آراء

في الهدف

بانت عنقرة الحرب السرية!

أبوبكر عابدين

قال رجل حكيم ذات مرة : (في عهد أخوان الشيطان نرفع (صوت) الحق فيلحقنا(سوط) الباطل، أما في عهد ديمقراطية الفيصل وسعيد فتعبر الحمير عن أفكارها بأنكر الأصوات بلا مضايقات! وتنطلق الكلاب بلا حراسة في مختلف الجبهات بلا رقيب ولا مراقبات!!

* الحرب السرية سلاحها المدمر القوي هو الإعلام ثم الإعلام، فالكلمة الواحدة لها قدرة مدمرة أكبر من المدفع العملاق أو حتى الراجمات والأمر لا يحتاج إلى إيضاح خاصة لمن احترف أو حتى عمل في مجال الإعلام.

* نسأل سؤال برئ، كم هي المؤسسات الإعلامية للنظام المباد والتي تعمل في تخصصات مختلفة وأغراض متنوعة مباشرة وغير مباشرة؟؟  ما هو الدور الذي تقوم به المراكز الإعلامية الحكومية والخاصة المدعومة من التنظيم السابق للإخوان المسلمين؟ ثم ما هو الدور الذي تقوم به شركات الاتصالات من توفير المعلومات وتتبع الشخصيات والتجسس عليها وارتباط تلك الشركات بمكاتب تتبع لجهاز الأمن، وتأثير تلك الشركات في الاقتصاد وحركة السوق وسعر الدولار، وحجم السيولة المتوفرة عندها بل ومضاربتها في أسواق المحاصيل الخ..  يا ترى هل درس الفيصل السعيد تلك المؤسسات بما فيها من صحف وقنوات فضائية وإذاعات خاصة وحكومية مازالت عناصر النظام المباد والمنحل تتمترس في مفاصلها تحت سمع وبصر (الحكومة) دون أن تحرك ساكنا مع وعود بتفعيل مواد الوثيقة الدستورية التي تنص صراحة على إزالة التمكين!!!!؟؟؟؟

* اجتماع منزل جمال عنقرة والذي حرك ساكنا لا يمكن بالتأكيد النظر إليه دون دراسة وتمحيص.

* جمال عنقرة توافرت معلومات كثيرة عنه في الوسائط تقول إنه درس الزراعة في كفر الشيخ بمصر وكان حينها ينتمي لتنظيم الإتحاد الاشتراكي المايوي، وكان هو الابن المدلل لأمين الفكر والدعوة في الإتحاد الاشتراكي أحمد عبدالحليم، وبعد سقوط النميري في ١٩٨٥م ولجوئه إلى مصر، تقرب إليه عنقرة وأصبح سكرتيره الإعلامي، وقيل إنه كانت له علاقات ما بالأمن المصري، وبعدها انتمى للإخوان المسلمين المؤتمر الشعبي ثم المؤتمر الوطني، عمل بصحيفة أخبار اليوم ثم مديرا للإعلام في المؤتمر الوطني، وقيل إن ارتباطاته بالمصريين جعلته ضيفا دائما على قنواتها بصفة(خبير سياسي)!!

* لجمال مركز إعلامي باسمه (مركز عنقرة الإعلامي) وطبعا هناك مراكز إعلامية كثيرة منتشرة منذ عهد النظام السابق ومازالت تحت سمع وبصر مسؤولي إعلام الثورة!!  ما علينا.. جلسة منزل عنقرة المباركة حضرتها عناصر إعلامية بارزة تتبع للعهد المباد وأصدقائه على رأسها جمال نفسه ومحمد عبد القادر ومصطفي ابوالعزائم وعمار شيلا وضياء الدين بلال وعادل سيد أحمد، بجانب حليف نظام الإنقاذ المباد تيجاني سيسيه، بجانب حلفاء الجبهة الإسلامية التاريخيين أعوان الصادق المهدي عبد الرسول النور وآخرين ولا نقول حزب الأمة وجماهيره.. ورد إسم قاضي المحكمة العليا بابكر ولاندري هل يمكن للقضاة تلبية مثل هذه الدعوات أم لا؟؟ نعود ونقول إن تلك الدعوة لا يمكن شيطنتها كما لا يمكن التعامل معها بحسن النية في وجود تلك الأسماء وصفاتها وذلك يثير الدهشة والتساؤل في مثل هذا الوقت.  الفريق الكباشي عضو مجلس السيادة لا شك إنه أوقع نفسه في مأذق تلبية تلك الدعوة في حضور رموز النظام المنحل.. لجنة المقامة هي عين الثورة الساهرة وضمانتها وبالتأكيد إنها تعاملت مع الحدث بخلفية صاحبها (الكيزانية) ولذا كان من الطبيعي أن تتصرف ذلك التصرف العفوي بدافع الغيرة على الثورة ومستقبلها من الضياع.

* نقولها للمرة تلو المرة الثورة تحيط بها الذئاب والثعالب والثعابين من كل جانب داخلية وخارجية، والحلقة الأضعف هي حكومة الثورة التي مازالت دون أنياب تكشر بها لتظهر هيبتها وقوتها أمام أعدائها، ويلازمها البطء الشديد في تصفية مؤسسات النظام السابق وإزالة التمكين وإعادة المفصولين واستكمال هياكل الدولة المدنية من مجلس تشريعي وغيره وحسم موضوع السلام وقطع الطريف أمام من يعمل على التسويف وإطالة أمد المباحثات والمفاوضات دون جدوى أو بحساب أجندة خارجية أو حتى داخلية مرتبطة بالخارج.  نمر بمرحلة مفصلية تحتاج إلى تضافر كل القوى الحية المخلصة في قوى إعلان الحرية والتغيير وتفويت الفرصة على المتربصين بالثورة.  نداء مهم للثوار وكل الوطنيين الحريصين على وحدة الوطن وترابه بأن يتناسوا صغائر الأمور وأن ينتبهوا لما يحاك ضدهم ويتوحدوا صفا واحدا على ما توافقوا عليه في برنامج الحد الأدنى في الوثيقة الدستورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق