سياسة

أصداء تقرير الصحفية نعمة الباقر … قناة سي ان ان

عبدالرحمن الامين (واشنطن)

تصدّر هذا الأسبوع تقرير الاستاذة نعمة الباقر عن ذهب السودان المنهوب اول خبر في ( نشرة النشرات ) التي تبثها شبكة CNN ، وهي النشرة الاخبارية التي تحوذ علي أعلي نسب مشاهدة مليونية عبر العالم كل يوم . تكمن أهمية برنامج « نيو دايNew Day” ، الذي يقدمه نجما الشبكة التلفزيونية العالمية ، جون برينر وبراينا كيللر Brianna Keilar and John Berman  انه صاحب التأثير الأكبر على قرارات الجهاز التشريعي والتنفيذي في واشنطن إذ انه يضبط وقع تغطية بقية الاجهزة الاعلامية لأهم الاخبار اليومية ويستضيف عادة صناع القرارات للحديث عن الاخبار الواردة في هذه النشرة البالغة الاهمية التي تبث لمدة ساعتين في الصباح (8-6) بتوقيت الساحل الشرقي، (12-2 بعد الظهر بتوقيت السودان). بالاضافة لذلك ، فان بث التقرير كأول خبر في أول يوم عمل للحكومة الامريكية لابد وان يسهم في تفعيل الاهتمام . وبالفعل، فقد اشار المذيعان الي ان الرئيس بايدن المعزول في البيت الابيض لاصابته بالكورونا مجددا ، لابد وان سيكون من بين المشاهدين لهذا التقرير الاستقصائي الخطير عن سرقة ذهب السوداني وتنكيل الحكومة العسكرية السارقة لشعبها لاعتراضه علي حكمه بالقوة . وبالفعل فقد استضاف مقدما البرامج رئيس ادارة الاتصالات بالبيت الابيض وسألاه عن رد فعل ادارة بايدن، فإنتقد السياسة الروسية ونهبها لثروات السودان مضيفا ان مايجري في السودان دليل علي معاناة بوتن من المقاطعات الامريكية . وتحدثت  الاستاذة نعمة الباقر من لندن ، بعد بث التقرير بكامله . فأشارت الي العنف الذي مارسته السلطات الانقلابية امس علي مواكب الثوار المنددين بالحكم العسكري ونهب ثروات البلاد . وقالت بأنها علمت ان الانقلابيين يبحثون عن الناشطين الذين ساعدوا CNN بالمعلومات. بالرغم من ان تقرير نعمة الباقر أعيد بثه عشرات المرات في برامج CNN المختلفة خلال اليومين الماضيين , الا انه اصبح اليوم

« خبرا « في حد ذاته عندما تقدم على الانباء التي رشحت عن إعتزام نانسي بيلوسي زيارة تايوان رغما عن التحذيرات الصينية باستخدام القوة لمنع الزيارة، مما رفع درجة الغليان وأهّل تنفيذ هذه النية تسببها في إشعال مواجهة عسكرية امريكية مدمرة مع الصين!

التحية لبنت السودان البارة ،وفخرنا،  الكنداكة المتألقة الاستاذة نعمة الباقر علي إعادتها تسليط الضوء علي ثورة السودان العظيمة وإستمرار التعريف، عالميا، بمعاناة شعبنا واحلامه المشروعة  !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق