سياسة

التاريخ أعظم معلم

شوقي بدري

ونحن صغار في رمبيك الحبيبة وقبل دخول المدرسة كنا نتسلى بالنظر فيما كنا نعرفه بكتب الذهب، لأنها تحمل اللون الذهبي. انها كتب الرحالة الاوربيين في افريقيا امثال شيخ الرحالة والمكتشفين الدكتور جون ليفينقاستون، استانلي، بيرتون، اسبيك أمين باشا الالماني والاس الخ. كانت تحوي على صور ورسومات جميلة تدغدغ عقل الطفل.

اليوم اغتني انا هذه الكتب بجانب مجموعات اخرى منها تاريخ الهنود الحمر في امريكا. لا يمكن أن يذهب الانسان لأمريكا بدون أن يزور نيويورك أو فلوريدا، كاليفورنيا، تكساس وواسنقطون العاصمة الخ. استهوتني ولاية مونتانا التي لا يذهب اليها السودانيون لأنها بعيدة على الحدود الكندية وليس بعيدا عن واشنغتون في الغرب وليس دي سي العاصمة.

اسم مونتانا يعود للتسمية الاسبانية وتعني جبل. كاليفورنيا تكساس كانت تتبع للمكسيك. مونتانا عبارة عن جبال ووديات جميلة. بالرغم من انها من أكبر الولايات مساحة الا أن سكانها مليون من البشر. عاصمتها هيلينا صغيرة جدا مقارنة بالعواصم الامريكية. تتمتع مونتانا بالكثير من اللبرالية وبها فرص كبيرة للاستقرار وممارسة التجارة وشراء منازل واراضي بأسعار معقولة الا انها قد تكون شبه معزولة. انها اول مقاطعة تسمح بتصويت المرأة في امريكا.

من يقرأ تاريخ الهنود الحمر يكتشف انهم لم يكونوا اغبياء او خنوعين بل كانوا اهل عزم وحيلة في الحرب ومقدرة على القتال. لم يعرفوا الخيول لأنها لم تكن موجودة في الامريكيتين أتى بها الاسبان لأول مرة وفي البداية كان السكان الاصليون يهابونها ويعتبرون الفارس والحصان حيوان واحد. بعد أن اغتنموها عرفت عندهم بسبعة كلاب. كان من عاداتهم في التنقل يحملون كلابهم الكبيرة بعض المتاع. والحصان كان يحمل حمل سبعة من الكلاب. من مشاهير زعماء الهنود. الزعيم ريد كلاود السحابة الحمراء كريزي هورس الحصان الجامح اشهرهم الزعيم جرينمو زعيم، الاباتشي، في الجنوب واسم هذه القبيلة يطلق على الهليكوبتر المحاربة اباتشي لقوتها.

جرانيمو دوخ الجيش الامريكي والمكسيكي. الهنود صاروا فرسانا ولا يزالون خيرا من البيض في ركون الخيل. بالرغم من عدم توفر الاسلحة النارية استطاعوا أن يهزموا الجيش الامريكي في بعض الاحيان. اشهر المعارك كانت معركة، ليتل بيق هورن، في مونتانا بالقرب من النهر الذي يحمل نفس الاسم.

الجنرال الاشقر الوسيم جورج ارمسترونغ كاستر كان يعتبر البطل الامريكي قاهر الهنود الحمر. كان المسرح يقدم اسكتشات عن المستوطنين الذين يتعرضون للهجوم من الهنود الحمر،، المتوحشين، ويختطفون الفتيات. وكما في افلام هوليوود يظهر الجنرال كاستر يقتل الهنود الحمر ويخلص الفتيات الخ.

الجنرال كاستر قتل مع كل جيشه في ليتل بيق هورن. السبب هو أن ثلاثة من القبائل التي كانت تتحارب تمكن الزعيم، سيتينق بول، او الجاموس الجالس من توحيد ، اراباهو، لاكوتا، وشايان، . الامراض البسيطة مثل الحصبة التي اتى بها الاوربيون لم يكن عند الهنود الحمر مناعة ضدها فماتوا بالآلاف. هذا بجانب عدم توحد كلمتهم، واستغلال البيض بعض الهنود لمقاتلة الآخرين. الافارقة هم من قتل وسبى الافارقة وباعهم للاوربيين والعرب. في السودان كان من أكبر تجار الرقيق السودانيين خيري، ادريس ابتر، الزبير باشا ومعه النور عنقرة ورابح فضل الله، عثمان دقنا ابو قرجة كركساوي الخ.

آخر زعيم هندي قتل بواسطة الجيش كان، اسبوتيت ايلك، او الوعل المنقط. والالك وعل ضخم قد بفوق وزنه الطن. عرف الزعيم ب بيق فوت او القدم الكبيرة. حدثت المذبحة فيما عرف بنهير وينديد ني او الركبة الجريحة. وضع الهنود في معسكرات ووعودهم بالمأكولات الرعاية الحماية والتكفل بالمصروفات جراء تنازلهم عن اراضيهم والجنوح الى السلم. ولكن الفساد وسرقة المسؤولين كان يوصلهم الى شبه المجاعة اغلب الوقت. والبيض كانوا يحتاجون لاراضيهم للتعدين والزراعة. والاراضي كفلتها لهم المعاهدات والمواثيق التي كانت لا تحترم من البيض، مما يذكر بوعود الشمال للجنوبيين التي لم تكن تنفذ مثل وعود مؤتمر جوبا 1947. قام الجيش بجمع قبيلة سيوكس فرع لاكوتا. كان عدد الجنود أكثر من عدد الهنود. كانت مع الجنود اربعة مدافع استخدمت في المذبحة. والغريب في الموضوع أن الهنود قد أمنوا بالمسيح وكانوا يأدون رقصة الشبح التي ستأتي بالمخلص المسيح. وكان هذا يزعج البيض.

أصدر الجيش الاوامر الى الهنود بتسليم اسلحتهم لم يفهم الذئب الاسود او بلاك كيوتي الاوامر لأنه كان اصما لا يسمع عندما امسكه اثنين من الجند من الخلف انطلق الرصاص من بندقيته ولم يصب أحد. وكأن الجيش كان ينتظر تلك الاشارة وكانت المذبحة التي شملت النساء والاطفال. أحد الاطفال كان لا يزال يرضع من ثدي امه الميتة. هرب النساء والاطفال الى الغابات ولحقهم الجند لبضع كيلومترات وقاموا بقتلهم ومن اختبأ في الغابات طلبوا منهم الخروج من المخابئ ووعدوهم بالمساعدة وعندما خرج الاطفال قام الجنود بقتلهم. كان هذا في 1890. الجنود الابطال انعم عليهم بالنياشين وهنالك نصب، يخلد، الانتصار العظيم. في 1973 قام الهنود باحتجاجات بمناسبة ذكرى مذبحة وينديد ني الركبة الجريحة، تعرض لهم البوليس بقسوة. تضامن العالم مع الهنود. وفي جامعة لوند كان لنا اجتماعات ووقفات تضامنية.

قد يبدو موضوع مذبحة وينديد ني غريبا ومبالغ فيه. في 1935 كونت اسرة ابو العلا شركة جودة الزراعية وهي الاكبر في المنطقة 48 بوصة عبارة عن بلدة البيارة جودة والكثير من القرى والحلال يعمل فيها آلاف المزارعين واسرهم بجانب العمالة الجنوبية والعمال الموسمية والدائمة. كان هنالك ما عرف بلائحة سحب مياه النيل التي تعطي الشركة 58 % من الارباح و42 % للمزارعين. الشركة كانت ملزمة بتقديم الحسابات ودفع نصيب المزارعين والا واجهوا غرامة 100 جنيه. في سنة 54 و54 و55 لم يتحصل المزارعون على نصيبهم تحصلوا على سلفيات. استخدم آل ابو العلا عرق المزارعين في تشييد أكبر عمارة في السودان في شارع القصر. منزل سلاطين في المهدية احتله على الجلة بعد هروب سلاطين، ثم صار مدرسة الرشاد التي كانت جوار مدرستنا بيت الامانة ومدرسة النهضة. قام سعد ابو العلا بشراء المدرسة وبنى عليها بفلوس مزارعي جودة ما اعتبر وقتها قصرا كلف 180 ألف دولار او 60 ألف جنيه. واليوم هذا المبنى هو دار حزب الامة التي دفع عنها 7 مليون جنيه او مليون دولار في الثمانينات من فلوس إيران.

في سنة 1956 للسنة الرابعة لم يتحصل المزارعون على مالهم وعرق جبينهم ومعاناتهم. أصر زعيم مزارعي النيل الابيض العبيد ود عامر انهم لن يسمحوا بنقل القطن. استعانت الشركة بالشرطة. وقاد الشرطة الصول السماني وكان معه العمدة الشريف عساكر. وصار المزارعون امام السلطة العسكرية، الادارة الاهلية والحكومة الوطنية التي اسكرتها السلطة وظهر هذا في مذبحة اول مارس ومذابح الجنوب بسبب التصرفات الخاطئة من الحكومة الانتقالية.

كما عرفت من اخي، كاريل، محمد فصل تحية والذي كان في السادسة عشر من عمره ومن آخرين عندما كان كمال ابراهيم بدري مديرا للمشروع في سنة 1964 لفترة قصيرة استقال بعدها مضحيا بمكافئة بعد الخدمة. كان قد أحس أن الشركة تظلم المزارع بتضمين اشياء كثيرة في الحساب المشترك بين المزارع والشركة ولا دخل للمزارع بها. كمال كان يقول انهم وظفوه بسبب خبرته الطويلة في مشروع الجزيرة وأن المزارعين سيتقبلونه على زعم انه ابن أنصار وهو من الانصار.

كان الشيخ المكادي يستمع للصول الذي كان يهدد المزارعين كان الشاب ابوشاتين يرد على الصول بقوة. ويرفض تحرك القندرانيات. اعطى السماني الاشارة وفتح العسكر النار. سقط العشرات من المزارعين وقتل السماني و6 من العسكر، وضح أن للصول قريب كبير في الجيش والذي هدد بأخذ ثأر السماني. أرسل الجيش بدون قاضي ووقتها كان القاضي في كوستي هو شدو الذي صار وزيرا للعدل في زمن الانقاذ!! ولم يتحرك أي انسان من المسؤولين في الخرطوم. الوزير والرجل العاقل وبعض الوزراء والمسؤولين كانوا في حفلة كوكتيل في السفارة الفرنسية والوزير ح. ع. لم يضع كأس الكونياك كورفوازير من يده عندما اتى خبر المذبحة.

أتي الجيش. ووضع الجميع في طوابير. استبعد النساء والاطفال، الجنوبيين حسب شكلهم. طلبوا اخراج النوتة التي يحملها الجميع وعن طريقها عرفوا من هم المزارعين. وطلبوا منهم الركوب في القندرانيات بالقوة.

وكما اورد أحد الاربعة الناجين من المذبحة انهم كانوا يستعدون لصلاة الفجر في جامع العمدة يونس عندما احاط بهم الجيش وجعلوهم يزحفون. ثم اتت القندرانيات. وصلوا كوستي في السابعة مساء بدون اكل او ماء وفي الشمس. وبما أن القندرنيات الضخمة لم تكن تدخل كوبري الحديد الضيق فانتظروا اللوار لشحنهم الى كوستي. قاموا بإدخالهم في عنبر يستخدم في تخزين الجمكسين وهو من اقوى المبيدات. ثم وضعوا شاحنة جيش لسد البابا الضخم. وانعدم الهواء. اورد آدم على المنوفلي وهو الوحيد الذي خرج في السادسة صباحا يمشي على قدميه. وهذا بعد أكثر من 24 ساعة بدون طعام او ماء وفي مخزن لا يدخل الهواء. البقية كانوا يطالبون بالماء وعرقهم كان يتجمع ويخرج خارج العنبر. والعسكر يسبونهم بأسوأ الالفاظ. وعندما طالب المنوفلي من الامباشا عبد الله الماء هدد بقتله وصوب سونكي البندقية نحوه. والسونكي لا يركب في البندقية الا فيحالى الحرب. هل كان الجيش في حرب مع المزارعين وكل المزارعين؟ الدليل موجود اليوم في شكل البرهان والبقية وفي مذبحة انزارا في 1955. ذلك الثقب أنقذ حياة المنوفلي لأنه وضع عليه انفه بينما كان الآخرون ينطقون الشهادة قبل موتهم.

من الذين نجوا محمد جديد ومحمد سعيد سيبون الذي كان يتقيأ دما. ولكن 299 من الابرياء سحبت جثثهم منهم مزارع وجد وقد اشتبك جسمه مع اثنين من ابناءه كان يحتضنهم. وضع الجميع في حفرة ودفنوا. هذه الحفرة صنع لها في عهد نميري سياجا. ولكن البناء هدم والسباج قد سرق. والمنطقة اليوم مكب للزبالة وقضاء الحاجة.

اتي الفاضي عبد العزيز شدو طلب من الشهود اعادة تمثيلية العنبر. ولم يقدم اى لبشر للمحاكمة وليس هنالك تقرير منتشر عن الحوادث بدقة. قال صلاح طيب الله ثراه واعطى الجواب.

٭ صلاح احمد إبراهيم صور أحداث عنبر جودة في قصيدة اسمها (عشرون دستة) نشرها في ديوان غابة الابنوس قال فيها:

لو أنهم

حزمة جرجير يعد كي يباع

لخدم الافرنج في المدينة الكبيرة

ما سلخت بشرتهم أشعة الظهيرة

وبان فيها الاصفرار والذبول

بل وضعوا بحذر في الظل في حصيرة

وبللت شفاههم رشاشة صغيرة

وقبلت خدودهم رطوبة الأنداء

والبهجة النضيرة

٭ لو أنهم فراخ

يصنع من اوراكها الحساء

لنزلاء الفندق الكبير

لوضعوا في قفص لا يمنع الهواء

وقدم الحب لهم والماء

لو أنهم

لكنهم رعاع

من الرزيقات

من الحسينات

من المساليت

نعم رعاع

من الحثالات في القاع

من الذين انغرست في قلوبهم براثن الاقطاع

وسملت عيونهم مراود الاقطاع

حتى إذا ناداهم حقهم المضاع

عند الذين حولوا لهاثهم ضياع

وبادلوا آمالهم عداء

وسددوا ديونهم شقاء

واستلموا مجهودهم قطنا وسلموه داء

حتى إذا ناداهم حقهم المضاع

النار والرشوة والدخان

والكاتب المأجور والوزير

جميعهم وصاحب المشروع

بحلفهم يحارب الزراع

يحارب الاطفال والنساء

وينشر الموت على الارجاء

وينفتح الرصاص في الصدور

ويخنق الهتاف في الاعماق

وفي المساء

بينما كان الحكام في الرقص وفي السكر

ومن يردد بين غانيات البيض ينعمون بالسمر

كانت هناك

عشرون دستة من البشر

تموت بالإرهاق

تموت بالاختناق

كثيرا ما فكرت سهولة احتلال الاتراك للسودان. والسبب هو أن قبائل السودان كانت متحاربة، ومملكة سنار في حرب مع كردفان وكردفان كانت في حرب مع دارفور. الشايقية حاربوا منفصلين عن الجعليين والقبائل الاخرى في معركة كورتي. والشايقية بعد ارجاع اميرتهم صفية بنت المك صبيرسالمة ومكرمة من الاسر قرر المك صبير أن لا يحارب اسماعيل باشا. استسلم زعماء الشايقية منهم عبود والد الشاعرة مهيرة وعمر، فيما عدى المك شاويش الذي انطلق مع 200 من الفرسان الى شندي ليتحالف مع المك نمر الذي رفض التحالف مع الشايقية. اتجه شاويش الى العبدلاب الذين رفضوا التحالف. في مايو 1821 عاد المك شاويش واعلن خضوعه لاسماعيل باشا. معركة كورتي كانت في نوفمبر 1820.

وبعض أهل السودان ومنهم اعيان من عاصمة السودان الشمالي وقتها بربر قد طالبوا محمد على باشا الذين كانوا يتاجرون معه باحتلال السودان وبسط الامن الذي كان معدوما في كثير من مناطق السودان.

تحالف الشايقية مع اسماعيل باشا وصهره محمد الدفتردار وصار الشايقية خيالة مساعدة للدولة الجديدة. في كتاب النيل الازرق لالان مورهيد تجد أن السودانيين تمتعوا بشجاعة مميزة. كانوا لا يهابون الموت ويعتبرون الحرب كنوع من الرياضة والموت لا يعد كون نوع من الهجوع. البريطانيون وغير البريطانيين كتبوا واشادوا بالسودانيين وعاملوهم كل الوقت باحترام شديد. في كتاب النيل الازرق نجد. أحد المرافقين الانجليز لإسماعيل باشا والذي صار فيما بعد اسقف مدينة درام الجامعية. تعاطف كثيرا مع السودانيين بعد معركة كورتي. وهذا ما جعل اسماعيل باشا يعيده الى مصر. هذا الرجل اشاد بلون السودانيين وما نعرفة نحن بالاخضر الرويان. قال انه أجمل لون اعطاه الله للبشر.

دخل الاتراك سنار وقتلوا السلطان على الخازوق في حضور صهره المك نمر والزعماء السودانيين. وتم احتلال كردفان. بعد حرق اسماعيل باشا في شندي وهو في طريقه راجعا الى مصر. تحرك الدفتردار من كردفان وقتل كل من كان في طريقة. طلب من الحسانية الاشتراك في الحرب. انطلقت القصة والمثل الذي يقول الناس في شنو والحسانية في شنو. نسمع أن الحسانية كانوا يعدون لسبق حمير بالمقلوب بمعنى أن ظهر الراكب يكون بالقرب من راس الحمار.

منذ ايام المدرسة كنت أفكر لماذا حارب المك نمر في شندي بدون مشاركة ابن عمه المك مساعد في المتمة. هزم المك نمر وأرسل 7 ألف من الجعليين كعبيد الى مصر. وبعد هزيمة المك مساعد أرسل 4 ألف من الجعليين كعبيد الى مصر. يجب ألا ننسى هذا. لماذا لم يتحد السودانيون ضد الغزو؟ ولماذا لم يتحالف العبدلاب مع ملك سنار وملك كردفان ضد العدو المشترك ؟

قديما كان المك شاويش يغير على الدناقلة. أرسل الدناقلة من احضر لهم مئات البنادق ومن علمهم استخدامها. وعندما حضر المك شاويش وجد مفاجأة كريهة. حارب المك شاويش ومات على الفروة كعادة السودانيين قديما كنوع من الشرف. عندما تراجع المك نمر بعد هزيمته لحق به المك شاويش حفيد شاويش الاول والذي تحالف مع الاتراك. جلس المك نمر على الفروة في انتظار الموت. رجع المك شاويش وضن على المك نمر بالموت ولم يمس المك نمر ومن معه. وواصل المك نمر رحلته الى الحدود الاثيوبية. ومكث هنالك. قابله الرحالة صمويل بيكر الذي كان يسافر مع زوجته المغامرة فلورنس فون ساس. اكتشف بحيرة البرتا نيانزا والشلالات من منابع النيل. كان من المناضلين ضد الرق وهو الذي فتح المديرية الاستوائية واضيفت الى السودان وحكمها لأربعة سنوات حارب فيها تجارة الرق وحكم تلك المنطقه الباشا ادريس ابتر الدنقلاوي والذي كان من تجار الرقيق بعده. وظف صمويل بيكر كحاكم للسودان قبل غردون الذي رفض مرتب صمويل بيكر 10 ألف جنيه في السنة وكان يتقاضى فقط 2 ألف جنيه كان يصرف جلها في اعمال الخير ومحاربة الرق. كتب صمويل بيكر عن مقابلته للمك نمر الذي اراد العودة مع اهلة الى شندي الا أن الحكومة رفضت.

نعود لمونتانا وقصة مشوقة تمثل خبث البشر وكيف تفسد السلطة الناس.

من الاماكن التي ينصح بزيارتها هي مدينة الاشباح، قوست تاون، وتبعد عن مدينة ديلون18 كيلومتر. واسم البلدة هو، باناك. جون هوايت وبعض المسافرين توقفوا عند نهير، قراس هوبر كريك، او نهير الجراد، في 1860. واكتشوا الذهب في رمال النهر. تدفق الناس وفي فترة وجيزة ارتفعت المباني البارات بيوت الدعارة المساكن. وكما يقولون اينما ذهب المال تبعته الجريمة وأكبر جريمة في السودان كانت تنظيم الاخوان المسلمين بشهادة بن لادن. … انهم خليط من الهوس الديني والجريمة المنظمة.

لعنة مدينة الاشباح كانت الذهب. وللسودان أكثر من لعنة انها الذهب البترول الصمغ السمسم اللحوم والرقيق الذين يحاربون في اليمن ليبيا.

ظهرت مجموعة في باناك يقودها، هنري بلمر لوح بالقانون والعدالة ورشح نفسه وصار الشريف الذي سيحمي الجميع ويبسط سيطرة الامن والسلام في سنة 1863. وصار له مساعدين. الا أن الجرائم لم تتوقف بل زادت وزاد النهب والسيطرة على الذهب. الا يذكر هذا بحميدتي والجنجويد؟؟

حقيقة هنري بلمر هى انه قاتل ومجرم ومن معه هم عصابته التي كانت تطلق على نفسها اسم، انوسنتز، او الابرياء مثل الكيزان منتهى البراءة. وما لدنيا قد عملنا نحن للدين فداء.

واخيرا استجمع اهل المدينة شجاعتهم وتكونت مجموعة عرفت ب، فجلانتي، وتعني محققي العدالة او المتيقظون، المراقبون. ومن العادة أن يأخذوا القانون بيدهم هجموا على الشريف وعصابته واخذوهم الى اعلى التل لشنقهم. صار الشريف بلمر يفاوض للحفاظ على حياته ويعرض ارشادهم الى كل ثروته التي نهبها وهي عبارة عن 100 ألف دولار. كانت تعتبر وقتها مبلغا خرافيا. الفجلانتي قاموا بشنق الشريف ومساعديه. ثم انطلقوا يبحثون عن ثروة الشريف. ولا يزال الى اليوم يتحدث الناس في مونتانا عن الكنز المدفون. الفجلانتي تحولوا الى مجرمين وتواصل القتل والنهب أكثر. واتى الخلاص عند ما نضب الذهب وتركوا المدينة الآثمة لتصير مكانا يزوره السياح.

سينضب الذهب في جبل عامر وجبل مون وجبال الشرق فالروس والصينيون يعملون ليل نهار. والبشير الذي كان مثل الشريف هنري بلمر قد خلفة الفجلانتي ممثلين في البرهان حميدتي الكباشي الخ. هذه الدنيا مكان غريب!

هنالك بلدة كانت عبارة عن جنة خضراء لها تلال وجبال مورقة ووديان خصبة في تركيا عرفت بكياكو، عاش فيها اليونانيون اهل البلد الاصليين بجانب الاتراك الفاتحين. ل 600 سنة عاشت الجنسيتان والديانتان في تناغم جميل وتعايش سلمي والبلدة غنية والجميع في رغد من العيش. وفي 1922 وبعد الحرب العالمية الاولى وهزيمة الاتراك وسقوط الخلافة بدأت المذابح وصار اهل البلدة يقتلون بعضهم البعض بعقائدية وقسوة غير مصدقة. وانتشر القتل بين المسلمين والمسيحيين وساعد على هذا تدخل البريطانيين. واليوم المدينة عبارة عن مسكن للأشباح.

يتحدث الناس دائما عن هجرة المسلمين الى باكستان كأكبر هجرة في البشرية. ولكن لا أحد يفكر أن المهاجرين المسلمين من الهند الى باكستان قد واجهوا العنصرية بسبب لونهم وشكلهم. وتحسن وضعهم قليلا بعد وصول برويز مشرف الى السلطة ولم يجد التقبل الكامل وكان الباكستانيون يصفونه ب، مهجري، لأنه مولود في نيودلهي. هذا العالم مكان جد غريب. ….. مليون ونصف المليون من اليونانيين طردوا من وطنهم بواسطة الاتراك الذين اتو من آسيا. وقام الاتراك بذبح 700 ألف ارمني بعد الحرب العالمية الاولى. ولقد اتانا الكثيرون الى السودان حسن عملهم وطابت جيرتهم. كانوا اهل جد وعمل في الصحراء الاحراش الغابات او المدن وهذا حالهم اينما حلوا. منهم آل كركجيان سفريان مظلوميان فانيان ازميريان سركسيان مارقوسيان الخ. والمؤلم أن من كانوا بمثابة اخوتنا واخواتنا الأخوان آرتين قاري استفان والفتيات هنازان شوشيق جورجيت والخالة اوجين اضطروا لترك السودان عندما بدأ الهوس الديني يسيطر على السودانيين.

كركاسة

في نهاية موضوع الاوطان لا تخون ذكرت اسم الجنرال الفاتح خطأ وصار الاسم صلاح عبد العال. نعتذر

أين شارع الكابلي في العاصمة بورتسودان مروي كسلا الخ. بل اين شارع الدكتورة خالدة زاهر سرور الساداتي؟؟ وأين تكريم الفنان شرحبيل احمد؟ هل نحن شعب جاحد؟؟ أين تكريم الاستاذة السريرة الصوفي التي اعطتنا العلم الاصلي. طيب الله ثراها انتقلت الى جوار ربها ولم يسمع بها الأغلبية.

رحم الله اللواء الفاتح عبد العال رئيس اللجنة الاولمبية ولاعب التنس. الذي انتقل البارحة الى جوار ربه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق