آراء

ساعة لعقلك

كيف تختار الكمامة؟

د. علي عفيفي

كلنا يعلم الآن دور الكمامة أو واقي الوجه في محاربة مرض الكورونا (SARS-CoV-2). فارتداء الكمامة لا يقلل فقط من احتمالات انتقال فيروسات الكورونا من شخص مصاب إلى شخص سليم، ولكنه يقلل أيضاً من شدة المرض إذا استطاعت بعض الفيروسات تجاوز الكمامة واحداث العدوى1،2. ولكن للأسف فالكمامات الطبية غير متوفرة بصورة كبيرة، كما أنها تؤدي إلى الشعور بعدم الراحة أثناء ارتدائها مما أدى إلى انتشار أنواع أخرى من الكمامات المصنوعة من الأقمشة والتي يمكن إعادة استخدامها، بالإضافة إلى نزوع البعض إلى تغطية الفم والأنف بأغطية أخرى كوشاح الرأس (Bandana) أو أغطية العنق (Neck Gaiter). ولكن، هل أغطية الوجه القماشية (غير الطبية) توفر أي قدر من الحماية؟ وهل نوع القماش له تأثير على فعالية غطاء الوجه في منع الفيروسات؟

قام العلماء باختبار عدد من الأقمشة التي تستخدم في تصنيع تلك الكمامات (القطن، الحرير، الشيفون، الأقمشة المصنعة)، فوجدوا أن القطن له قدرة أكبر من غيره على منع عبور الجسيمات الدقيقة، وأن فعالية الأقمشة القطنية تزيد كلما زادت كثافتها (بزيادة عدد الخيوط في كل بوصة). وجد العلماء أيضاً أن استخدام أكثر من طبقة من القماش يزيد من قدرة القماش على الحماية، خاصة إذا كانت كل طبقة مصنوعة من مادة مختلفة (القطن والحرير مثلاً)3. ولكن هذه الدراسة ركزت فقط على اختبار الأقمشة المستخدمة في تصنيع الكمامات غير الطبية ولم تختبر الكمامات نفسها؟ فهل الكمامات الموجودة بالأسواق توفر نفس القدر من الحماية؟ للإجابة على هذا السؤال، قام العلماء بتطوير طريقة رخيصة وسريعة لاختبار الكمامات. في هذا الاختبار، يقوم أحد المتطوعين بارتداء الكمامة والتحدث في اتجاه حزمة من أشعة الليزر داخل صندوق مظلم. تؤدي قطرات الرذاذ الخارجة من فم المتطوع إلى بعثرة أشعة الليزر، وبالتالي يمكن تصوير تلك القطرات وعدها بعد ذلك لمعرفة قدرة الكمامة على منع الرذاذ من العبور4.  كما هو متوقع، كانت الكمامة المعروفة باسم N95 (النوع الذي يتم اختياره على حسب مقاس الوجه) هي أكثر الكمامات فعالية، حيث منعت عبور حوالي 99.9% من قطرات الرذاذ.  تأتي بعد ذلك الكمامات الجراحية أو الطبية (ذات الاستخدام الواحد) وبفارق بسيط عن كمامة N95. في المرتبة الثالثة، تأتي الكمامات التي تحتوي على فلتر مصنوع من البولي بروبيلين، وهي كمامة يمكن إعادة استخدامها مرات عديدة. أما الكمامات القطنية فجاءت بعد ذلك، وفي نفس مستوى النوع الآخر من كمامة N95 (المزودة بصمام يسمح بخروج الهواء). يعتقد العلماء أن تلك الكمامة المزودة بصمام توفر حماية كبيرة لمرتديها (ربما أكبر من الكمامة الطبية) ولكنها لا توفر نفس القدر من الحماية للمحيطين به، وذلك لأن الصمام يغلق أثناء الشهيق ويفتح أثناء الزفير وبالتالي يسمح بخروج الهواء. في المرتبة قبل الأخيرة، جاء وشاح الرأس (Bandana)، ثم أغطية العنق (Neck Gaiter)4. المثير هو أن أغطية العنق كانت أسوأ من عدم ارتداء أي شيء على الوجه، حيث زادت أعداد قطرات الرذاذ الدقيقة عند ارتداء تلك الأغطية. تفسير ذلك قد يكون أن المادة المصنوع منها أغطية العنق تحول قطرات الرذاذ الكبيرة إلى العديد من القطرات الصغيرة، وهو ما قد يساعد على انتشارها، وانتشار العدوى، بصورة أكبر. ولذلك، فإذا استطعت عزيزي القارئ أن ترتدي كمامة N95 أو الكمامة طبية، فأنصحك أن تفعل ذلك، خاصة إذا كنت أكثر عرضة للعدوى. أما إذا لم تستطع، فهناك العديد من الكمامات التي توفر مستوى كبير من الحماية (مثل كمامات البولي بروبيلين وبعض الكمامات القطنية متعددة الطبقات). المؤكد هو أن أي غطاء للوجه سيكون أفضل من لا شيء، إلا أغطية العنق بالطبع، فهي أسوأ من عدم ارتداء أي واقي للوجه على الإطلاق.

مصادر

• Chan JF, Yuan S, Zhang AJ, et al. Surgical mask partition reduces the risk of non-contact transmission in a golden Syrian hamster model for Coronavirus Disease 2019 (COVID-19). Clinical Infectious Diseases (2020). doi.org/10.1093/cid/ciaa644

• Gandhi M., Beyrer C., Goosby E. Masks Do More Than Protect Others During COVID-19: Reducing the Inoculum of SARS-CoV-2 to Protect the Wearer. Journal of General Internal Medicine (2020). doi.org/10.1007/s11606-020-06067-8

• Konda A., Prakash A., Moss G. A., et al. Aerosol filtration efficiency of common fabrics used in respiratory cloth masks. ACS Nano 14, 6339–6347 (2020).

• Fischer E. P, Fischer M. C., Grass D., et al. Low-cost measurement of face mask efficacy for filtering expelled droplets during speech. Sciences Advances (2020). doi.org/10.1126/sciadv.abd3083

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق