آراء

ساعة لعقلك

هل لقاح الكورونا فعال ضد السلالات الجديدة؟

د. علي عفيفي

تكلمنا من قبل عن التحور الجيني المستمر الذي يحدث لفيروس SARS-CoV-2 المسبب لمرض الكورونا. وذكرنا أيضاً أن هذه الطفرات قد تزيد من قدرة الفيروس على العدوى والانتشار، وهو ما تحقق بالفعل بظهور سلالات جديدة من الفيروس أكثر شراسة في المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا1،2. وجد العلماء، على سبيل المثال، أن السلالة المكتشفة في المملكة المتحدة، والتي تعرف باسم B.1.1.7، لها قدرة أكبر على العدوى، كما أنها أصابت الشباب أقل من 20 عام بصورة أكبر من السلالات السابقة من فيروس الكورونا1. هذه السلالة الخطيرة لم تتوقف عند حدود المملكة المتحدة، ولكنها اكتشفت بعد ذلك في أكثر من 30 دولة، مما ينذر بارتفاع أعداد المصابين بمرض الكورونا في الفترة القادمة3. هنا يأتي السؤال الهام، هل اللقاحات المكتشفة حديثاً قادرة على حمايتنا من هذه السلالات الفيروسية الجديدة؟

قام العلماء بدراسة الطفرات الجينية الموجودة في السلالات الجديدة من فيروس SARS-CoV-2، فوجدوا أن سلالتي المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا يشتركان في أحد الطفرات وتسمى N501Y. هذه الطفرة تحدث في البروتين الموجود على سطح فيروس الكورونا (Spike protein)، والذي يمنح الفيروس القدرة على إصابة الخلايا الحية. وبالتالي، يعتقد العلماء أن هذه الطفرة هي التي زادت من قدرة السلالات الجديدة على العدوى4.

لمعرفة إذا ما كان لقاح الكورونا فعال ضد السلالات الجديدة من الفيروس، قام العلماء بسحب عينات دم من 20 متطوعاً ممن تلقوا لقاح فايزر/بيونتك، وذلك بعد 2-4 أسابيع من تلقي الجرعة الثانية من اللقاح. قام العلماء بعد ذلك باختبار تلك العينات ضد الفيروس الذي يحمل طفرة N501Y وسلالة الفيروس القديمة التي تحمل طفرة Y501. وجد العلماء أن عينات الدم أنتجت أجسام مضادة قادرة على تثبيط كل من سلالتي الفيروس بنفس الدرجة تقريباً5. جدير بالذكر أن هذا البحث لم ينشر بصورة رسمية بعد، أي لم يخضع للمراجعة من قبل علماء مستقلين، ولكنها نتائج أولية تشير إلى فعالية لقاح فايزر/بيونتك، على الأقل ضد السلالة التي تحمل طفرة N501Y. ماذا عن بقية السلالات؟ هل لقاح الكورونا فعال ضد كل السلالات الجديدة من الفيروس؟ لا أحد يعلم بالضبط، فهناك العديد من الطفرات الجينية التي لم تدرس بشكل كاف بعد. على سبيل المثال، وجد العلماء أن أحد الطفرات الجديدة وتسمى E484K، والتي وجدت في سلالة جنوب أفريقيا، قللت من درجة تثبيط الأجسام المناعية للفيروس6. بالإضافة إلى ذلك، وجدت هذه الطفرة في أحد الحالات التي أصيبت مرتين بفيروس الكورونا (خلال خمسة شهور)، مما قد يعني أن هذه الطفرة تساعد الفيروس على الهروب من الأجسام المناعية7.

ماذا يعني كل ذلك إذن؟ يعني أن اللقاح الجديد لفيروس الكورونا، والذي أنتجته شركتي فايزر وبيونتك، يبدو قادراً في الوقت الحالي على حمايتنا من السلالات الأكثر شراسة وقدرة على الانتشار والتي ظهرت مؤخراً في المملكة المتحدة وانتشرت في الكثير من الدول بعد ذلك. ولكن، نظراً للتطور الجيني المستمر الذي يحدث لفيروس الكورونا، فمن الصعب التنبؤ بقدرة هذا اللقاح وغيره من اللقاحات الجديدة على حمايتنا في المستقبل.

مصادر

• Volz E, Mishra S, Chand M, et al. Report 42 – Transmission of SARS-CoV-2 Lineage B.1.1.7 in England: Insights from linking epidemiological and genetic data. https://www.imperial.ac.uk/mrc-global-infectious-disease-analysis/covid-19/report-42-sars-cov-2-variant/

• Tegally H, Wilkinson E, Giovanetti M, et al. Emergence and rapid spread of a new severe acute respiratory syndrome-related coronavirus 2 (SARS-CoV-2) lineage with multiple spike mutations in South Africa. medRxiv (2020). https://doi.org/10.1101/2020.12.21.20248640

• Galloway SE, Paul P, MacCannell DR, et al. Emergence of SARS-CoV-2 B.1.1.7 Lineage — United States, December 29, 2020–January 12, 2021. Morbidity and Mortality Weekly Report (CDC). doi.org/10.15585/mmwr.mm7003e2

•  Leung K, Shum MH, Leung GM, et al. Early transmissibility assessment of the N501Y mutant strains of SARS-CoV-2 in the United Kingdom, October to November 2020. EuroSurveillance. doi.org/10.2807/1560-7917.ES.2020.26.1.2002106

• Xuping X, Jing Z, Camila R, et al. Neutralization of N501Y mutant SARS-CoV-2 by BNT162b2 vaccine-elicited sera. bioRxiv (2021). doi.org/10.1101/2021.01.07.425740

• Greaney AJ, Loes AN, Crawford KHD, et al. Comprehensive mapping of mutations to the SARS-CoV-2 receptor-binding domain that affect recognition by polyclonal human serum antibodies. bioRxiv (2021). doi.org/10.1101/2020.12.31.425021

• Vasques Nonaka CK, Miranda Franco MGT, Almeida Mendes AV, et al. Genomic Evidence of a Sars-Cov-2 Reinfection Case with E484K Spike Mutation in Brazil. Preprints (2021). doi.org/10.20944/preprints202101.0132.v1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق