ثقافة وفن

“الله يغفر لي” أحدث أعمال الكاتبة المغربية الكتلانية ليلى قروش

عبد الحي كريط

في أحدث أعمالها الأدبية كشفت لنا الكاتبة المغربية الكتلانية ليلى قروش عن روايتها الجديدة المكتوبة باللغة الكتلانية الله يغفر لي أو ليسامحني الله والتي ستقدمها رسميا في شهر أذار مارس المقبل وفي حديثها معنا بالمدائن بوست كشفت لنا الكاتبة عن قصة الرواية فهي مستوحاة من أحداث واقعية تتمحور حول قصة حب وعشق ممنوع بين مسلمة وملحد حيث كان معتقداتهما سدا منيعا في تطور هذا الحب المستحيل.

  وفي حديث الكاتبة معنا قالت ان خلاصة روايتها تتحدث حول فتاة مسلمة اسمها سميرة  أتت إلى كاتالونيا وهي صغيرة مع عائلتها،  أراد والدها ،وهو رجل شديد التدين ومنفتح الفكر في نفس الوقت أراد والدها  أن تبتعد ابنته عن التقاليد والأعراف  التي كانت شائعة في المجتمع وتطبيق هذه التقاليد على النساء في المغرب آنذاك  وعندما  كبرت سميرة عاشت إيمانها بطريقة مختلفة وحميمة ، فهي فتاة مرحة ومثابرة في دراستها  خاصة عندما بدأت  عامها الأول في الجامعة،  ما لم تتخيله سميرة  هو أنها ستقابل جوردي وتتغير حياتها إلى الأبد  جوردي فتى وشاب  رائع يقع في حبها ، لكن الحدود بين الأديان حالت بينهما لتطور هذا الحب ، بالنسبة لسميرة من المستحيل أن تكون مع ملحد دون جلب العار لعائلتها ، فهي تخشى التبرؤ منهم وعدم القدرة على التواصل مع عائلتها  بالنسبة لبيئة جوردي ، من غير المعقول أن يكون مع فتاة ترتدي الحجاب.  سيتعين على كلاهما مواجهة حقيقة مشاعرهما واتخاذ قرارات لا رجعة فيها…

يذكر أن الكاتبة المغربية الكتلانية ليلى قروش تعتبر أول كاتبة عربية مغربية ريفية تكتب باللغة الكتلانية حيث أضحت أعمالها الأدبية المكتوبة بالكتلانية لبنة أساسية في التنمية الثقافية والتقريب والحضاري بإقليم كتالونيا فهي أضحت صلة وصل بين الثقافة المغربية المتعددة الروافد وبين الثقافة الكتلانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق