سياسة

محاولات ارجاع شرطة النظام العام!

محمًد هارون عمر

مكارم الأخلاق، والفضائل والاستقامة، ونبذ الإنحراف والانحطاط – موجودة في كلّ الشرائع والديانات السماوية والوضعيّة والوثنية . الإسلام له قصب السبق لما لدية من. رؤى ومنظومة قيم  أخلاقية  وسلوكية متكاملة. حاول أنْ يعززها، ويرسخها بالعلم، والتربية، والتقوى والقدوة الحسنة من لدن المعصوم. وإلى يومنا هذا.. الرقيب عليها التقوى والفطرة والقلب السليم لا السقيم.. وهي لاتفرض بالقوة والقهر.. لهذا  نظام الإنقاذ الساقط، حينما أسس شرطة النظام العام؛ لضبط المجتمع. بمراقبة. زي النساء (الفاضح والساتر )  لتعاقب الفتاة وتجلد؛ لزيها الفاضح.. ثمّ متباعة أماكن بيع الكحول؛ لتجفيف مستنقعاتها ،. ومطاردة وملاحقة متعاطي الكحول لمعاقبتهم. بالجلد والسجن والغرامة. ثم مراقبة الاختلاط والتجمعات المشبوهة. والانقضاض على أوكار اللهو أو الرقص . هذه أهم. أهداف شرطة النظام العام.. منذ حلها تباكى الإنقاذيون. وطالبوا باعادتها. وقالوا إن الثورة تحب أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا. وإنها تشجع السكارى والعاهرات  والمثليين.. و تحارب الفضيلة. وتهدف إلى رؤية النساء متبرجات عاريات سفيهات وصعلوكات..  الإنقاذيون يفتخرون بأنهم قمعوا وارهبوا النساء؛ لهذا فقد استقمن. أما الثورة فتركت لهن الحبل على الغارب ؛ لهذا فقد سقطن في مستنقع التعرّي  و الرذيلة الذي أنداح..

أولا لايوجد انحراف بهذه الضخامة. والتهويل.. الأصل في  سلوك البشر- هوالاستقامة الإنحراف حال طارئة. ونادرة  وشاذة حتى فى اعتى الدول الغربية الليبرالية.. الاستقامة لاتصنعها شرطة نظام أو قانون. .. كم من. جرائم أخلاقية موثقة. ارتكبها مسئولون كبار في عهد الإنقاذ.. وهي معروفة ومحفوظة.. لايوجد أنسان يتمنى أن. تمارس شابة الدعارة اويتعاطى شاب الكحول أو. مخدر. لاشك في إخلاص شرطة النظام العام. ولكن الدولة لاتعينها. كم قبضوا من أبناء الدستوريين والاثرياء، ولكن تم إطلاق صراحهم؛ ليفلتوا من العقوبة. الدولة هي التي تفرّخ  الرذيلة والانحطاط الخلقي.. ظهر ذلكَ جليًا أثناء محاكمة الشهيد الأستاذ أحمد خير إذا قال جندي أمن. للقاضي.. مهمتي إغتصاب. أقشعر بدن كل المشاهدين.. كم. من معتقل تمّ إغتصابه؟ هناك المخدرات التي تأتي بحاويات لاريب في مشاركة كبار رجال الدولة في هذا الباطل. الشعب يريد شرطة وعدالة تطال الذين نهبوا أمواله، وهربوا ذهبه. وأطلقوا عليه الرصاص. وسجنوه. وسحلوه.. وعملوا كعملاء لدول مثل(ط) الذي ثبته تورطه كعميل للعقال. وعشرات مثله. زي المر أة يخصها هي. أما الشعر السافر الكاشف فهم يشاهدون قنوات الحدث الجزيرة وتركيا (سعودية قطر تركيا) تعاطي  الكحول الله يمهل ولا يهمل..الدولة  بشرطتها. وقضائها عليها أن تتجه للقضايا الكبرى وليس  سفاسف الأمور. كزي الفتيات والكحول. فلتترك. هذا للمدارس والمساجد والإعلام وكلّ دور التربية.. هذا الشطح والجنوح. يذكّر المرء بقول الشاعر. (برز الثعلب يومًا في ثياب الواعظين) فاقد الشئ لايعطيه. ولا تنه عن خلق وتأتي مثله..  عار عليك إذا أتيت ذميم.

الادعاء بأنّ شرطة النظام العام. تمتلك عصا موسى لخلق مجتمع فاضل أكذوبة! هي مجرد شرطة تضيق هامش الحريات؛ وتزرع الريبة في سلوك الفتيات الشريفات لاعتمادها على المظهر وقيل بأن المظاهر خداعة، قد. تكون الفتاة ملثمة مخمرة مقنعة. بزي السلفيات. وهي بخلاف ذلك..على الدولة أن تتصرف لمحاربة المهربين والقتلة والعملاء وسارقي ثروات الشعب.. وأن تعيد السلام، لتقف المجازر والمحارق في الهامش. تلك قضايا أكبر من التبرج والكحول والرقص المختلط   أليس كذلك؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق