سياسة

لكي نصل ينبغي أن نعلم مكان الوقوف …!

شوقي بدري

نحن في السودان لا يمكن أن نعمل، نمارس العيش الدراسة اداء الشعائر الدينية الانتاج بدون امير شيخ عمدة ناظر سلطان دجال مشعوذ طوطم الخ. هذا يشمل حملة الشهادات العليا الاغنياء وحتى اهل اليسار والحزب الشيوعي. وبعد البحث، التمحيص والغربلة نجد طوطما او نخلق الاها من العجوة ونقوم بعبادته، وبعد عشرات من السنين يمرض الاله الذي نذهب اليه للتبرك وليعطينا الاطفال العلاج، يصاب الاله الذي نقسم باسمه بالخرف حبس البول السلح التهاب اللثة تسوس الاسنان. يذهب الاله الى الخارج للعلاج عند الكفار. عندما يموت تنقلب دنيانا رأسا على عقب ونتوج ابنه او حفيده الها جديدا ويركب على ظهر الخلق ويحدد سير البلاد. يأخذ المتعلمون والكبار اطفالهم ويقفون في طوابير طويلة لتقبيل ايادي هؤلاء السادة بعد دفع البياض. في كثير من الاحيان يحرمون أنفسهم واطفالهم ليدفعوا مالهم والجيد من محصولهم الى السيد والا لن يخلدوا في نعمة الله ويعد لهم العذاب الاليم، او يباح دمهم مالهم وعرضهم.

ذبح الشيخ الازيرق العالم قتل نصر شقيق تاجر الرقيق المشهور ابو قرجة الشيخ ود القبة لأنه لم يؤمن بالمهدي. أعدم الشيخ الفادني بعد فتح الخرطوم لأنه رفض بشجاعة الايمان بالمهدي قتل محمد الفحل كبير الفحلاب لانه قال إن المهدي كاذب وبلغ عنه ابن عمه المؤمن بالمهدي. هذا السودان مسكين!  في المحاكم لا يتورع البعض من الحلف على المصحف المطبوع بالماكينة، الاريقط، ويكذبون. ولكن المكتوب باليد يسمونه وادع عولك ولا يكذبون. ولكن إذا طلب منهم القسم باسم الشيخ حسن ود حسونة يرتعدون ويعترفون بالجرم. السبب هو أن الشيخ حسن ود حسونة حسب فهمهم عقابه في الحين والمكان وكان يعطي الاطفال لمن لا اطفال لهم. الشيخ حسن ود حسونة لم يقدر أن يعطي نفسه ذرية صالحة او غير صالحة.  الناس كانت تتبرك بدعوة عبد الرحمن ابن الصادق لعقد القران. وعبد الرحمن كان في الخمسين من عمره ولم يكن محصنا. كان يحتاج لمن يعقد قرانه. السبب في أن رؤساء الاحزاب المنظمات ينقلبون الى ديناصورات هو اننا لا نتعامل معهم كبشر بل آلهة. عندما أعدم عبد الخالق محجوب اصيب الكثير من الشيوعيين بصدمة وشلل. لقد قال لى الخال الحبيب محجوب عثمان محمد خير طيب الله ثراه والذي له ابن اسمه عبد الخالق محجوب عثمان، انه اصيب بصدمة لدرجة انه فكر في الانتحار. وعند موت السفاح والطاغية ستالين انتحر ومات بسب التدافع 1200 شخصا. لقد قال الشاعر الكبير صلاح احمد ابراهيم في ديوانه غضبة الهبباي منتقدا عبد الخالق، انت ايها الاله الصغير يا ضيف الذين لباساتهم من حرير. الحقيقة هى أن الحزب اختزل في شخص عبد الخالق. عبد الخالق نظم هروبه من الحبس في مصنع الذخيرة وخطط لانقلاب هاشم العطا ولم يعلم الشفيع، فاطمة والآخرين. والانقلابات ممنوعة في الفكر الماركسي اللينيني لأن الثورة ليسن بحدث بل عملية تفاعلية طويلة. إذا لماذا أخطأ عبد الخالق الذي يمثل حزبا امميا يشترك مع حزب قومي شبه نازي في انقلاب ضد الديمقراطية وان كانت عرجاء وهو عضو برلماني فيها؟ وتم ذبح الحزب الشيوعي. هذه عادتنا.

الدكتور محمود برات الاخ المسلم رحمة الله عليه، في سفر ومشاوير مختلفة رافق الترابي، عاد وتكلم عن كذب الترابي واهماله للصلاة. افتى الترابي بأن دكتور علم النفس محمود برات وكاتب كتاب جنوح الاطفال وله كتابات كثيرة مجنون لا يؤخذ بكلامه بسبب تأليه الترابي لم يناصر الناس محمود برات حتى اقرباءه النور على واحمد عبد الرحمن الكيزان. شاهدته في مأتم الدكتور محمد عبد الكريم بدري في نهاية الثمانينات، كان يجلس صامتا بعيدا عن الآخرين. هذا الرجل وصفوه بالجنون كان مدرسنا في ملكال لم اقابله منذ ابريل 1959 في الدويم وانا لم ابلغ الحلم تعرف على ولم اتعرف عليه بسبب الذقن الكبيرة.

عندما سمكر الحزب الاتحادي في منزل محمد نجيب في القاهرة اكتوبر 1953 كان من المفروض أن يكون المهندس ميرغني حمزة الذي كان أكبر سنا وأشهر من أزهري الا انه وقع الاختيار على أزهري لأن ميرغني حمزة لم يكن مقبولا عند الكثيرين لأسباب شخصية. وتحصل ميرغني حمزة على أكثر من وزارة كترضية وهي الزراعة المعارف والري. ولم يتحصل يحي الفضلي، الدينامو، الذي ناصر، لمع وتآمر لصالح أزهري على وزارة. صار يضع كرسيا يقف عليه امام البرلمان ويهاجم أزهري ويقول، الصنم ده أنا الصنعتوا وحأهده. اعطى أزهري وزارة لإبراهيم المفتي اول رئيس للإخوان المسلمين. وطرأ أزهري فكرة الدستور الاسلامي. أخير خاف أزهري لأن يحيى الفضلي وشقيقه محمود الفضلي يعرفون الكثير من الاسرار. واقتطع أزهري من وزارة الداخلية وزارة الشؤون الاجتماعية واعطاها ليحيى الفضلي. مسكين السودان يلعبون به كما يريدون، ولا يزالون. عندما تغيب أزهري من أحد الاجتماعات قام بتوكيل مبارك زروق الذي يصغر ميرغني حمزة ب 17 عاما رئاسة الاجتماع. انصرف ميرغني حمزة غاضبا. ميرغني حمزة لم يكن محبا للمصريين الا أن والدته قد ولدته تحت شجرة بعد مذبحة المتمة بواسطة محمود ود احمد ومذبحة الزيداب بواسطة على فرفار الذي نصح بأن من اهل الزيداب الكثير من ابكار الانصار. قال اركبوهم شلكاية،حربه كبيرة، عدو وصليح. على الميرغني قال للمسؤول البريطاني، المصريين ما في زول دايرهم. أنا عشت التركية والمهدية التركية كانت أحسن. مادام السيد عبد الرحمن عاوز يبقى ملك على السودان انا أحسن لي هايلاسلاسي يبقى ملك على السودان. وعندما تأكد لعلى الميرغني أن عبد الرحمن المهدي لن يعش طويلا حسب تشخيص الدكتور دوشوزوان السويسري. قام الدكتور الختمي ووزير الصحة محمد امين السيد بترجمة التقرير الطبي. نفض الميرغني يده عن الازهري تقرر استقلال السودان. سارع الازهري مدرس الحساب وسحب البساط من تحت اقدام الاستقلاليين وأعلن الاستقلال وصار بطل الاستقلال. لهذا رفض بابكر عوض الله رئيس الوزراء والقوميون العرب عندما وصولوا إلى السلطة في مايو الاهتمام بموت الازهري، لأنه حسب شرعهم قد اكل مالهم وخانهم. كلو لعب ومؤامرات والسودان ضائع.

من كتاب ذكريات وزير للأستاذ بدوي مصطفي وزير المعارف في حكومة الوطني الاتحادي في الستينات ومؤسس الجامعة الاسلامية، وهو رجل مشهود له بالصدق الامانة وحسن الاسلام. نجد في صفحة 93 و94، ذهب يحيى الفضلي مبارك زروق والازهري برحلة حول الدول العربية. ذهبوا لمقابلة الملك فاروق. قابلهم سكرتير الملك فاروق اسمه حسني الذي نشر مذكراته فيما بعد بدار الشرق. وكان يحيى الفضلي شهما وشجاعا ولا يخشى في الحق لومة لائم. حضروا الى القصر وقابلهم حسني ودعاهم الى الجلوس في صالون كبار الزوار. كانوا يتحادثون مع حسني في امور شتى وفي الحديث انتفض يحيى الفضلي قائلا، ياسيد حسني لو عندكم أي حاجة تجيبوها لينا في السودان ما تجيبوها لينا بواسطة قائد الجيش المصري نحن ما مطمئنين ليه.

ـــ ازاي يا يحيى تقول كلام زي ده، انت عارف بتقول ايه؟ أنا أجيب دلوكت بوليس القصر يحقق معاك.

ـــ يا سعادتك البخاري قائد الجيش المصري بالسودان لص وحرامي.

كان يحيى شديدا في الحق.

اتكأ حسني من وقع الصدمة على كرسي وقد ادهشته شجاعة هذا السوداني الذي لا يعبأ لبوليس القصر قائلا.

ـــ يا يحيى يعني انت بتقصد أنا برضو حرامي، لأنه الاشياء بتجي بواسطتي؟

ـــ لا أنا ما قلت كدة.

نهاية اقتباس.

اولا يحيى الفضلي يخاطب حسني الذي كتب اشياء مقززة عن ولي نعمته الملك فاروق فيما بعد، بسيد حسني وسعادتك. وحسني يخاطبه باسمه المجرد! اليد العليا خير من اليد السفلى. وهؤلاء الثلاثة والبقية قد تقبلوا عطايا الجيش المصري وفيما بعد من الضابط صلاح سالم الذي اشترى الناخبين والنواب وسلم أزهري الحكومة الانتقالية في 1953. هو الذي قال لعبد الله خليل الذي زارة وهو حبيس في منزله بعد ان سجنه وبهدله ناصر، أنا في حلم ولا في علم معقول تجي تزورني انت يا عبد الله بيه انا دفعت الملايين علشان اسقطك. امال فين الازهري المفتي الكنتا بدفعلهم مئات آلاف الجنيهات. انصر فلصلاح عبد الله خليل بعد أن ترك سالم مظروفا يحتوي على كل مصاريف عبد الله خليل. وذهب الى ناصر ورفض شرب الشربات إذا لم يعده ناصر بأنه سيصالح صديقه صلاح سالم لأنه جعان ومفلس وابنته قد ماتت الخ هذا الكلام حضره وكتبه عبد الرحمن مختار وموجود في كتابه خريف الفرح. وتصالح ناصر مع صلاح سالم.

ليس غريبا أن وزير الخارجية المصري ورئيس المخابرات في الخرطوم يحضر اليوم مثل دلالية بدون اتفاق مع الحكومة، المراسم القصر الامن الخ لان السودان اليوم ضيعة مصرية سعودية اماراتية يحكمها احط انواع المجرمين. لقد اشترى المصريون السودانيين منذ ايام الملك فاروق. يقولون ان العبيد من بنوا الاهرامات ولكن العبودية الاختيارية هى التي اسهمت أكثر في البناء. لا يزال الكثير من السودانيين على استعداد للموت دفاعا عن السعودية التي تحكمها اسرة قيصرية تطلق اسمها على بلاد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وسودانيون لا يمانعون نهب خيرات السودان بواسطة مصر وبطلجتها على السودان واحتلال ارضه. يكفي أن أحد الصحفيين الذي نسيت اسمه قد انتحر غرقا في النيل امام القصر الجمهوري عند اعلان انفصال السودان عن مصر. لقد غير ناصر علمنا وتغير اسم الجيش السوداني الى القوات المسلحة بأوامر ناصر. وتغيرت مناهجنا الدراسية ولا يزال البعض يهلل لنميري!

الكثير من السودانيين يمارسون العبودية الاختيارية ويتبعون كالعبيد من يقودوهم الى معصية الله سبحانه وتعالى.

اقتباس

في ميدان المنشية بمدينة الإسكندرية، حيث وقف الرئيس الراحل جمال عبد الناصر على المنصة العالية يخطب، لم يكن قد مضى على بداية كلمته أكثر من ثلاثة دقائق، وكان يتحدث عن كفاح الماضي، هنا دوّت ثماني رصاصات.

س/ كيف كان رد فعل الرئيس جمال عبد الناصر والحضور؟

ج: صاح بعض الناس: امسكوه، امسك اللى ضرب، امسكوه لكن جمال عبد الناصر لم يتوقف عن كلامه، صاح في الجماهير الغاضبة الواجفة التي تفرق بعضها على صوت الرصاص قائلًا: فليبق كل في مكانه، أيها الرجال، فليبق كل في مكانه، أيها الأحرار فليبق كل في مكانه، أنا دمى فداء لكم، حياتي لكم، دمى فداء مصر.

نهاية اقتباس

تلك كانت مسرحية سخيفة. هذه ادانة كاملة لحرس الرئيس فحتى إذا اراد الرئيس أن يضحي بحياته فيجب أن يمنعوه وان يحموه بأجسادهم. تلك كانت طبخة مثل مقتل كيروف منافس ستالين. ستالين نظم عملية الاغتيال مشى في الجنازة ونصب تمثالا للضحية وكانت جنازته مهيبة.  ناصر كان شيوعيا وهذا ما ذكره الضابط خالد محى الدين في كتابه والان اتكلم وهو الذي جند ناصر. صار ناصر كوزا وبعد أن وصل الى الحكم اراد ان يقضي على الكيزان لأنه يعرف اساليبهم.  لقد جرح الوزير السوداني الرافض لاتفاقية مياه النيل وجرح أحمد بدر. من غير المعقول أن من يريد أن يقتل ناصر يطلق 8 طلقات طائشة وناصر يقف بدون اهتمام. المعروف انها مؤامرة للتخلص من الكيزان. هل كان الغرض التخلص من ميرغني حمزة؟ لم لا؟  ميرغني حمزة طالب بثلث مياه النيل. تعويض على الارض الآثار والمعادن التي في بطن الارض، المباني المزارع. الحصول على الكهرباء من السد. عدم التزام السودان بتعويض الماء المتبخر من البحيرة لأن السد مصري لا دخل للسودان به. تقوم مصر بعملية بناء المساكن والترحيل الخ. رفض ايقاف بناء سد الرصيرص الى النهاية من بناء السد. كل هذا ضحى به العسكري طلعة فريد في الحكومة العسكرية الذي اتت اسرته من مصر. أزهري قد قام بطرد ميرغني حمزة من الوزارة في 1954 بسبب تصلبه في النقاش مع مصر. سلمت الوزارة لخضر حمد الذي كان أقرب للمصريين. عاد ميرغني حمزة مرة اخري في الحكومة الوطنية 1956تحت حزب الاستقلال الذي كونه وصار وزيرا للري الزراعة والطاقة الكهربائية. ولم يخضع لمصر ابدا.  ميرغني حمزة كان مهندسا فذا له الكثير من التصميمات عرفت باسمه نقلها البريطانيون للمستعمرات عرفت ب مستر حمزة استايل.   اغلبنا يا سادتي عبيد. بارك الله في الشباب الراكب راسه، . الدليل اهو.

ويقول محمد عثمان الميرغني في كتابه (مناقب صاحب الراتب- صفحة 102 قال: ( من صحبك ثلاثة أيام لا يمت الا وليّا. وان من قبل جبهتك كأنما قبّل جبهتي. ومن قبّل جبهتي دخل الجنة. ومن رآني أو من رأى من رآني الى خمس، لم تمسه النار)

الادارسة علموا الميرغني الكبير واعطوه الاجازة وارسلوه ليدعوا لطريقتهم. قام بخيانته بعد أن تجمع حوله الاتباع والسذج وادعى انه هو الختم الذي لا ولي بعده في الاسلام لأنه خاتم الاولياء. وقد قال ان الله أخبره، من احبك وقرب منك فهذا الخالد في نعمتي. ومن بغضك وبعد منك فهذا الذي يعد له العذاب الاليم.

تحالف الميرغني مع الحكومة التركية. وعندما انتفض الجنود في 1861 في كسلا وتحصنوا ومنهم رابح فضل الله الذي انضم الى الزبير باشا فيما بعد. وكادت الحكومة أن تجد مقاومة شديدة وأن تنتفض كل الوحدات. توسط الميرغني وارسل رسوله يحمل ورقة على قصبة تعلن عفوا الحكومة عنهم وتنفيذ طلباتهم. ولبعد تسليمهم، قتل الثلث سجن الثلث وسرح الثلث كما كان معروفا منذ تمرد الجيش على يوليوس قيصر في اسبانيا. وصار هذا عرفا في الجيوش. وهذا ما عرض على البشير بخصوص الشعب السوداني. بعدها صارت الحكومة التركية تستقطع مرتب شهر من الجنود تسلم، لخاتم الاولياء، ول واى بعده محمد عثمان الميرغني. تصور

  في منشورات المهدي و ما ادعاه المهدي بالمهدية ان من لم يؤمن به فقد كفر وان يحل ماله وعرضه ودمه. هذا موجود في الاثار الكاملة للإمام المهدي وهو خمس مجلدات جمع وتحقيق الدكتور محمد ابراهيم ابو سليم دار جامعة الخرطوم للنشر. وهذه الوثائق موجودة في دار الوثائق السودانية التي كان الدكتور محمد براهيم ابو سليم مديرها وراعيها. وهنالك وثائق محفوظه في مكتبة جامعة درام تحت رقم 100-1-2 ووثائق محفوظه في جامعة درام تحت رقم 100-1-4 و مصنف رسائل محفوظه بمكتبة كامبريدج بإنجلترا ومصنف رسائل بمكتبة ييل بالولايات المتحدة و الجزء الاول من مصنف رسائل محفوظه في الخزائن الوطنية الفرنسية مصنفة بواسطة محمد المجذوب بن الطاهر المجذوب ومصنف رسائل صنفها حسين الجبري و محفوظه في جامعة الخرطوم. مصنف رسائل بالمكتبة اللاصفية بحيدر اباد. خطب مصنف خطب مطبوعة بالحجر و مصنف رسائل عند العمدة ادم حامد في الجزيرة ابا. مصنف يتضمن خطب المهدي يملكها العاقب با درمان ووثائق حامد سليمان وإلى بيت المال في المهدية قديما. وثائق مختلفة باسم المهدي مجموعة المهدية بدار الوثائق السودانية. اماكن اخرى كثيره من دور الوثائق لا يتسع المجال لذكرها، في رسائل المهدي الاولى قبل ادعائه المهدية كان يختم رسائله قائلا الفقير الحقير محمد احمد عبد الله، كرسالته شعبان 1298 هجرية وهي رسالته الى احمد بن محمد الحاج شريف. كما اورد ابو سليم في الجزء الاول صفحة 41 رسالة بخط المهدي جامعة درام انجلترا. و بعد ادعائه المهدية كان يبدأ رسائله: من عبد ربه محمد المهدي ابن السيد عبدالله الى الفقيه احمد الحاج البدري و الى الفقيه احمد زروق كما في صفحة 111. كما اورد ابو سليم في صفحة 119 الى أهالي خور الطير وغيرهم فمن عبد ربه محمد المهدي ابن السيد عبد الله اعلموا ان رسول الله صلى عليه وسلم أمرني بالهجرة الى ماسه بجبل قدير و امرني ان اكاتب بها جميع المكلفين فمن اجاب داعي الله ورسوله كان من الفائزين ومن اعرض يخذل في الدارين. ويقول المهدي في صفحة 135 في نفس المجلد في خطابه الى احبابه في الله المؤمنين بالله و بكتابه. وأخبرني سيد الوجود صلى الله عليه وسلم انني المهدي المنتظر و خلفني صلى الله عليه وسلم بالجلوس على كرسيه مرارا بحضرة الخلفاء الأربعة و الاقطاب و الخضر عليه والسلام وايدني الله بالملائكة المقربين و بالأولياء الاحياء و الميتين من لدن ادم الى زمننا هذا، وكذلك المؤمنين من الجن. و في ساحة الحرب يحضر معي امام جيشي سيد الوجود صلى الله عليه و سلم بذاته الكريمة و كذلك الخلفاء الأربعة و الاقطاب و الخضر عليه السلام و اعطاني سيف النصر من حضرته صلى الله عليه وسلم و اعلمت انه لا ينصر على احد ولو كان الثقلين الانس و الجن.

كركاسة

موديلات التوم هجو ومسار، هل موجود منهم كتير في السودان؟ ولا لحسن الحظ هذه عينات فريدة فقط. أ سف على السؤال، في الحقيقة طولنا من السودان. فديما لم تكن هذه الظواهر معروفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق