آراء

ساعة لعقلك

الكورونا والإرهاق المزمن

د. علي عفيفي

يسبب مرض الكورونا (SARS-CoV-2) العديد من الأعراض مثل الحمى والسعال والصداع والإرهاق وفقدان حاستي الشم والتذوق1. ورغم أن تلك الأعراض تم دراستها بشكل وافي في الفترة الأخيرة، إلا أن الآثار طويلة المدى للإصابة بمرض الكورونا تظل غير مفهومة بشكل كبير. فعلى سبيل المثال، يعتقد العلماء أن الإرهاق أو التعب المستمر، والذي يعتبر من أكثر أعراض مرض الكورونا شيوعاً2، قد يستمر لفترة طويلة بعد التعافي من المرض3. هذا الاعتقاد يرجع إلى أن بعض المتعافين من الأمراض الفيروسية الأخرى أصيبوا بحالة من الإرهاق استمرت لفترة طويلة وصلت إلى 40 شهراً في حالة الإصابة بفيروس سارس على سبيل المثال4. أطلق العلماء اسم “متلازمة الإرهاق المزمن” على هذه الحالة، والتي وتستمر لفترة تتخطى ستة أشهر وتحدث أحيانا بعد الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية3. ولكن، هل تؤدي الإصابة بمرض الكورونا إلى حدوث متلازمة الإرهاق المزمن بالفعل؟ وإلى متى قد تستمر تلك الحالة؟

للإجابة على هذا السؤال، قامت دراسة حديثة بمتابعة عدد من المتطوعين في الفترة التي تلت تعافيهم من مرض الكورونا5. قام المتطوعون بالإجابة على أسئلة تهدف إلى مقارنة حالة الإرهاق قبل وبعد الإصابة بالمرض. وجد العلماء أن حوالي 52% من المتطوعين أصيبوا بحالة من الإرهاق المستمر لفترة 10 أسابيع بعد الإصابة في المتوسط، مما يؤكد أن مرض الكورونا يسبب الإرهاق المزمن والذي يستمر إلى ما بعد التعافي من المرض. ولكن، ما السبب في ذلك إذن؟

من المعروف أن مرض الكورونا يسبب ارتفاعاً في أعداد أحد أنواع خلايا الدم البيضاء (Neutrophils) بينما يؤدي إلى انخفاض عدد الخلايا الليمفاوية (Lymphocytes)، مما دفع العلماء للاعتقاد بأن تلك التغيرات المناعية هي التي تسبب حالة الإرهاق المزمن6. ولذلك، قام العلماء في نفس الدراسة بأخذ عينات دم من المتطوعين وفحصها بصورة دورية، فلم يجدوا أي علاقة بين أعداد خلايا الدم البيضاء، بمختلف أنواعها والإرهاق المزمن عند المتطوعين، مما ينفي أن التغيرات المناعية التي تحدث نتيجة للإصابة الفيروسية هي التي تسبب الإرهاق المزمن5. الغريب هو أنه لم تكن هناك أي علاقة بين شدة المرض (حاجة المريض لأكسجين إضافي، أو الحاجة لإدخاله إلى العناية المركزة) وتلك الحالة من الإرهاق. قام العلماء أيضاً بدراسة تأثير العمر والجنس والوزن والتاريخ المرضي للمتطوعين، فلم يجدوا علاقة بين عمر ووزن المتطوعين وقابليتهم للإصابة بالإرهاق المزمن. على الجانب الآخر، وجد العلماء أن عدداً أكبر من الإناث ومن سبق لهم الإصابة بالاكتئاب أو تناول أدوية مضادة للاكتئاب أصيبوا بالإرهاق المستمر، مما قد يعني أن تلك الفئات أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالإرهاق المزمن بعد التعافي من الكورونا5.

ماذا يعني كل ذلك إذن؟ يعني أن الكثير من مرضى الكورونا قد يصابون بإرهاق مزمن يمنعهم من العودة إلى حياتهم الطبيعية لفترة طويلة، وأن هذا الأمر قد يحدث بصورة أكبر لمن سبق لهم الإصابة بالاكتئاب، مما يشير إلى ضرورة دراسة التوابع النفسية لمرض الكورونا. هذا الإرهاق المزمن والذي يحدث حتى لمن كانت إصاباتهم بسيطة قد يكون له توابع اقتصادية خطيرة، فقد وجد العلماء أن حوالي 31% من مرضى الكورونا لا يعودون إلى وظائفهم لمدة طويلة بعد التعافي من المرض. ما يزيد من خطورة هذا الأمر هو أن بعض هؤلاء هم من المشتغلين بالمجال الطبي مما يؤثر سلباً على جهود مكافحة مرض الكورونا نفسه.

مصادر

• Center for Disease Control and Prevention:

https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/symptoms-testing/symptoms.html

• Zhu J, Ji P, Pang J, et al. Clinical characteristics of 3,062 COVID‐19 patients: a meta‐analysis. Journal of Medical Virology 92, 1902–1914 (2020). doi.org/10.1002/jmv.25884

• Bansal A, Bradley A, Bishop K, et al. Chronic fatigue syndrome, the immune system and viral infection. Brain, Behavior, and Immunity 26, 24–31 (2012).

• Lam MH-B, Wing Y-K, Yu MW-M, et al. Mental morbidities and chronic fatigue in severe acute respiratory syndrome survivors: long-term follow-up. Archives of Internal Medicine 169, 2142–7 (2009).

• Townsend L, Dyer AH, Jones K, et al. Persistent fatigue following SARS-CoV-2 infection is common and independent of severity of initial infection. PLoS ONE 15, e0240784. doi.org/10.1371/journal.pone.0240784

• Qin C, Zhou L, Hu Z, et al. Dysregulation of immune response in patients with COVID-19 in Wuhan, China. Clinical Infectious Diseases 71, 762–768 (2020). doi.org/10.1093/cid/ciaa248

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق