آراء

ساعة لعقلك

مرض الكورونا والأطفال

د. علي عفيفي

منذ ظهر مرض الكورونا المتسبب عن فيروس SARS-CoV-2، والجدل مستمر حول أفضل الطرق لمكافحة هذا المرض. أكد العلماء أن التباعد الاجتماعي، ارتداء الكمامات، والنظافة الشخصية هي أفضل وسائل الحماية من العدوى1. ولكن، هل ينطبق ذلك على الأطفال أيضاً؟  يعتقد العلماء أن الأطفال أكثر تحملاً للعدوى بمرض الكورونا وأقل إظهاراً للأعراض من البالغين2، فهل يعني ذلك إعفاء الأطفال من إجراءات الحماية التي تطبق على الجميع؟ وهل عودة الأطفال إلى المدارس بصورة طبيعية يعتبر قراراً صائباً في الوقت الحالي؟

لتقييم إعادة الفتح الجزئي للمدارس والذي تم في يونيو ويوليو في المملكة المتحدة، تتبع فريق من العلماء حالات الإصابة بمرض الكورونا في المدارس. وجد العلماء أن أعداد الحالات التي حدث لها عدوى داخل المدارس نفسها كان قليلاً جداً، وكانت الأغلبية بين الإداريين والمعلمين لا التلاميذ، مما قد يشير إلى أن الأطفال أقل عرضة للإصابة بمرض الكورونا3. ولكن، في تلك الدراسة، اعتمد العلماء على تقارير المستشفيات عن أعداد المصابين بمرض الكورونا، والتي بدورها تقتصر على المرضى الذين تم اختبارهم بعد ظهور الأعراض. ونظراً لأن الأطفال لا تظهر عليهم أعراض المرض بدرجة مماثلة للبالغين، فمن الوارد جداً أن أعداد المصابين بالعدوى من الأطفال أكثر بكثير مما ورد في تلك الدراسة. بالإضافة إلى ذلك، فإعادة فتح المدارس في بريطانيا لم يتم بشكل كامل، حيث كان عدد التلاميذ الذين يتواجدون في وقت واحد بكل مدرسة أقل بكثير من المعتاد. وبالتالي، فتلك الدراسة قد تعني أن إعادة فتح المدارس، على الأقل بشكل جزئي، قد يكون آمناً على الأطفال بالفعل، أي أنهم على الأغلب لن يعانوا من أعراض مرض الكورونا المعروفة. ولكن، هل العودة للدراسة آمنة على الكبار أيضاً؟ أم أن الأطفال قد يكونون مصدراً كبيراً للعدوى بمرض الكورونا؟

للإجابة على هذا السؤال، قام فريقان من العلماء بالمملكة المتحدة بأخذ عينات عشوائية من عدد كبير من الأفراد (أو الأسر) وتحليلها لمعرفة إذا كان هؤلاء الأشخاص مصابين بمرض الكورونا أم لا. وجد العلماء في كلتا الدراستين أنه منذ إعادة فتح المدارس شكل كامل في سبتمبر الماضي، كان أكبر عدد من المصابين بالعدوى هم فئة الشباب ما بين 18-25 عام، ويليهم الأطفال ما بين 11-18 عام، بينما أصيب الأطفال ما بين 5-11 عام بنسبة مماثلة للكبار4،5. علاوة على ذلك، أشارت دراسة أخرى إلى إصابة عدد كبير من الأطفال والشباب (6-19 عام) بالعدوى بعد مشاركتهم في مخيم صيفي للشباب في ولاية جورجيا الأمريكية، وذلك رغم أن كل المشاركين خضعوا لاختبارات الكورونا وثبت خلوهم من المرض قبل انضمامهم إلى المخيم6.

ماذا يعني كل ذلك إذن؟ يعني أن إعادة فتح المدارس أو مشاركة الأطفال في أي أنشطة جماعية قد لا تمثل خطورة كبيرة على الأطفال أنفسهم، فالأطفال أقل عرضة لظهور أعراض مرض الكورونا من الكبار. ولكن ذلك لا يعني أن الأطفال أقل عرضة للعدوى بفيروس SARS-CoV-2 المسبب لمرض الكورونا. وبالتالي، فإعادة الأطفال للدراسة، أو مشاركتهم في أي أنشطة جماعية خارج نطاق الأسرة، قد لا تكون آمنة بنفس الدرجة على الكبار المشاركين في تلك الأنشطة كالمدرسين والإداريين في المدارس، كما أنه ليس من المستبعد أن يصاب الأطفال بعدوى بسيطة ثم يقومون بنقلها إلى أهاليهم في البيوت. ولذلك، فقرار وقف الدراسة، ثم عودتها تدريجياً، وبشروط صارمة، هي أفضل خيار في الوقت الحالي لتقليل معدل انتشار المرض الخطير.

مصادر

• Center for Disease Control and Prevention:

https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/prevent-getting-sick/prevention.html

• He J, Guo Y, Mao R, Zhang J. Proportion of asymptomatic coronavirus disease 2019 (COVID-19): a systematic review and meta-analysis. Journal of Medical Virology (2020). doi.org/10.1002/jmv.26326

• Ismail SA, Saliba V, Bernal JL, et al. SARS-CoV-2 infection and transmission in educational settings: a prospective, cross-sectional analysis of infection clusters and outbreaks in England. The Lancet Infectious Diseases (2020). doi.org/10.1016/S1473-3099(20)30882-3

• UK Office for National Statistics. Coronavirus (COVID-19) Infection Survey, UK: 13 November 2020. Nov 13, 2020. https://www.ons.gov.uk/peoplepopulationandcommunity/healthandsocialcare/conditionsanddiseases/bulletins/coronaviruscovid19infectionsurveypilot/13november2020

• Riley S, Ainslie KEC, Eales O, et al. High prevalence of SARS-CoV-2 swab positivity and increasing R number in England during October 2020: REACT-1 round 6 interim report. medRxiv (2020). doi.org/10.1101/2020.10.30.20223123 (preprint).

• Szablewski CM, Chang KT, Brown MM, et al. SARS-CoV-2 Transmission and infection among attendees of an overnight camp—Georgia, June 2020. CDC Morbidity and Mortality Weekly Report 69, 1023–25 (2020).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق