ثقافة وفن

بورتريه الليدي أغنـيــو

الفنان الأمريكيّ جون سنغر سارجنت – 1893

د . محمد بدوي مصطفى

السيدة الماثلة في البورتريه هي ليدي أغنيو؛ كانت إحدى سيدات مجتمعها الأمريكي الرغيد، وكانت تتمتع بشخصية مهابة وجمال أخاذ وفتنة وحلاوة في الحضور تبحث عن مثيل. جعل منها هذا العقد الفريد من الصفات درّة فريدة لمن حولها وحلية نادرة لعاشقيها، فذاع صيتها بين الناس لما تتمتع به من ذكاء وقاد ووقار وجمال فاتن. شرع الرسام جون سارجنت الرسم في هذه اللوحة في أواخر عام ١٨٩٢ وكان حينها زوج السيدة أغنيو قد تقدم بطلب لديه بأن يسجل هذه الفتنة والوله الفصيح في لوحة تاريخية تحفظ لها سيرة عطرة لدى الأجيال التي تأتي بعدها.

تعمد سارجنت أن يظهر إلى جانب جمالها وقوة جأشها، ذكاءها الوقاد حيث شرح الرسام في رسالة لصديق له أنه شرع لا يلوي على شيء إلا وأن يسعى جاهدا في اظهار ملامح وجهها، طريقة جلستها، يديها بدقة فائقة عكس ما طلب منه بأن تكون باسمة الثغر وأن يفتر هذا الأخير عن عقد لؤلؤيّ ناصع يسر الناظرين، فضلا أن تكون هادئة ساكنة ومطمئنة. بيد أن اللوحة توحي بالسكينة والطمأنينة لكنهما تتفجرا في ذكاء وقاد وحكمة وفطنة، أي أنه ربما هدوء يسبق العاصفة، فجاء هذا العمل نتاجا لتفاعل جبّار بين الراسم والمرسوم على حد سواء، جسد فيه سارجنت مشاعر هذه السيدة الوقور بعمق وبدقة متناهية. أثارت هذه اللوحة إعجاب جوقة النقاد لتصنف على أنها من أجمل البورتوريهات التي أبدعت في تاريخ الفن على الإطلاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق