكما قال استاذنا والاديب الكبير ووزير حارجيتنا جمال محمد احمد ،.  السودانية بيفكروا باضنينهم.  القصد انهم يصدقون ما يسمعون.  بعد فترة سيقول البعض أن ،. غني يا قمري وانا بهواك للسر قدور لأن مصعب الصاوي قد ذكر هذا ولم يتحرك شخص.  تردد أن اغنية انا امدرمان ليست للاخ عبد الله محمد زين وهي اغنية احمد الفرجوني اهداها لعبد الله محمد زين،  لأنه لم تعرف لعبد الله قصيدة خلافها.  لعبد الله فصيدة طويلة يهجو فيها مبارك الفاضل عندما اختلف مع ابن عمه الصادق المهدي،  فعبد الله يعرف  ب،   ابو الصادق،   لانه من محبي الصادق المهدي.  طالبت الاخ الفرجوني،   ابو عبد الله،   بأن يحسم الامر الا انه لم يتحرك.  

 القول بأن،   الحلبي،    مسعد حنفي لا يمكن أن يأتي بهذا الكلام الممعن في السودانية.  قلت أن مسعد حنفي ولد في شندي.  وابو صلاح من اصل مصري  واسمه صالح عبد السيد وهذا اسم الاقباط واتى أبو صلاح بابداع غير مسبوق.  بعض اليهود والاقباط اسلموا وحسن اسلامهم  وبعض المسلمين تركوا الاسلام !!! 

 فارس بربر وشاعرها هو ابراهيم ود الفراش الذي درسنا شعره في حصص الادب المقرر بواسطة بخت الرضا في المدارس الثانوية  الفصل الثاني.  والغريبة أن من درسنا شعر ود الفراش كان المدرس اللبناني اميل الخوري.  

 اذكر ان طلب مني أن افتي في ما يردد بأن اغنية  يا عذارى الحي من كلمات الرئيس اسماعيل الازهري وتردد الامر اكثر من مرة.  الحقيقة البسيطة هى أن هذه  قصيدة الضابط ابن الموردة عبد المنعم عبد الحي الذي عاش مع شقيقه اللواء وحاكم اسوان العسكري ادريس عبد الحى جل حياتهم في مصر.  له عشرات الاغاني الرائعة لايعرف الناس انه صاحب  اغنية انا امدرمان المشهورة.  هذه السنة  يكون  عبد المنعم عبد الحي قد اكمل مئة سنة منذ ميلاده،  كتبت واشرت لهذه المناسبة ولم يهتم آحد،  ليس غريبا أن يخطئ الاستاذ مصعب الصاووي في هضبة ابداعية.  نحن امة تضايق مبدعيها ولا تكرمهم بعد موتهم وتجتهد في نسيانهم وطمس سيرتهم.  قلت ولا ازال اقول أن اغاني الفنان الكامل شرحبيل احمد ليست بجازوانا محب للجاز،  بل نوع من موسيقى البوب.  ولكن السودان يرفض ان يتقبل الحقيقة.  قلت ما يمارس في نادي محمود فلاح ليس باغاني شعبية.  لأن الاغنية الشعبية لا يعرف لها مؤلف يبداها شخص غير معروف ويواصل آخرون  على نفس النهج والايقاع،  مثل اغنية سمسم القضارف ويا استاذ بالقزاز،. و يا باب الله اطفي اللمبة الخ  يا بنات بلاش قرضمة دي البغيتة المدردمة،  واغاني البنات  يا دقيق كمبال انا عندي ليك غربال  ،.  البنسلين  يا التمرجي نادوا الجكيم يا التمرجي الخ  

 كل سنة يقام مهرجان ضخم في تونس تكريما  للشاعر الشابي.  وشاعرنا التجاني يوسف بشير عاش في نفس زمنه ومات بداء الصدر مثله.  لا احد يعرف التجاني اليوم الا من من رحم ربي.  تصور،. .  ديوان التجاني بقى لمدة ثلاثين سنة قبل أن يطبع في 1955 وسرق البعض بعض قصائده.  

 اول من عرف السودان من ابطال الفكاهة والمنلوج عن طريق الاذاعة هو أحمد سعيد ضربا.  التقط الراية بعدة عبد الكريم بلبل وهو صديق وجارالدكتور  على شبيكة شاعر ثنائي العاصمة وآخرين.  سكنا  في مواجهة دار الرياضة  امدرمان. بلبل  امتع السودان بالملوج والنكت التي كان يصيغها.  تفابله في الشارع يحييك وكانك ابن عمه الغائب ويحكي لك آخر نكتة الفها وهو يعاني من آلام السرطان في المعدة الى أن غاب عن الدنيا في 1964 الرحمة للجميع.  ليس له ذكر حتى في قوقل. ذكرته في كتاب حكاوي امدرمان.   اشرت لمنلوجه الذي الفه وفرقة المسرح في القطار 

لا تمحنا ولا تبلينا بس شر السكة حديد تكفيتا .  درجة رابعة تقول طرماج وموية زيرها تحل الشاهي.  

  العوده الى وجه القمر والناعسات عيونن 

بما أنني أنام كثيرا في غرفة الضيوف أو المكتبة عندما تكون فارغة،  وعندما أستيقظ أشاهد بعض الصور.  أولها صورة محجوب شريف و هو يحمل ابنته الرضيعة مريم.  وهنالك صور لتوأم الروح بلة و بعض بناتي و أحفادي.  من الصور صورة تضم الأخ/ فتحي مسعد حنفي و أبنائه عندما كانوا أطفالا أحمد و شقيقته و شقيقهم الأصغر.

فجأة تذكرت أن ذلك ( الحلبي ) كان أعور جعلي مر علي في حياتي،  فهم أصلا من شندي ووالدهم مولود في شندي.  و في براغ على أثر خطأ من جانبي كان فتحي مصرا أن يدخل معي في معركة جسدية،  وبالرغم من أنني تفاديته إلا أنه كان مصرا و لم تكن تهمه النتيجة.  و كان فتحي و قتها رقيق العود. و عزوت أنا الأمر الى وصف الناس لشجاعة الجعليين بالعوارة ( و كست البحلني منو ). وصرنا اصدقاء في تشيكوسلوفاكيا.

فتحي كان فخورا بجدته سكينة بت المطبعجي من نساء أمدرمان المهابات في فريق السيد المكي حيث سكن ابوصلاح.  و والدته الخالة أمينة رحمة الله عليها وتعرف ببنت الهندي  اشارة لوالدها. فتحي كان يقول أن جدته كانت تستهلك تمباك بشلن عندما كان التمباك بقرش يكفي أغلب الرجال.  فتحي يعرف السودان و دروبه أكثر مني و الآخرين و كذلك والده رحمة الله عليه.

فتحي بالرغم من أنه من بحري الإ أنه صار مرتبطا بأصدقائي في أمدرمان و هؤلاء هم عتاولة أمدرمان و لا يتقبلون كل الناس منهم طاهوف،  كوارع،  زوربا،  قط،  كركور و آخرون.

أحد أبطال السودان و شاعر بربر الأول و يضرب به المثل في الشجاعة هو ابراهيم ود الفراش،  الذي كان قائد 500 جندي و جاب كل السودان وكان مسؤلا عن توصيل البريد لكل أنحاء السودان أيام التركية،  ورسمه على طابع البريد كرمز و شعار للبريد السوداني،  و هو يركب الجمل و يحمل البندقية و من خلفه تظهر حرابه في التركاش.  ود الفراش هو القائل كما حفظنا قديما : 

شيشك يا جمل ما تكسر الضانقيل

صاحبك متعود علي الوحدة و مشي الليل

شيشك يا جمل ما تكسر الدراب

صحبك ما بخاف إن كشكشولو حراب 

وبسبب حبه لحيبته (الدون) و تسيبه في بعض الأحيان حكم عليه بالجد 500 جلدة تحملها برجولة و كان أسطورة بسبب قوته و شجاعته.  وقال متحسرا فيما معناه بعد ما كنت قايد الخمسمية بقينا على الجلد بالخمسمية. . . . .  أم العسكرية.

ولد ود الفراش في بربر ولكن والده و والدته مصريون أتوا من بلبيس بالقرب من القاهرة حيث سكن الاخ الشاعر احمد،   الفرجوني،   عبد الله البنا.  السبب أن الناس قد تقبلت ود الفراش كبطل و شاعر و ابن بربر هو أنه لم يكن أفندي مثل مسعد حنفي.  وأنا متأكد من أن فتحي و شقيقه مجدي شعراء و أذكر أن الموسيقار الموصلي طلب مني أن أتحصل له قبل أكثر من عقد من الزمان على عنوان الشاعرمجدي مسعد حنفي،  لأنه يحتاج لأحد قصائده.  

ع.س شوقي بدري 

هذا الموضوع نشر قبل سنين عديدة 

ملكيه هاتين الاغنيتين اخذتا جذباً وشداَ فى الخمسينات ثم ظهرالموضوع فى الستينات. وفى نهايه التسعينات ظهر الموضوع الى السطح ولم يكن الشاعران ابو صلاح ومسعد حنفى على قيد الحياة. وتولى الاخ فتحى مسعد حنفى الدفاع عن والده وكان الشاعر وابن امدرمان وخير من يفهم فى الحقيبه وتاريخها عبد الله محمد زين فى المعسكر المواجه بشراسة. ولقد أدليت بدلوى وقتها.  والآن والموضوع يعود الى السطح اريد ان اضيف بعض النقاط.

لقد نشر الاخ مجدى مسعد حنفى وثيقه بخط والده يؤكد فيها ان الاغنيتين من تأليفه وان ابو صلاح قد قدمها الى كرومه الى زعم انهما له حتى لا يرفض كرومه تلحينهم اذا عرف انهم لشاعر غير معروف.  ثم وجد ابو صلاح صعوبه فى ان يرد الحق لصاحبه خاصه بعد ان انهالت عليه التهانى بسبب الاغنيتين.

انا لست هنا لكى احكم واقرر من هو شاعر الاغنيتين ولكن لكى اقول ان هنالك تحامل على مسعد حنفى واستبعاد له.  وفى بعض الاحيان حكم مسبق وكما سمعت باذنى من مثقفين ومتعلمين ( الكلام الجميل بتاع وجه القمر ده الحلبى ده ما بقدر يكتبوا , بعدين ياخى ده مصرى وزوجته مصريه عرف كلام الحقيبه ده من وين.  ) ولكن العم مسعد حنفى سودانى وان كان اصله مصرياً.  واللغه العربيه لغه امه وعبقرى الاغنيه السودانيه والشاعر والملحن خليل فرح اجنبى بالنسبه للغه العربيه او اللهجه السودانيه فهو من الناطقين بغيرها.  ولكن من يمكن ان يقارن بخليل فرح.

الاخ عبد الله محمد ذين الشاعر قد رضع الحقيبه والاغنيه الامدرمانيه مع لبن الام فلقد ولد وترعرع فى حوش جده حسن جمعه وخاله احمد حسن جمعه فردة ميرغني المأمون.  ونشأ فى حى العرب جاراً لاعظم شعراء الحقيبة عبيد عبد الرحمن , سيد عبد العزيز وعبد الرحمن الريح وآخرين.  ولكن اذكر انه فى نقاشات التسعينات قد اضطررت ان ارد عليه مصححاً كتابته بأن مسعد حنفى قبطى.  ولقد لفت نظره بأن مسعد حنفى مسلم لان زوجته الخاله امينه والتى عرفت ببنت الهندى والدها من لاهور فى باكستان وهذا طبعاً قبل الانفصال وان حنفى اسم مسلمين وان حفيده يسمى احمد.  واظن ان عدم الفهم والاقصاء لمسعد حنفى كان لانه لم يكن من الشله او معروفاً للناس يرونه فى زيجات امدرمان او الدافنه او فى المناسبات.  ابو صلاح مؤكد لا يحتاج لتذكيه لانه من اعظم شعراء الحقيبه واغانيه خالده الا ان ارتباطه بامدرمان جعله قريباً لقلوب الناس.  وقد كان متزوجاً من الخاله زينب المطبعجى من فريق السيد المكى فى امدرمان “وهذا حي كرومة وبالتالي فهو جار لكرومة” ولهذا وجد كل الدعم.  ولكن اذكر ان هذا الامر حسم قديماً فى الاذاعه بواسطه العم متولى عيد مدير الاذاعه وسجلت الاغنيتان فى حياة ابو صلاح باسم مسعد حنفى.  والمهم هو الاستمتاع بالاغنيتين كتراث , ويكفى ابو صلاح شرفاً ومجداً ما قدم ولنحاول ان لا نسئ الى مسعد حنفى فلقد اجحفناه ولم نعطيه حقه ولا نتطرق له كجزء من تراثنا وشعراءنا.

وكانت هنالك دائماً القصه ان مسعد حنفى قد اشترى الاغنيتين بعشرين جنيهاً من ابو صلاح لان ابو صلاح كان يعانى من ضيق ذات اليد ومسعد حنفى كان ثرياً.  ولكن مسعد حنفى لم يكن ثريا كان موظفاً فى البريد او البوسطة على ما اذكر  مع الفنان صلاح مصطفي وادى هذا لتعاوم بينهما.  كان يعمل مديراً فى المساء لسينما الحلفايا بحرى،  وهذا ليس بحال الاثرياء.  واذا كانت هذه الروايه حقيقه فالمخطىء هو ابو صلاح.  واذا كان ابو صلاح قد باع هذين الاغنيتين فكم باع من الاغانى. ؟ ومن هو المشترى. ؟.

اذكر ان احد الكتاب فى ذكر فى جريده الخرطوم ان الاغنيتين من المؤكد لابي صلاح الا انه قبل بأن يستلم الخمسين جنيه على كل اغنيه من الاذاعه وان يسجلا بأسم مسعد حنفى.  وان تنازل مسعد حنفى من المبلغ يعنى اعتراف ضمنى.  والحقيقه ان الشاعر كان يتقاضى خمسه جنيه فقط والفنان يتقاضى خمسين جنيهاً.  وهذا اجحاف عالجه ابراهيم الكاشف.  بأن اخذ الخمسه جنيه امام شباك الصراف من الاخ السر قدور واعطاه الخمسين جنيه قائلاً للصراف انحنا قلبناها وصلحنا الغلطه. وهذا الكلام سمعته من السر في القاهرة .  ولقد ذكر اللحو بأنه بعد التسجيل لاغنيه السايق الفيات.  اعطوه نصيبه وثمانيه جنيهات نصيب الشاعر  العبادي فذهب يبحث عنه الى ان وجده فى قهوه الحريق خلف البوسته الجديدة فى امدرمان.

انا لا اريد ان احكم ولكن اللذين يقولون ان مسعد حنفى لا يمكن ان يكون شاعر هتين الاغنيتين فهذا خطاء.  فلقد كان كل السودان فى الخمسينات يتغنى باغنيه المقرن لمسعد حنفي.  وهو شاعر الفنان الكبير صلاح مصطفى.  ولمسعد حنفى كثير من الاغانى التى لا يمكن ان ينازعه فيها اى انسان وهى اغانى بطعم الحقيبه وبلهجه امدرمان.  فالحقيبه كانت لها مسحه بدويه حضريه حتى مخارج الحروف وطريقه نطق الكلمات.  على عكس لهجه الخرطوم التى كانت متأثره باللغه المصريه والموسيقى المصريه والطرب المصرى او الشامى نسبه للتواجد الكبير للشوام  والمصريين.  بل ان المتعلمين والمثقفين كانوا يجبرون انفسهم على التحدث باللهجه المصريه لاثبات تميزهم او تعليمهم.  اذا كان مسعد حنفى يمكن ان يقول. .

نديان الجبين والشلاخ نبل

والشاف العيون لاريب انخبل

شوقك بى طال ياالظبى الجفل

يا ام خصراً نحيل من عالى الكفل

غاب النوم شهور من عينى جفل

وطرفى الباكى حول بالطيف ما احتفل

هل هنالك كلام ممعن فى السودانيه اكثر من هذا.  يكفى فقط الاشاره للمحبوب بصاحب الشلاخ او الشلوخ.  وطرف الشاعر الذى لسنه كامله ( حول ) لم يحتفل حتى بطيف المحبوب.  الشاعر الذى يكتب مثل هذا الكلام يمكن ان يكتب وجه القمر سافر.  وهذه الاغنيه اشتهرت بالعباره التى صارت مثلاً فى الشارع السودانى اشاره لاستحاله تشبيه النحاس بدهب شيبون.

اذا كان المثقفون قديماً يتشبهون بالمصريين لماذا لا نعظم ونحتفل ب،   مصرى،   يفخر بسودانيته.  اذكر ان المربى النبيل الكاتب هلال زاهر سرور قد ذكر انهم ايام التدريس ببخت الرضا كانوا فى رحله الى بورتسودان وكان مغنى القعدات المدرس الانجليزى هوبسن الذى اصر ان تدفن رفاته بواسطة اسرته في بخت الرضا  كان يجيد الاغانى السودانيه.

حقيقه انه كانت هنالك اغانى سودانيه تذاع فى الاذاعه وانتشرت باسماء غير شعرائها.  وكثير من الشاعرات كتبن عن المحبوب وتشببن بالرجال ونسبت الاغانى الى رجال.  وبعض كبارنا كانت لهم اغانى جميله لم يريدوا ان تنسب اليهم.  لان الغناء وقتها كان مسبه والفنانين كانوا يسمون بالصياع بل ان اثنين من اعمامنا الكبار استقالا من نادى الهلال عندما انضم اليه كرومه لانه فى نظرهم كان احد الصياع.  والعم احمد محمد صالح رئيس مجلس السياده واحد اعمدة التعليم والمجتمع السودانى , وهو مؤلف نشيد العلم.  ( وكما سمعت من بعض الكبار.  ) كانت له اغانى رائعه تغنى بها السودان ولكنه لم يرد ان تنسب اليه.  وسمعنا أن الاغاني نشرت تحت اسم ابنه صلاح.  ولقد تطرقت لهذه الحقيقة متوقعا رد صلاح الذي كان حيا ولم اجد الرد. .

التحيه

ع.س شوقى ….

——

وجه القمر سافر 

وجه القمر سافر يضوى شعاع ونور وافر

يا بدر ساءلك جاوب ليش أخوك نافر 

من حيو السباع تنتر ومن رمشو السهم طافر

ريم يسحبلى سيف لحظو وآخر بالسلاح غافر

يادمع ادفق ودع ياقلب سافر

شوقي لي ضامر

هل بى نظرتك اظفر يا من بى القلوب ظافر 

كاحل طرفك الناعس والجيد بالاسيس غامر

مجدولات اديك صدرك رجح طبق الضامر

زيدنى من تيهك طائع ليك يا آمر

زهرة السامر

رفقا بمجنونك يا ليلة بنى عامر 

اعلم لولا ما طرفك للبيض الرقاق شاهر

إنسان عيني كاد يغرق في ماء خدك الزاهر

ونورك يتوقد لي عيون الخلوق جاهر

ظلمي شئ ظاهر

وإشراق الفجر يشهد على طرفي العليل ساهر 

في دولة صباك تايه يا الفى عشقي ماك فاكر

أصبح مسكنك قلبي الفى كل ثانيه ليك ذاكر

لو رأيت محيك يا البى نظرتك ماكر

ليك أكون شاكر

وأم الأفق بيك تقنع لا تولد شمس باكر 

تنظر بانه تتمايل في ثياب لو قدم خاتر

وتنظر كيف صدير يقلع تفاحو وردف ناتر

وبين ناعساتو يضوى الصارم الباتر

اللحاظ فاتر

لامعه سيوفو تتبارق من كسراتو يا ساتر 

عاشق محيك الضاوى وعاشق حسنك النادر

تقبل لحظك يمرضني وانت على شفاى قادر

في هواك قابل تنفيذ أمرك الصادر

لي ليه غادر

حلمك جود وأتعطف سارع بى لقاي بادر 

وحيات طرفك الناعس وحيات حاجبك الداير

وحيات خدك المجلى ومنظوم ثغرك الناير

بى لقاك تسمح لو كان في المنام زاير

فكرى فيك حاير

كل ساعة جيش حبك يهجم في الصدر غاير.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق