سلايدرسياسة

الحقيقة المخفية في حرب فلسطين

معركة البحر المتوسط تشعل النار في القدس

شعيب جمال الدين

في الوقت الذي كانت إسرائيل تعربد وتستعرض عضلاتها على السفن الإيرانية والتركية والروسية في شرق البحر المتوسط بضوء أخضر من الإدارة الأمريكية الجديدة وسي آي إيه. كانت ثلاث أجهزة إستخباراتية أقصد روسيا والصين وإيران تخطط وتنسق فيما بينها بصمت من أجل البحث عن طرق لكبح جماح النفود الإسرائيلي في شرق البحر المتوسط وقطع الطريق عن مخطط فريق جو بايدن بتعويض انسحاب أمريكا التدريجي من المنطقة بورقة إسرائيل. 

يختلفون في الأهداف لكنهم متفقين جميعا في مواجهة نفس العدو الذي يهدد مصالحهم الإستراتيجية في الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط لم يكن ممكنا الدخول في صراع مع إسرائيل المدعومة من أمريكا وفرنسا دون تحالف مضاد هكذا فكرت روسيا وإيران والصين هذه الأخيرة سارعت يوم واحد بعد قصف إسرائيل لسفن إيرانية في 26 مارس 2021 إلى عقد صفقة تجارية واقتصادية ذات بعد إستراتيجي خطير جذا يومه السبت 27 مارس 2021 .

تقدر تكلفة الصفقة ب 400 مليار دولار وتمتد صلاحيتها إلى 25 سنة من أهم بنودها حصول الصين وروسيا على منفذ يطل على الخليج العربي في أفق أن تصل إلى الشرق الأوسط مقابل تعزيز الترسانة العسكرية الإيرانية بأحدث الأسلحة الروسية المتطورة ومنها منظومة الدفاع الجوي المضادة للطائرات المسيرة والصواريخ إس 400 ….. إلخ

إضافة إلى الالتزام بحماية أمن إيران من أي هجوم إسرائيلي في المستقبل على مفاعل تخصيب اليورانيوم.

كانت هذه خطوة أولية قامت بها الصين وروسيا لتأمين ورقة إيران لصالحهم قبل الاتفاق معها على خلع أنياب إسرائيل بواسطة حركة حماس التي اشترطت تسليحها بكثافة وتوفير الدعم التقني واللوجستيكي ومساعدتها على توجيه ضربات قوية للمطارات الإسرائيلية.

المخطط الروسي والصيني يهدف بالأساس تحجيم دورها في شرق البحر الأبيض المتوسط وعزلها إقليميا ودوليا وإضعاف قوتها العسكرية واستنزافها ماليا وتدميرها اقتصاديا في أفق تفكيكها داخلياً على مستوى التيارات اليهودية.

اختبار مدى قوة استمرار واشنطن على مساعدة إسرائيل ثم إرغامها على التراجع للخلف والانكماش نتيجة ضربات حركة حماس والفصائل الفلسطينية والتخلي على طموحاتها في استغلال الموارد الطبيعية في الشرق الأوسط عامة خصوصاً شرق البحر الأبيض المتوسط ورغبتها في التحكم في تحديد أسعار مرور السفن الدولية بالممرات البحرية.

هدف الإيرانيين محدد في نقطتين أولا التخلص من مضايقة إسرائيل في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وثانياً إحراج الدول العربية مع شعوبها من خلال إجبارها على التراجع عن اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل أو على الأقل تجميدها مؤقتاً مما سيشكل ضربة قاصمة لإسرائيل من وجهة نظر إيران رغم انني أستبعد حدوث هذا الأمر لعدة عوامل جيو إستراتيجية لا يتسع المقال للتطرق لها.

بعيدا عن التحليلات السطحية التي يدعي أصحابها أن اندلاع المواجهات في حي الشيخ جراح بالقدس بين المستوطنين وساكنة الحي فجر الإثنين 10 ماي يقف وراءه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو باتفاق مع رئيس السلطة الفلسطينية عباس ابو مازن لدواعي انتخابية ……إلخ

في حين الحقيقة أن افتعال هجوم المستوطنين ومحاولة اقتحام حي الشيخ جراح تم تدبيره بعناية كبيرة قبل شهور من طرف اللوبي المالي اليهودي في أمريكا في إطار تفاهمات مع الصين وروسيا مقابل صفقات اقتصادية وتجارية ضخمة وامتيازات وتسهيلات في شرق البحر المتوسط.

الخميس 29 أبريل 2021 يوسي كوهين مدير الموساد يطير على وجه السرعة إلى العاصمة واشنطن للاجتماع مع اللوبي اليهودي الذي يسيطر على 60٪ من اقتصاد العالم تحت رعاية سي آي إيه لإقناعهم بالعدول عن اتفاقهم مع الصين وروسيا دون أن يقدم لهم أي إغراءات أو صفقات مهمة.

مما تسبب في فشل هذا اللقاء الذي أرادته الموساد أن يظل سريا لكن وليام بيرنز مدير سي آي إيه كان له رأي آخر حيث قرر تسريب خبر وجود يوسي كوهين في واشنطن إلى الصحفية يونا لايبزيون مراسلة قناة الثانية عشر الإسرائيلية في نيويورك التي نشرته في حسابها على تويتر ساعات فقط بعد مغادرة كوهين مطار واشنطن دولس الدولي.

قبل إرغامها على حذفها من طرف الموساد بعد مرورا أربعة وعشرين ساعة فقط (صورة التغريدة في التعليق الأول).

رغم أن المعلومة المسربة إليها كانت مظللة مفادها بأن مدير الموساد التقى جو بايدن في البيت الأبيض للتباحث معه في الملف النووي الإيراني وهذا غير صحيح بتاتاً.

هدف سي آي إيه من التسريب كان قطع الطريق على أي سبق صحفي قادم من روسيا أو الصين من باب الاحتياط وكذلك بعث رسائل مشفرة إلى مجتمع المخابرات في المنطقة بأن يوسي كوهين قام بزيارة إلى واشنطن لتفادي وقوع سي آي إيه في مواقف محرجة مستقبلاً مع أصدقائها الذين تجمعها معهم تعاون استخباراتي ومعلوماتي رفيع المستوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق