ثقافة وفن

ريانا

تثبت مواقف نجوم هوليوود الداعمة للقضيّة الفلسطينية اليوم أنّ قواعد اللعبة تغيّرت، لم يعد الإسرائيلي هو من يصدّر روايته للعالم فيصدّقها، ففي عصر السوشال ميديا، بات للعرب صوتاً أعلى، وبات المشهد يوثّق بالصوت والصورة من قلب الحدث. هذه المرّة رفع نجوم العالم الصوت عالياً ضدّ ما يجري في فلسطين المحتلّة، استغلوا منابرهم التي يتابعها الملايين، ليرووا لهم قصّة فلسطين المغتصبة، والكيان العبري الذي أقيم على أنقاض شعب لا يزال يطرد من أرضه، بعضهم استعان بحسابات عربيّة تكتب باللغة الإنكليزيّة، وبعضهم قام بمجهود شخصي ليروي المأساة منذ العام 1948 وصولاً إلى حي الشيخ جراح الذي جعل البعض يتساءلون ماذا لو كان ثمّة سوشال ميديا في تلك الحقبة؟

أما النجمة ريانا، فقد تعرّضت لهجوم لاتخاذها موقفاً مبهماً مما يجري في فلسطين فكتبت

“قلبي محطم من العنف الذي رأيته بين فلسطين واسرائيل، لا أتحمله. نحن نشاهد ابرياء يسقطون ضحايا لمفاهيم كرستها الحكومة والمتطرفون، يجب كسر هذه الدائرة. أنا اقف مع الانسانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق