ثقافة وفن

إحياء لذكرى بابلو بيكاسو

نجاة الباز في معرض بكاليري "آرت ديسكارت" بمدينة مالاكا الإسبانية

︎نادية الصبار

تشارك الفنانة التشكيلية نجاة الباز في معرض «آرت ديسكارت» بمدينة مالاكا الإسبانية، والذي سيقام طيلة الأيام من 23 إلى غاية 30 نوفمبر 2020،  وذلك إحياء لذكرى الفنان الكبير بابلو بيكاسو.

أخبرتنا نجاة الباز في اتصال هاتفي عن انطباعها الخاص حول هذه المشاركة الفنية القيمة وما يعنيه لها بابلو بيكاسو، حيث وصفت سعادتها قائلة: «يكفيها فخرا أن تمثل بلدها المغرب في أحد المحافل الدولية الفنية»، وأما أن يكون موضوع الرواق حول فنان من طينة بيكاسو، فأجابت أنه يعني لها الكثير، «فهو من أبرز الفنانين الذين شاركوا في كثير من الحركات الفنية المنتشرة في العالم، كما كان له تأثير عظيم على فنانين كبار من عصره، وطيلة تجربته الفنية المعطاءة قام بيكاسو بتجربة وابتكار أشكال مختلفة من التقنيات الفنية خلال سنوات حياته، توفي عن عمر ناهز 92 عاما، ما يعني أنها مسيرة حابلة بالعطاء والسخاء ، وتعدت عنده الألوان والريشة إلى عالم النحت والخزف والطباعة، كما كانت له إسهامات في مجال الكتابة كذلك.

تضيف نجاة الباز بأن بيكاسو عاصر العديد من المدارس الفنية، وكان له دور رئيسي في خلق المدرسة التكعيبية مع نظيره الفنان الفرنسي جورج باراك، كما عايش حربين عالميتين، وظهر في جملة من الأفلام وكتب السير الذاتية لمعاصريه.

و بمناسبة تكريمه قامت نجاة الباز باستنساخ لوحة بابلو بيكاسو تخليدا له، واختارت أن تجسد أناملها الرقيقة  «امرأة مع قبعة»، والتي رسمها بيكاسو عام 1937 ، واللوحة؛ أي نعم هي نسخة من اللوحة الأصلية لكن نجاة أسكنت أناملها الروح فيها وحاولت أن تجعل لها لمسة خاصة بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق