سلايدرسياسة

انطلقي اثيوبيا الشقيقة … فنحن قد اصابتنا العين (2-٢)

شوقي بدري

ومما ينقله ابو حيان عن ابن المقفع 142 هجرية. انه فضل العرب على الفرس والصين والترك والزنج والهند والروم وذلك في اجابة على سؤال طرحه على جمع من الناس في المربد، أي الامم اعقل؟ وفي سياق الاجابة عدد فضائل الامم ورذائلها، وكان الحضور يجيبون على السؤال بتحديد امة من الامم فيرد ابن المقفع بالنفي الى أن قالوا الزنج فقال، بهائم هاملة. ويروى عن طاووس 106 هجرية صاحب عبد الله بن عباس انه لا يأكل ذبيحة الزنجي ويقول، انه مشوه الخلقة، وفي تفسير آخر قال، هل رأيت في زنجي خير قط؟، والأخطر من ذلك أن هذا المتحيل من الكذب على رسول الله صلي الله عليه وسلم بأحاديث لا تستقيم مع سماحة الاسلام واحترامه لكرامة الانسان وسوية خلقه فقد ورد في كتب الحديث كما ذكرنا سابقا أحاديث كثيرة مكذوبة عن الرسول صلى الله عليه وسلم. وكلها تشمل على ذم صريح للسودان والزنوج واستنقاص واضح لكرامتكم ولك من امثال، اياكم والزنج فانه خلق مشوه. انما الاسود لبطنه وفرجه. وشر الناس اسود كالقير و، ربع من لا يلبس الثياب من السودان. ارجو ملاحظة أن كل العرب في الجاهلية كانوا يطوفون حول الكعبة عراة كما ولدتهم امهاتهم… شوقي. و، لعن الله السودان فان ذا الشدية منهم و، من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يشرك في نسب السودان. أن الكذب على الرسول صلى الله عليه وسلم يعبر عن رغبة هذه الثقافة في استثمار كل ما هو متاح من اجل تعزيز مواقفها واعتقاداتها سواء أن كان هذ المتاح سندا دينيا او علميا. 

نهاية اقتباس

 محاولة الهروب من واقعنا جعلنا نحطم وطننا ونفرق شملنا نقتل اهلنا نقسم بلدنا. اقول للأشقاء الاثيوبيين اعذرونا فنحن شعب معيون. كانت عنده أحسن خدمة مدنية أحسن نظام تعليم وعلاج مجاني اطول خطوط للسكك الحديدية في افريقيا أكبر مزرعة في العالم تحت ادارة واحدة خطوط بحرية كانت مكان حسد الجميع خطوط جوية هي من ابكار الخطوط الافريقية وقتها لم تعرف الامارات مثلا الطائرات. كان عندنا نظام قضائي يضرب به المثل نظام تعليمي كان يقصده الناس من اليمن اريتريا الصومال. كان السعودي عنما يحتاج الى العلاج يأتون به الى بورتسودان حيث العلاج المجاني. قال لي عجوز سعودي، أنتم السودانيين نعطيكم دمنا، ما عرفنا المضاد الحيوي الا في السودان. كان العريس السعودي يأتي لبورتسودان لشراء ما يحتاج. كل هذا قد حطمناه لأننا مصابين بالجنون فلتغفروا لنا. كان عندنا أحد واكفا الكليات الحربية وكلية البوليس السجون الصحة الخ. واليوم عند اثيوبيا التي لا تمتلك مدخلا على البحر اسطولا تجاريا والخبراء والكباتن السودانيون يعملون في اثيوبيا وهذا ما يفرحنا بالرغم من المصيبة. 

 لقد شاركت مصر كثيرا في اقعاد السودان. واليوم تريد أن تسرق كل شيء من السودانيين حتى كرامتهم وفكرهم. وبدلا عن محاربة الجيش المصري المحتل نشاركه في المناورات العسكرية داخل بلدنا!!! لقد اوصلونا الى القاع. 

 قبل احتلال الفشقة تناقش مهندس اثيوبي مع ضابط سوداني صغير السن عن أحد المواقع على الحدود وكان المهندس الاثيوبي يعرض الخرط على الملازم السوداني الذي ابدى له خطأه. واستغرب المهندس الاثيوبي عندما علم ان المساحة وقراءة الخرط جزء من دروس الكلية الحربية في السودان واليوم عندنا فرقاء اميين. ووزيرة خارجية سافرت 22 سفرية عالمية في ظرف شهور معدودات. وهى لا تعرف عن الدنيا والدبلوماسية اكثر من ما يعرف السباك عن جراحة القلب. وقبلها وقفت الجمعية العمومية وصفقت للمحجوب ووضعت يافطة تشير لتلك الخطبة. 

 عنما حضرت الملكة البريطانية للسودان في في 1965 كان هنالك عالم اسمه الدكتور التجاني الماحي بهرها بعله والمامه بتاريخ الملكية في بريطانيا وما يدور في العالم واليوم عندنا جنرالات اميون لا يعرفون الا قانون القتل والحرق والاغتصاب. نستميحكم عذرا ايها الاشقاء في الشرق نحن شعب مريض اليوم. ليس على المريض

حرج. 

 كستبانات

١) على الاشقاء في اثيوبيا أن يجدوا لنا العذر فنحن لسنا الدولة سليمة العقل التي قدمت قمبيلا في طبق من الذهب الى الاشقاء الاثيوبيين. كان بيننا دائما المعقولين والمحبين للخير وحسن الجوار. عندما اقتحم محاربو الدولة المهدية واحرقوا قوندار ارادوا قتل القسسة والمصلين في الكنيسة، ولكن كان هنالك محارب شريف وانسان اسمه عبد الرحيم ابودقل من الحمر منع المتشنجين من المساس بالكنيسة بيت الله ورجال الدين. اليوم النائب العام يعيد وكلاء النيابة من العهد النازي وحكومة الكيزان ويوافق على حجب المواقع الالكترونية، وشعار الثورة الاول هو الحرية، نحن معيونون. 

٢)  المجرم القاتل رئيس الجستابو السوداني صلاح قوش يعيش في مصر مع الكثير من الآبقين والمجرمين السودانيين ويتآمر على السودان بالمفتوح ولا يستطيع السودان استرداده خوفا من اغضاب مصر. 

٣) لا يزال الاخوان المسلمون الذين يفضلون تنظيمهم العالمي على المواطن السوداني يتلاعبون باقتصاد السودان والجيش والامن الذي فشل في حماية المواطن من العصابات داخل العاصمة يستحوذان على 82 % من المال ويشاركون في البقية. وعند تاجر عملة صغير اسمه الفادني ضبطوا 9 مليون دولار وأكبر تاجر عملة هو الجيش والامن. 

٤) مصر تشتري اللحوم السودانية السمسم الكركدي وكل ما يخطر على البال بفلوس قد تكون مزورة وتصدره الى اوربا بالعملة الصعبة. فرنسا تشتري 85 % من الصمغ السوداني ب 300 الى 400مليون دولار وتصنعه وتكسب 20 مليار دولار كل سنة. فرنسا لا تحترم الافارقة وتعاملهم كالكلاب وتسيطر على اقتصاد 14 دولة افريقية. والسودان فرح بالتقارب مع فرنسا. فرنسا روسيا والصين دول من الواجب الابتعاد عنها لأنها دول عنصرية. والبشير قد استجدى روسيا لإقامة قاعدة على البحر الاحمر. 

٥) بجانب الطائفية البغيضة عندنا مصائب مثل حزب البعث العربي وشعاره امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة، تخيل، ومن الزعماء سود امثال وجدي صالح المسؤول عن لجنة تفكيك النظام البائد والدكتور صديق تاور عضو مجلس السيادة ونحن الدولة الوحيدة في العالم التي لها 14 رأس دولة. وهنالك الحزب الناصري الذي يمثل العنصرية والنازية ومن ابطاله محامي عميل اسمه ساطع. الحزب الشيوعي لا يزال يرفع شعار الثورة الحمراء ودكتاتورية البروليتاريا وليس عندنا طبقة عاملة. والبلشفية قد ولى زمنها ورفضها اهلها ولا يزال السودان يتمسك بها. الاحزاب الشيوعية قد تحولت لأحزاب اشتراكية تؤمن بالديمقراطية وتبادل السلطة، ولكن في السودان يتوقف الزمن والتقدم. 

 ٦) السودانيون يعتبرون أنفسهم حماة الاسلام في القرن الافريقي ولا يفكرون في أن عدد المسلمين في اثيوبيا اكثر من كل السودان واثيوبيا عرفت الاسلام قبل الف سنة من السودان وبعض الدين الاسلامي قد اتى الى السودان عن طريق الجبرتة الاثيوبيين مثلا وغيرهم. المسلمون من الاثرياء في اثيوبيا ولا يجدون الاضطهاد والعداء والقتل الذي يجده الاقباط في مصر. 

 دكتور علي جمعة مفتي مصر السابق وعضو هيئة كبار العلماء يقول عن طريفة فرش الملاية للمفتي الاثيوبي، لا تخرج عن حدود الادب!!! وهذا المفتي المصري لن يستطيع أن يتطاول على مطوع جاهل في السعودية ناهيك عن مفتي. انها العنصرية التي يتعرض لها المصريون كثيرا تؤلمني هذ الحقيقة، ولكن يطبقونها على الافارقة. 

 ٧) البشير لم يكتفي بالسرقة بل فرض عدم دفع الديون او الفائدة انتقاما من العالم لأنه طالب بتقديمه للجنائية. وقتها لم يعترض انسان في السودان. 

 ٨) ارادت مصر وضع العراقيل وأطلقت الاشاعات أن اثيوبيا لا تستطيع دفع ديونها للشركات البانية للسد ولكن شركة سالين امبرجيلو الايطالية وبقية الشركات صرحوا بأنهم تلقوا حقوقهم كاملة. 

 إذا كانت مصر تلطم الخدود وتشق الجيوب لأنها ستموت من العطش، لماذا تعارض القانون الدولي فهي تنقل الماء الى قارة آسيا عن طريق سحارات تحت قناة السويس الى سيناء. والمقبور السادات قد وعد اسرائيل بماء النيل من حصة السودان التي سيحفظها له سد النهضة وهذا ما يخيف مصر. 

٩)  لقد جمعت اثيوبيا 27 مليار بر او 1،5 بليون دولار من المواطنين واخذت 27 % من استثمارات البنوك الاثيوبية كما استدانت من دول خارجية. السد أحسن استثمار للمنطقة. السودان اليوم سيشتري الكهرباء من الباخرة التركية بأسعار عالية والكهرباء سلعة معدومة في السودان. جيبوتي كانت تشتري الكهرباء بسعر 30 سنت للكيلوواط واليوم تدفع 6 سنتات فقط لأثيوبيا. وستمد اثيوبيا كيبلا بحريا لتصدير الكهرباء الى اليمن. ووقعت الشقيقة اثيوبيا مع الاشقاء في كينيا لتصدير 400 ميقا واط ومثلها لتانزانيا ورواندا. مرحي لأثيوبيا وطوبى للجياع والمعدمين في اثيوبيا التي وقفت ولا تزال وستقف قوية.

١٠) اراد أحد الصحفيين الغربيين احراج المغني والممثل هاري بلفونتي الاسود عندما زار اثيوبيا ايام المجاعة، أن هذا بسبب الشيوعية، قال الرجل المطلع هاري بلفونتي. هذا الامر له آلاف السنين، وليس وليد اليوم. والآن عندما قرر 100 مليون من البشر الذين يحبوني ويحترموني ويشبهوني واهلي.

 شمالا وجنوبا الخروج من آلاف السنين من الشقاء. تفكر مصر بطريقة….. فليموتوا فهم من السود الملعونين كما ورد في بعض كتب الحديث. وبنفس النظرة الخاطئة ينظر الينا العرب والمصريين، والدليل الدماء السودانية التي تسفك في ليبيا واليمن بأرخص الثمن والحكومة المدنية لا تستطيع ارجاعهم لأن السعودية مصر والامارات قد اشتروا الجيش السوداني والامن الذين يخافون على ضياع ثرواتهم وربما تقديمهم للمحاكمة بسبب جرائمهم النازية. 

١١) مصر تكثر البكاء وتتحدث عن انتهاك اثيوبيا للقانون الدولي. ومصر اجتاحت الاراضي السودانية في حلايب شلاتين ابو رمادي ونتوء حلفا وقتلت الضابط الشهيد محمود ورجاله بكل خسة. والسودان لا يذكر حتى الحادثة. 

 اغفروا لنا يا اهلنا في اثيوبيا نحن قد صرنا من النعاج. عندما قررت اليابان ضرب امريكا كما في بيرلرهاربور سلمت اعلان الحرب لواشنطون بعد ظهر السبت لأنها تعرف أن وزارة الخارجية لن تفتح المظاريف قبل يوم الاثنين. ولهذا لم تقدم اليابان بتهمة جريمة الهجوم بدون اعلان حرب. ومصر التي يصفها الاغبياء من السودانيين بالشقيقة ويغنون لها. ترتكب جريمة حرب وتقتل البطل محمود وجنوده!!!! أنا يا أهلي مصاب بحالة ما بعد التقزز. 

 وزيرة خارجيتنا مريم انطوانيت تعاني من جهل وكثير من السخف. يكفي انها قد طافت كل العالم في أكثر من عشرين زيارة في ظرف بضع شهور. وركض مريم المعذورة للأمارات لأنها هي من تطعمها واهلها وتعدها لتكون اول رئيسة وزراء سوداني. كما أن المخابرات المصرية تمسك على حزبها واهلها الكثير من الزلات. اعذرونا يا اخوتنا في اثيوبيا قلوبنا معكم ونحن مكتوفي الايدي. 

 ١٢) لقد قام 28 من رجال الامن بتعذيب مدرس سودني هو احمد الخير وتم اغتصابه بإدخال خازوق في دبره دبره. أحد المجرمين قال انه اخصائي اغتصاب فقط وليس القتل. حكم على الجميع بالإعدام وثبتت الادانة في كل المراحل ولكن حكومتنا لا تقدر على تنفيذ الحكم. نحن مغلوبون على امرنا وامام عدسات الفيديو وفي وضح النهار يقوم أحد الجنود باغتصاب فتاة سودانية وسط مزاح وضحك رفاقه. وعندما يذهب والد الفتاة في شرق السودان للتبليغ على الجريمة يرفض البوليس تدوين البلاغ. نحن لا نستطيع حماية أنفسنا وعندنا عشرات الجيوش والمليشيات تعيث فسادا في السودان. ارجو أن تجدوا لنا العذر. 

 ١٣)، قال لي اخي البروفسر بيتر نجوت كوت وزير التعليم العالي، يا شوقي ما في ناس بيحترمونا زي الاثيوبيين. يشيلوك على رأسهم بس لأنك سوداني. انا اعرف هذا لقد التصقت بالأشقاء الاثيوبيين في جامعة براغ وكانت صداقتهم صافية كاللبن وحلوة كالشهد لا ازال اتذوق طعمها. كنت لا افترق ليلا او نهارا عن اخي اببا كبريت. وصادقت دانيل الرجل الفيلسوف، يتيم قيتا، دب وقتاتشو الرجل الجميل. وفي جامعة لوند السويد انضممت للمجموعة الاثيوبية وشاركت في برنامجهم الثقافي والرياضي. منهم الرجل الجنتلمان اببا هايلي الذي قضى سنينا في سجون هايلا مريم ولم ينقذه من الموت الا جنسيته السويدية. كانت غرفته 69 في مواجهة غرفتي 65 في شارع داق همرشولد سكرتير الامم المتحدة الذي اغتيل في الكونقو. احببت الرجل المرح، زودو، الذي أعدم بسبب افكاره. احببت الأخوة يا راس امداسي المفكر والسياسي وشقيقه الشاعر والمخطط دانيال ادماسي. دانيال كان يقول لى دائما سنبني سدا أكبر من كل السدود ولقد تحقق كلامه. كان معنا تشوما الموسيقار والزعيم تدلا وشقيقته اللطيفة التي كانت تغرد باللغة السويدية بطريقة تسحر السويديين لا تزال في السويد. اتنافو الماركسي الذي لا يشاهد الا وهو يجادل او يقرأ من هؤلاء لم أجد الا الحب والوفاء. ولا استطيع أن اقول هذا عن الآخرين. 

 إذا فرضت الحرب على اثيوبيا ومصر هي المعتدية فقلبي وان لم يكن سلاحي مع الاثيوبيين لأنهم على حق في رفع وطنهم وشعبهم ومصر لا تقبل أن يتقدم الافارقة وتريد أن تكون ملئ السمع والبصر وأن تسيطر على الافارقة وتسود العرب ولكن الزمان قد تغير. وسيتخلص الشعب السوداني من القتلة اللصوص والمجرمين الذين يسيطرون على السودان والاستعمار المصري وسنبتعد عن مستنقع السياسة العربية يكفي ما نشاهده في مصر اليمن سوريا العراق ليبيا الخ. 

 قد لا يستطيع الاشقاء الأثيوبي أن يجوا لنا العذر ولكن هل فكروا في طيبتنا وبلاهتنا.؟ عندما هزم ناصر الذي كان يريد أن يخلد من بنى الاهرامات قام ببناء السد العالي واراد بكل غباء وهو جاهل بالسياسة العالمية بمحاولة اجتثاث اسرائيل. وانتهى به الامر مهانا ومهزوما ودفعت ولا تزال الدول العربية الثمن. ذهب افريقي اسود طويل القامة بملامح زنجية اسمه محمد احمد المحجوب رئيس وزراء السودان وبلغة عربية رصينة، جمع شمل، العرب، وكان مؤتمر الخرطوم وتصالح ناصر مع الملك فيصل بعد قطيعة حرب اليمن. وقتها كانت السعودية تقف مع اليمن واليوم تستورد القتلة السودانيين لقتل اليمنيين. جمع المجوب 450 مليون دولار لصالح مصر من السعودية الكويت وليبيا. اعطى المحجوب مصر قاعدة جبل اوليار وجبل الاولياء لسلاح الطيران المصري والكلية الحربية المصرية والجنود مصريين. قال المجرم الغادر جمال عبد الناصر انه يعد مكافئة للمحجوب. وكان الانقلاب المصري ضد المحجوب الذي كان يحميه سلاح الطيران المصري وكان انقلاب الفاتح من سبتمبر في ليبيا التي دفعت 150 مليون دولار لمصر وكان هذا مبلغا هائلا وقتها. نحن يا سادتي من نستحق الشفقة والمساعدة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق