آراء

مبدأ القدرة والانضباط الذاتي

اهمس في عقلك انا شخص كامل وإنسان فريد وأهم ما أتميز به أنني قادر على تحديد مصيري بيدي. استمع لصوتك الداخلي واربط بين موهبتك وشغفك وبين حاجاتك وما تريد تحقيقه.  تعلم الانضباط وحاول الربط ما بين مبادئك وقيمك الجوهرية التي تحفزك للمضي قُدماً لما تصبو إليه نفسك.ولتعلم أن الأشخاص المنضبطون، هم من يتمتعون بالحرية الكاملة لاختيار ما يمكن أن يجعل من حياتهم أفضل. ولتكن متيقناً أن من لا تعلمه الظروف وتفاصيل الحياة الانضباط، هو عبدٌ لتقلباته المزاجية وشهواته وعواطفه. انضباطك هو أهم جزء من سلوكك وما يمكنه أن يرتقي بك في سُلم النجاح، وما يمكنه أن يجعل حياتك أكثر سعادة وتوازن. فحين تكون منضبِطاً ذلك يعني أنك تتمتع بقدر كافي من الوعي والقدرة على التحكم في ذاتك وهو ما يقودك إلى التحل بالقرارات الحاسمة بغض النظر عن ماهية عواطفك ومشاعرك.

الانضباط فن يجب عليك تعلمه وأنصحك أن تبتعد عن الآراء التي تدفعك بأن تعتقد أن الانضباط يعني القيود وفقدان الحرية. غالبا ما ينطوي الانضباط على التضحية بالكثير من المتعة والإثارة، وبدلاً من ذلك يمكنك البدء بخلق عادات جديدة من التفكير وأسلوب عمل يناسب أهدافك وما تؤمن به.

تأكد أنك على تواصل مع نفسك بشكل مستمر، فحديثك مع نفسك أمر ضار أحياناً ولكن يمكنك أن تحوله إلى أن يكون مفيد جداً إذا كانت لديك ميزة السيطرة عليه.

وتذكر أن حديث النفس له القدرة الدائمة على تذكيرك بأهدافك وبث روح الشجاعة في داخلك وتمنية الوعي لديك وتعزيز مبدأ الالتزام في المهمة التي تقوم بتنفيذها.

وليكن حافزك أن ما يمكن أن تدفعه ثمناً للانضباط هو أقل بكثير من ثمن ما يمكن أن تندم عليه.

اكتسب عادة الروتين فهي في كثير من الأحيان تُكسبك أشياء لم تتعلمها من قبل.

من الممكن أن تكون إدارة الوقت في البداية صعبة عندما لا تملك القدرة الكافية على السيطرة على ذاتك، وهنا تبدأ رحلتك في تعلُم الانضباط الذي تريد تكوينه من خلال معرفتك بنفسك وبحجم قدراتك.

مع بناء حالة الانضباط لديك يمكنك البدء بالتحكم بإدارة الوقت ومن خلالهما ستزيد من بناء ثقتك بنفسك أكثر.

لا تستسلم بسهولة فالعادات تحتاج لوقت لتكوينها، ويبقى السؤال كم من الوقت؟ مرهوناً بك وبمدى تمسكك بها والانتظام عليها.

ما تريد تحقيقه في يومك يعتمد عليك وهناك احتمال بنسبة عالية جداً أن تكون قادرا على ذلك حينما يكون لديك رؤية واضحة عما تريد إنجازه.

لا تترك الإحباط يتسلل إلى أعماقك، اقبل التحدي ولا تخاف من مواجهته، وإذا أخطأت فتذكر أن هذا شيء طبيعي، امنح نفسك قسطاً من الراحة واستعد من جديد لجولة أخرى من التحدي.

راجع كل ما أتممته على ورقة أو مدونة ملاحظاتك وتحقق من الأيام التي اتّبعت فيها خطوات اكتساب الانضباط بنجاح.

إذا كنت قد كسرت الروتين … ابدأ من جديد.

ابحث عن قدوة لك فهذا يساعدك كثيراً، وانظر فيمن حولك ممن حققوا أهدافهم بانضباطهم ولا ضير أن تطلب منهم المشورة.

حب الانضباط ثروة لمن يمتلكه، جسر بينك وبين اهدافك …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق